ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

FBI: محاولات لاغتيال جو بايدن الأسبوع المقبل

الخميس 14/يناير/2021 - 02:15 ص
صدى البلد
Advertisements
أحمد قاسم
قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم الخميس، إن تقارير أمنية لمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف. بي. آي"، كشفت عن أن مجموعات يمينية متطرفة تسعى لاستهداف الرئيس المنتخب جو بايدن خلال حفل تنصيبه رئيسًا الأسبوع المقبل. 

وأضافت الصحيفة أن التقارير أكدت أن حادث اقتحام الكونجرس يوم 6 يناير الماضي، سيكون دافعًا قويًا للمجموعات اليمينية والميليشيات المسلحة، لارتكاب أعمال عنف يوم تنصيب بايدن. 

ومنذ قليل، أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، اليوم الخميس، أنها وقعت رسميًا على قرار المجلس بعزل الرئيس دونالد ترامب. 

وقالت بيلوسي في بيان لها، "أثبت مجلس النواب اليوم أنه لا أحد فوق القانون بمن في ذلك رئيس الولايات المتحدة".

من جانبه، قال ترامب في كلمة مسجلة إنه يدين العنف الذي وقع الأسبوع الماضي في أحداث الكونجرس جملة وتفصيلا.

وأضاف "ترامب"، "أصدرت تعليمات للوكالة الاتحادية باستخدام مايلزم لفرض النظام أثناء نقل السلطة".

وتابع "لا مناصر حقيقيًّا لي يمكنه أن يهدد أو يعتدي على مواطن أمريكي، وعلينا التركيز على تغليب مصلحة البلاد وأدعو الأمريكيين أن يمضوا قدما متحدين لمصلحتنا ومصلحة بلدنا".

واستطرد "نشهد اعتداء غير مسبوق على حرية التعبير وإسكات الناس أمر خطير وغير مقبول، وتلقيت تقارير عن تظاهرات في الأيام المقبلة لكننا لن نقبل بالعنف".

ومساء الأربعاء، صوت مجلس النواب الأمريكي، لصالح إقرار تشريع ينص على مساءلة ترامب، بتهمة التحريض على التمرد في أحداث الكونجرس,

وأيد 232 مشرعا في مجلس النواب، بينهم 10 جمهوريين و222 ديمقراطيا، تشريع مساءلة ترامب، مقابل 197 نائبا أعلنوا رفضه.

وقد اقتحمت مجموعة من أنصار الجمهوري ترامب، مساء 6 يناير، مقر الكونجرس خلال جلسة لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها الرئيس الأمريكي الحالي رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.

وتمكنت وحدات الشرطة والقوات الخاصة لاحقا من تطهير مبنى الكونجرس من المقتحمين ليعلن المشرعون إقرارهم بنتائج التصويت.

وأدت هذه الاضطرابات غير المسبوقة إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم ضابط شرطة وسيدة قتلت بإطلاق نار من قبل أحد عناصر أجهزة الأمن و3 أشخاص فارقوا الحياة بسبب "حوادث تطلبت إسعافا عاجلا".

كما تم اعتقال أكثر من 70 آخرين، فيما تعهد ترامب بعد هذه الأحداث بتنفيذ عملية منظمة لنقل السلطة.

Advertisements
Advertisements