ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

المناضل ابن "الباسلة".. رحلة البدري فرغلي من «الفقر» إلى الدفاع عن الفقراء

الإثنين 15/فبراير/2021 - 06:54 م
البدري فرلي
البدري فرلي
Advertisements
أحمد سالم
لم يكن يتوقع الفتى التي دفعته الظروف للخروج من المدرسة والعمل في الميناء لمساعدة أسرته على المعيشة، أن تمنحه الحياة هذا التاريخ النضالي وتسوقه الأيام ليصبح بطلا في قصة واقعية، وصولا إلى أن يصبح صوتا للدفاع عن البسطاء في ذاكرة التاريخ الحديث.
 

النائب البرلماني الراحل، البدري فرغلي، ابن مدينة بورسعيد الباسلة، وأشهر برلماني في التسعينيات، رحل اليوم عن دنيانا عن عمر يناهز 74 عاما،  تاركا خلفه مسيرة من العمل والاجتهاد وسجلا حافلا بالنضال تحت قبة الربلمان للدفاع عن حقوق العمال وأصحاب المعاشات.


نشأ البدري فرغلي في أسرة فقيرة وصفها في إحدى المرات بأنها تحت خط الفقر، لأب يعمل في الشحن والتفريغ في الميناء، وله 6 أشقاء يعولهم، وشهد العدوان الثلاثي على بورسعيد في عمر 9 سنوات، بينما انضم إلى المقاومة الشعبية عندما بلغ 18 عاما.


نجح البدري فرغلي من خلال نضاله وتاريخه في المقاومة الشعبية، في تكوين ظهير شعبي كبير استطاع من خلاله دخول مجلس الشعب عام 1990 واستمر في المجلس لـ 4 دورات متتالية.


اشتهر فرغلي بخطاباته المنحازة للبسطاء والعُمال واستجواباته المتكررة للحكومة للدفاع عن حقوق العمال وأصحاب المعاشات، ونجح في كثير من المرات في استصدار تشريعات تحمي حقوقهم.


كرّس البدري فرغلي حياته منذ عام 2010 في الدفاع عن أصحاب المعاشات وأسس الاتحاد العام لأصحاب المعاشات ليصبح أول رئيس له، حتى توفى في يومنا هذا الموافق 15 فبراير بعد صراع مع المرض. 
Advertisements
Advertisements
Advertisements