ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بحثا عن الرزق.. قصة كفاح فتاتين تعملان في محطة وقود بمرسى مطروح

الأحد 21/فبراير/2021 - 10:55 ص
فتيات تعمل في بنزينة
فتيات تعمل في بنزينة
Advertisements
ياسمين القصاص
قالت زينب محمد، عاملة بمحطة وقود في مطروح،  إنها من مدينة المحلة بمحافظة الغربية، وتعيش في محافظة مطروح منذ 3 سنوات وكانت تعمل في محطة الوقود في الحسابات وتركت العمل وبعدما عادت مرة أخرى للعمل فعرض عليها العمل كعامل بنزين فوافقت وقبلت التحدي.

وأضافت "عاملة بمحطة وقود في مطروح"، عبر زوم في برنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع عبر التلفزيون المصري، أنها في البداية تنمر عليها عدد من الأهالي ، ولكنها لم تستسلم وظلت تعمل حتى أثبتت للجميع أن الفتاة تستطيع العمل في جميع المجالات، موجهة رسالتها لجميع الفتيات قائلة: "الشغل مش عيب.. اشتغلوا واجتهدوا والرزق علي الله".

وتابعت: " انا بشوف رد فعل الناس وهى بتضحك كنوع من الاستغراب ، ازاى بنت محجبة واقفة في بنزينة، ويوجد أشخاص أخري تقلع نضارتها وتمسحها وتلبسها تاني، وبرد عليهم ايوة بنت محجبة وواقفة في بنزينة".

وأكدت أنه بالرغم من أن والدتها قلقة على صحتها من عدد ساعات العمل، وقالت لها "مش هتستحملي 12 ساعة واقفة علي رجلك"، ولكنها تدعمها في كل تخطوها في الحياة.

وأوضحت زينب محمد، أنها تعمل شيفت واحد، و أن شيفت البنات في البنزينة هو شيفت واحد صباحا وذلك لأنهم في منطقة بدوية ذات شتاء قارس البرودة.
Advertisements
Advertisements