ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

برلمانية: دخول التكنولوجيا المجال الصحي تطور كبير للمنظومة

الجمعة 12/فبراير/2021 - 10:12 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements
محمد الشعراوي
أكدت النائبة عبلة الألفي عضو لجنة الشئون الصحية مجلس النواب، أهمية التعليم عن بعد في مجال الصحة، مشيرة إلى أن هذا الموضوع أصبح قاعدة يلتزم بتطبيقها الكثير من الدول.


وأشارت عبلة الألفي لـ"صدى البلد" إلى أنه بعد إنتشار فيروس كورونا، أصبح التزاحم شيء خطير، خاصة في المستشفيات والعيادات، منوهة إلى أن التكنولوجيا لن تشمل العلاج فقط بل ستشمل طريقة التعليم، وسيكون هناك إصلاح وتطور كبير للمنظومة الصحية في الدولة المصرية. 


وأشادت عضو اللجنة الصحية بالبرلمان، بدور الوزارة وإتفاقها مع جامعة هارفارد الأمريكية والبدء في تدريب وتعليم الأطباء عن بعد، في برنامج الزمالة المصرية، مطالبة بالإهتمام بأليات البحث العلمي في مصر.


ولفتت إلى وجود تعقيدات شديدة وقواعد قاسية في مجال البحث العلمي، مشيرة إلى ضرورة وضع قواعد سليمة وإرشادات إعلامية تسهل أعمال القائمين في هذا المجال من أجل النهوض به .


كانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قد عقدت اجتماعًا، ، مع مايكل شمرمر، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز "هيلثكير" الألمانية، لبحث سبل التعاون لدعم القطاع الصحي في مصر.


جاء ذلك بحضور كل من الدكتورة نانسي الجندي، رئيس الإدارة المركزية للمعامل، والدكتور محمد حسنين، رئيس قطاع الدعم الفني والمشروعات بوزارة الصحة، والدكتور أحمد مرسي، المدير التنفيذي لمبادرة رئيس الجمهورية لدعم صحة المرأة، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.


وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خلال الاجتماع مناقشة سبل التعاون في لنقل التكنولوجيا الحديثة لدعم القطاع الطبي في مجالات التعليم والتدريب، وإدارة المشروعات، والتحول الرقمي والميكنة، والبحث البحث العلمي والنشر، وكذلك التعاون في مجال العيادات الذكية المتنقلة.


وأضاف "مجاهد" أن الوزيرة ناقشت سبل التعاون مع الشركة في تجهيز المركز القومي للترصد والتحكم في الأمراض المعدية، وتزويده بأحدث الأنظمة في مجال تداول وحفظ البيانات والمعلومات، بالإضافة إلى تزويد المعامل المركزية بوزارة الصحة وفروعها بجميع المحافظات، بأحدث الأجهزة التكنولوجية الحديثة.


وأشار مجاهد إلى أن الاجتماع تطرق إلى دعم الشركة للمشروع القومي لتطوير القرى المصرية من خلال تغطية جميع الوحدات الصحية والمراكز الطبية بالقرى المستهدفة وكذلك المستشفيات المركزية التابعة بكافة الأجهزة الطبية الحديثة خاصة أجهزة (الأشعة المقطعية، والأشعة السينية، والسونار).


من جانبه أكد مايكل شمرمر، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز "هيلثكير" الألمانية، حرص الشركة على دعم القطاع الصحي في مصر، وإمداده بوسائل التكنولوچيا والأجهزة الطبية الحديثة، كما أعرب عن ترحيبه بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان خاصة في المبادرات الرئاسية والمشاريع القومية والتي تساهم في تطوير منظومة الصحة بمصر.
Advertisements
Advertisements
Advertisements