ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لا تتفاجأ إن طالبك الشعب بالرحيل.. الجارديان تفتح النار على رئيس وزراء بريطانيا

الإثنين 15/فبراير/2021 - 11:54 م
بوريس جونسون
بوريس جونسون
Advertisements
محمد عثمان
نشرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، اليوم الاثنين، مقالًا عامًا عبرت فيه المؤسسة الصحفية ذائعة الصيت في المملكة المتحدة، عن وجهة نظرها في إدارة رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، للبلاد خلال جائحة فيروس كورونا.

وقالت الصحيفة في مقالها، إن جونسون تعهد برفع مستوى الجدار الأحمر في بريطانيا وإضفاء اللون الأخضر على البلاد - أي تحسين الأوضاع في بريطانيا - من خلال اتباع نموذج في الحكم خذل بريطانيا على مدى عقود.

وأضافت الصحيفة أن "بوريس جونسون يفضل التلاعب بالكلمات أكثر من التفاصيل السياسية، وهذه ستكون مشكلة في المستقبل، لأنه لا يمكن لأي قدر من الإلهاء أن يخفي المجموعة المعقدة والمتضاربة من الاحتياجات والمصالح الاجتماعية والاقتصادية التي تحتاج إلى التوفيق فيما بينها لوضع سياسة فعالة في بريطانيا المنقسمة بشدة حاليًا".

وتابعت: "يقع على عاتق حكومة جونسون أربع مهام، وهي التقليل من التداعيات الاقتصادية والصحية للوباء، والوفاء بوعود خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ووضع البلاد على مسار تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، وإصلاح البلاد التي تدهورت أحوالها الاقتصادية منذ الأزمة المالية العالمية".

وأشارت الصحيفة إلى أن جونسون "غسل سمعته في الصابون الأخضر، حينما أدعى أن البريطانيين سيستقلون طائرات خالية من الكربون، وسيتم نقلهم بواسطة قطارات تعمل بالهيدروجين بحلول عام 2030"، موضحة أن المشكلة الأكثر أهمية أمام حكومة جونسون الآن هي الخروج من الوباء.

وفيما يتعلق بمجال البيئة، أنتج رئيس الوزراء سياسات تبدو باهتة بالنسبة لخطابه، ففي الأسبوع الماضي، تم الإعلان عن استثمار ملايين الجنيهات الأسترلينية في البيوت الخضراء، لكن في الحقيقة أن جونسون استسلم لضغط الشركات الممولة لحزبه.

كما تعهد جونسون بحظر استخدام غلايات الغاز في المنازل الجديدة بحلول عام 2023، وهو ما كان سيفرض تكاليف على المطورين، وقد تم تقديم القرار بالفعل، لكنه سرعان ما تم سحبه وتأجيله.

واعتبرت الصحيفة أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالنسبة لجونسون كانت مجرد حملة للظهور بأنه كسر قواعد كانت محظورة، ولم يكن قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي بالنسبة له طريقة للحكم، مشيرة إلى أن ليزي ناندي، العضوة بحزب العمال البريطاني، ذكرت في وقائق ميزانية العام الماضي، أن جونسون يحكم البلاد بنموذج فاشل خذل بريطانيا على مدار الأربعين عامًا الماضية.

واختتمت الصحيفة مقالها قائلة: "إن جونسون تظاهر بأنه قائد بإنجيل جديد. لا ينبغي أن يتفاجئ رئيس الوزراء إذا رأى الشعب عاجلًا أم آجلًا أنه يريد منه ترك معبده والذهاب إلى كنيسة أخرى".
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements