ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة تكشف مفاجأة: فيتامين سي والزنك لا يساعدان في مواجهة كورونا

السبت 13/فبراير/2021 - 10:53 م
دراسة: فيتامين سي
دراسة: فيتامين سي والزنك لا يساعدان في مواجهة كورونا
Advertisements
قسم الخارجي
بينما يعتقد كثيرون أن "فيتامين سي" والزنك قد يساعدان في التصدي لفيروس كورونا "كوفيد-19" وتقليل الأعراض المرتبطة بالمرض، تشير دراسة حديثة إلى عكس ذلك تماما.

وكشفت دراسة قائمة على أول تجربة سريرية عشوائية حول المكملات الغذائية الشائعة التي يتم تقديمها تحت إشراف طبي، عن أن تناول "فيتامين سي" والزنك ولو حتى بجرعات عالية؛ لا يفعل شيئا للمساعدة على التعافي من فيروس كورونا، بحسب شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

ورغم أن "فيتامين سي" والزنك يستخدمان بشكل شائع لتقليل شدة نزلات البرد والإنفلونزا، تشير الدراسة الجديدة إلى أنهما لا يفيدان الأشخاص المصابين بفيروس كورونا.

وقالت الدكتورة  إيرين ميتشوس من مستشفى "جونز هوبكنز" والدكتور ميجيل اينزوس أتشيريكا من مستشفى "هيوستن ميثوديست" إن هذين المكملان فشلا في إحداث أي فرق.

وذكرت الشبكة الأمريكية، أن التجربة شملت إعطاء جرعات عالية من كل مكمل بمفرده، ومن الاثنين معا لنحو 3 مجموعات من أصل 214 شخصا كانوا يتعافون في المنزل من فيروس كورونا، في حين حصلت المجموعة الرابعة على رعاية معيارية مثل الراحة والأدوية الخافضة للحرارة، لكن بدون مكملات.

ويقول الدكتور ميليند ديساي من كليفلاند كلينك إن الجرعات العالية من الزنك، وحمض الأسكوربيك -فيتامين سي- أو كلا المكملين معًا لم تقلل من أعراض "كوفيد - 19".

وبحسب "سي إن إن" تسببت الجرعات العالية في ظهور بعض الآثار الجانبية للمرضى الذين يتناولون المكملات، حيث تؤكد الدكتورة ميتشوس أنه تم الإبلاغ عن أعراض مثل الغثيان والإسهال لدى هؤلاء الذين تناولوا المكملات الغذائية، بعكس المجموعات التي لم تتناولها.

وخلص الباحثون إلى أن الزنك قد يسبب طعما معدنيا وجفاف الفم، حيث لا يتحمله الجهاز الهضمي بجرعات عالية، وهو ما حدث أيضا مع المرضى الذين تناولوا جرعات عالية من "فيتامين سي" والذي سبب لهم تقلصات في المعدة وآثار جانبية أخرى.

ويلجأ كثير من الناسل إلى "فيتامين سي" والزنك لمحاربة نزلات البرد وفيروسات الإنفلونزا، ووجدت أبحاث سابقة أن "فيتامين سي"  وهو أحد مضادات الأكسدة، يمكن أن يقلل من نزلات البرد بنسبة 8% لدى البالغين و14% عند الأطفال.

لكن بحسب المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، لا يبدو أن استخدام "فيتامين سي" بعد ظهور أعراض البرد أمر مفيد.

بينما رأت الدراسة أن الزنك قد يساعد في زيادة قدرة الخلية على مكافحة العوى، في حين أن هناك أدلة على أن نقص الزنك يزيد السيتوكينات المؤيدة للالتهابات ويقلل من إنتاج الأجسام المضادة.

ويمكن أن يؤدي تناول أكثر من 2000 مللي جرام من "فيتامين سي" يوميا إلى الشعور بحرقة وتقلصات في المعدة وغثيان وقيء مع الإسهال والصداع، حيث يعتبر متوسط الكمية المسموح بها يوميا ما بين 75 مللي جرام للنساء و90 ملليجرام للرجال.

وقد يتسبب تناول أكثر من 40 ملليجرام من الزنك بشكل يومي في جفاف الفم والشعور بالغثيان وفقدان الشهية والإسهال، كما يمكن أن يكون له طعم معدني سييء.

ويواصل العلماء الدراسات لمعرفة مدى فعالية المكملات الغذائية والفيتامينات في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19". 
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements