ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مبادرة فرصة لدعم الأسر الفقيرة.. نواب: التضامن حققت إنجازات ملموسة بأرض الواقع.. وخطط لتنشيط الحرف اليدوية

الأحد 24/يناير/2021 - 10:31 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements
سماح أنور
برلمانية: دعم التضامن للحرف اليدوية يفتح آفاقا جديدة للتصدير 
برلمانية: مبادرة فرصة للأسر الفقيرة تستهدف الدعم طويل الآجل
نائبة: مبادرات التضامن تخدم القطاع الصناعي بشكل غير مباشر 


وقعت وزارة التضامن الاجتماعي بروتوكول تعاون بين الوزارة وشركة فيروسوفت والاتحاد النوعي للأندية الروتارية، حيث يهدف البروتوكول لدعم قطاع الحرف اليدوية في مصر لكونه من القطاعات الصناعية التي تقوم على المهارة اليدوية والحرفية المختلفة، كما أطلقت أيضا برنامج "فرصة" لدعم الأسر الفقيرة ومحدودي الدخل من خلال دمجهم في قاطرة المشروعات الصغيرة المدعمة التي تتبناها الدولة.

وحول هذا الأمر أشاد عدد من نواب البرلمان بالجهود الملموسة علي أرض الواقع في دعم وتأمين الأسر الفقيرة بما يهدف إلي الحد من البطالة ورفع كفاءة المستوي المعيشي لهم من خلال التمكين الإقتصادي لهذه الفئات ولا سيما السيدات.

في البداية قالت النائبة ايفلين متي عضو مجلس النواب، إن وزارة التضامن تبذل جهود واسعة في تقديم الدعم النقدي للأسر الفقيرة ومحدودي الدخل وذلك من أجل توفير فرص عمل لشباب هذه الأسر في إطار خطة الدولة لدعم المواطن الفقير ومحدودي الدخل مما يهدف إلي رفع كفاءة المستوي المعيشي لهم وتخفيف الأعباء عن كاهلهم.

وأضافت " متي" في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد"، أن الوزارة قد أطلقت منصة إلكترونية مختصة بدعم أصحاب الحرف اليدوية في مختلف المحافظات مما يعمل ذلك علي ضخ فرص عظيمة من المشروعات المتوسطة والصغيرة معقبة " دول كبيرة زي الهند والصين أساي نهضتها بدء من المشروعات الصغيرة دي"، وتعمل هذه المنصة علي توجيه الشباب نحو الفرص القائمة للعمل بجانب منحهم مختلف الطرق التي تمكنهم من مواكبة الأسواق التجارية والصناعية من خلال الدعم الفني والنقدي.

وناشدت عضو مجلس النواب، بضرورة التركيز علي مدينة دمياط وصناعاتها المختلفة ولما تملكه من طاقات شباب بإمكانهم إعادة إحياء المهن التي تمتهنها المدينة من خلال توارثها من خبرات الأجيال السابقة لديهم .

ومن جانبها أشادت النائبة هالة أبو السعد وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالجهود الملموسة علي أرض الواقع التي تبذلها وزارة التضامن في مساندة الطبقة الفقيرة ومحدودي الدخل بجانب إطلاقها آلية تنظيمية للحرف اليدوية من خلال دمجها ضمن خارطة المشروعات الصغيرة في مصر بما يفيد الشباب علي كل من الصعيد المهني والإجتماعي.

طالبت "أبو السعد" في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد"، بضرورة التركيز علي المناطق المليئة بالكثافة السكانية نظرا لوجود أعداد كبيرة من أسر هذه المناطق حالتهم الإجتماعية تحتاج إلي مختلف طرق الدعم سواء عيني أو مادي وأبرز مثال علي ذلك بعض من قري الصعيد.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلي أن حركة إحياء ريادة الصناعات الحرفية واليدوية ستحمي هذا النوع من الحرف من الإندثار مما يمكن الدولة من عودة الريادة لها من مجددا، إضافة إلي فتح أسواق محلية تشارك وتدفع بميزان الصادرات إلي الزيادة، لافتة إلي أن قانون تنمية المشروعات الصغيرة ينص علي دعم الحرف اليدوية مما يحفظ الهوية ويساند رواد الأعمال .

وتابعت النائبة حديثها، قائلة : أيضا جهاز دعم وتنمية المشروعات الصغيرة من مهامه دعم هذه الحرف من خلال وضع خطط تسويقية للمنتجات ومد صغار الحرفيين بكافة أشكال التدريب الفني مع توجيهم نحو كيفية الإتجاه إلي التصدير، علاوة علي الدعم النقدي.

وفي هذا الصدد قالت النائبة غادة الضبع عضو لجنة التضامن بالبرلمان، إن مبادرة فرصة التي أطلفتها الوزارة لدعم الأسر الفقيرة  تأتي في التوقيت المناسب ولا سيما في ظل جائحة كورونا التي نمر بها وذلك من أجل مواجهة تداعياتها من خلال تقديم الدعم النقدي طويل الآجل والذي يمكنهم من الحصول علي مصدر دخل ثابت يلبي إحتياجاتهم المعيشية كما يعمل أيضا علي خفض معدلات الفقر.

