ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عزيزي المواطن الأخير لا يمكن إعادتك للأرض.. قصة مأساوية لـ رائد فضاء اختفت دولته

الإثنين 22/فبراير/2021 - 04:41 ص
سيرجي كريكاليف
سيرجي كريكاليف
Advertisements
عزة عاطف
إن ما حدث مع رائد الفضاء الروسي كريكاليف يكاد يكون قصة من أفلام الخيال العلمي، فقد تركه الاتحاد السوفييتي في الفضاء لمدة عام كامل لعدم وجود أموال كافية لإرجاعه.

ولم تكن تلك صدمته الوحيدة بل إنه عندما عاد إلى الأرض بعد رحلة استمرت 311 يوما، لم يجد تلك الدولة التي أرسلته إلى الفضاء، فقد تلقى أنباء خلال رحلته بانحلال الاتحاد السوفييتي.


ويحكي رائد الفضاء «سيرجي كريكاليف» الحامل للقب بطل الاتحاد السوفيتي والاتحاد الروسي، عن رحلته في مهمة إلى محطة مير الفضائية السوفيتية عام 1991.

وانطلق كريكاليف إلى محطة مير الفضائية في 18 مايو 1991 مع رائدي الفضاء «أناتولي أرتسبارسكي» والبريطانية «هيلين شارمان»، حيث كان من المفترض أن تستمر الرحلة 5 أشهر، لكنه ظل في الفضاء لما يقرب من عام، وذلك نتيجة عدم وجود أموال كافية لدى الدولة من أجل إعادته إلى الأرض.


وكانت الرسالة التي وصلته عبارة عن: "عزيزي المواطن الأخير، ابق في الفضاء، لا يمكننا إعادتك إلى الأرض، الدولة التي أرسلتك لم تعد موجودة".

وأثناء وجوده في الفضاء تلقى كريكاليف نبأ انحلال الاتحاد السوفييتي من خلال محادثات مع هواة الراديو والمتخصصين.

ولحسن حظه تمكن كريكاليف من العودة إلى الأرض حين قررت ألمانيا شراء مكانه لاستبداله بأحد مهندسيها الفضائيين.

وعاد رائد الفضاء السوفييتي إلى الأرض في 25 مارس 1992، ليجد الاتحاد السوفييتي (دولته) قد اختفى من الوجود، ولم يجد أمامه سوى روسيا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements