ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد شروق الشمس.. القومي للبحوث الفلكية يوضح تفاصيل ظاهرة أبو سمبل

الأحد 21/فبراير/2021 - 08:54 م
الدكتور جاد القاضي
الدكتور جاد القاضي
Advertisements
أحمد الشاهد

قال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية ، إننا على موعد مع حدوث ظاهرة فلكية نشهدها غدا الاثنين الموافق 22 من فبراير الجاري .


وأوضح خلال تصريحات خاصة لموقع "صدى البلد" إن الشمس ستتعامد على وجه "رمسيس الثاني" بالمعبد الكبير الخاص به بمدينة أبو سمبل بعد شروق الشمس مباشرة وتستغرق 20 دقيقة ، لافتا إلى أن هذه الظاهرة تحدث مرتين كل عام في 22 من شهر فبراير و 22 من شهر أكتوبر.


وأضاف "القاضي" أن أهم ما يميز هذه الظاهرة تاريخيا ، إن المصري القديم استطاع أن يصمم المباني بشكل هندسي بحيث يمكن تعامد الشمس عليها في المناسبات الخاصة بهم ، قبل ظهور التكنولوجيا بالاف السنين فالامر ليس مجرد صدفة لتتعامد الشمس على هذه المباني والتماثيل في توقيتات معينة وفقا للمناسبات الخاصة بهم .


اقرأ أيضا : 

رئيس جراحة الصدر بالقصر العيني : انتشار موجة ثالثة لـ كورونا في هذه الحالة



وأشار إلى أن هناك أربع تماثيل ومن ضمنهم "إله الظلام" ، والذي لا تتعامد عليه الشمس بخلاف الثلاث الاخرى ، كما أن هناك أعتقادات بأن هذه الظاهرة ترتبط بتواريخ حدوثها ، حيث يعتقد البعض أن أحد التواريخ التي تحدث فيها الظاهرة هو ميلاد الملك "رمسيس الثاني" والتاريخ الاخر هو موعد جلوسه على العرش ، ويرى البعض الاخر إن هذه الظاهرة مرتبطة بفياضانات النيل وموسم الحصاد.


ونوه رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية إلى أن هذا المعبد ليس الوحيد الذي تتعامد عليه الشمس ، لكن يوجد حوالي 15 معبد اخر يحدث بهما نفس الظاهرة ولكن بتوقيتات مختلفة على حسب الاحداث والمناسبات التاريخية التي ترتبط بكل ظاهرة مثل معبد "الكرنك" وغيره من بعض المعابد الموجودة بالفيوم والشرقية.


جدير بالذكر ، إن معبد أبو سمبل هو أكبر معبد منحوت في الصخر في العالم ، ويعتبر آية في العمارة والهندسة القديمة ، حيث نحت في قطعة صخرية على الضفة الغربية للنيل في موضع مميز.

Advertisements
Advertisements
Advertisements