أكدت "الضبع" في تصريحات خاصة لـ "صدي البلد"، أن مشروعات دعم الحرف اليدوية والصناعية لاقت إستجابة كبيرة من المواطنين وذلك من خلال الجمعيات الأهلية التابعة لوزارة التضامن ومديرياتها بمختلف محافظات الجمهورية، لافتة إلي أن الدولة تسعي لنشر سياسة العمل الحر الذي يهدف إلي الإستقرار المادي لفئة محدود الدخل ويخفف أيضا من الأعباء الواقعة علي الدولة مما يمكنها إلي إستغلال مواردها نحو الجوانب الهامة في المجتمع كالإستثمارات والتي تصب في الصالح العام للمجتمع ككل.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلي إنه تم إطلاق معرض "تراثنا" الذي يعد بمثابة أكبر تجمع حرفي يدعم  الحرف اليدوية  وذلك برعاية الرئيس السيسي، مشيدة بإنتشار حرفتي التلي والكوفرته المعتمدين علي النول اليدوي في محافظة سوهاج حيث يوجد ما يقرب لأكثر من 20 عارضا منها بهذا المعرض ومن ضمنهم سيدات.

وتابعت النائبة حديثها، قائلة : إطلاق مبادرة " فرصة " و المنصة الإلكترونية لدعم الحرف اليدوية علي نهج المشروعات الصغيرة سيكون لهما دور ملموس في الفترة الراهنة، فهذه الإستراتيجية يغلب عليها الطابع العام وموجهة للشباب رواد الأعمال وصغار الصناع كما تدعم المرأة لتمكينها في العمل وعلي الناحية الإقتصادية بالأخص. 

وقام بتوقيع البروتوكول ممثلًا عن وزارة التضامن الاجتماعي أيمن عبد الموجود مساعد الوزير لشئون المجتمع الأهلي، وعن شركة فيروسوفت محمود متولي، المدير التنفيذي للشركة، أما عن الاتحاد النوعي للأندية الروتارية أسامة الأحمر محافظ  روتاري مصر وبحضور دكتور  إيمان الغمراوى رئيس لجنة الخدمات المهنية بروتاري مصر والمهندس علي عبد القادر منسق مساعدي المحافظ بروتاري مصر ونادية عبد الحميد نائب رئيس لجنة الخدمات المهنية بروتاري مصر.

وقالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة من خلال برنامج «فرصة» الذى أطلقته تعمل على تقديم مجموعة من الخدمات المتكاملة للتمكين الاقتصادي ومساندة الباحثين عن فرص لإقامة مشروعات اقتصادية أو الراغبين في الالتحاق بسوق العمل من مختلف الفئات خاصة المستفيدين من شبكة الحماية ومحدودي الدخل وهو يعد جزءًا من منظومة الحماية الاجتماعية المقدمة للفقراء في ظل الانتقال من المساعدات النقدية إلى الاستقلالية المالية والاكتفاء الذاتي.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى أن الهدف من توقيع بروتوكول التعاون هو تدشين أول منصة إلكترونية تختص بتقديم خدمات لأصحاب الحرف اليدوية والورش الصغيرة سواء التقليدية أو التراثية، وتوفير فرص عمل للمواطنين الباحثين عن فرصة عمل في مجال الحرف اليدوية والعمل في الورش الصغيرة المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية، وتسويق منتجات الأسر المشمولة ببرنامج تكافل وكرامة سواء المقبولين أو المرفوضين والأسر المنتجة والعمل على تشبيك أصحاب الحرف اليدوية مع المستثمرين ورجال الأعمال الراغبين في دعم هذا القطاع سواء بتوفير حاضنات للأعمال أو فتح قنوات تصديرية لمنتجاتهم.

وأكدت نيفين القباج أن وزارة التضامن الاجتماعي بموجب البروتوكول الموقع تلتزم بتوفير قاعدة بيانات للمسجلين والمرفوضين من برنامج تكافل وكرامة والترويج للمشروع ضمن أنشطتها الترويجية ومن خلال مكلفات الخدمة العامة والرائدات الريفيات.

من جانبه، قال محمود متولي، المدير التنفيذي لشركة فيروسوفت، إن الشركة تولي اهتمامًا خاصًا بدعم مجال الحرف اليدوية لخلق فرص عمل وتوفير مصدر مهم لتنمية الموارد الاقتصادية وإتاحة المجال للتصدير للأسواق الخارجية، حيث دشنت فيروسوفت أول منصة إلكترونية تهدف إلى دعم الحرف اليدوية وأصحاب الورش والذى يبلغ عددهم في القطاع الغير رسمي في مصر حوالى 2.5 مليون حرفي.

وأوضح أنه وفقًا للبروتوكول الموقع تقوم الشركة بالتواصل مع الفئات المستهدفة في قواعد بيانات الوزارة ومساعدة أصحاب الحرف في التسجيل على المنصة الإلكترونية، وكذلك توفير خدمات التسويق للمنتجات.

ومن جانبه، ذكر أسامة لطفى الأحمر محافظ روتاري مصر أن الاتحاد النوعي للأندية الروتارية يدعم أنشطة الدعم التنموي للفئات المستهدفة من برنامج "فرصة" في إطار التمكين الاقتصادي للمرأة وأصحاب الهمم من ذوى الإعاقة لاسيما في مجال الحرف اليدوية. وطبقًا للبروتوكول الموقع سيلتزم الروتاري بإمداد المشروع ببيانات رجال الأعمال والمستثمرين وحثهم علي الانضمام إلى المنصة لتعيين المستفيدين من تكافل وكرامة وذوى الهمم في أعمال تدر دخلًا.

Advertisements
Advertisements
Advertisements