الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

صحف السعودية.. المملكة تطلق قمرين لمدار الفضاء.. العالم يرحب بمبادرة وقف إطلاق النار وإنهاء الأزمة اليمنية.. أمريكا تؤكد حق المملكة فى الدفاع عن أراضيها ومواطنيها

الصحف السعوديه
الصحف السعوديه

  •  فوق هام السحاب.. قمران سعوديان يصلان إلى مدار الفضاء
  • ضبط 9 مخالفين لنظام البيئة بحوزتهم كمية من الحطب المحلي المعروض للبيع
  • المملكة تعلن عن مبادرة لإنهاء الأزمة في اليمن
  • الخارجية الأمريكية: على الحوثي احترام القانون الدولي ووقف الهجمات الصاروخية



تناولت الصحف السعودية اليوم، الثلاثاء، عددا من الأخبار الهامة على الساحة المحلية والإقليمية والدولية.

في صحيفة "عكاظ" أطلق أمس، الاثنين، بنجاح القمران الصناعيان «شاهين سات 17» التابع لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والقمر CubeSat التابع لجامعة الملك سعود، وذلك من قاعدة بايكونور في جمهورية كازاخستان على متن الصاروخ الروسي «Soyouz2» الذي وصل إلى مداره.

ويعد القمر الصناعي «شاهين سات 17» جيلًا جديدًا من الأقمار الصناعية ذات الأحجام الصغيرة، وخصص لتصوير الأرض وتتبع السفن من المدارات المنخفضة، ويتضمن حمولة تلسكوب ذي دقة فائقة للتصوير، وحمولة تتبع السفن البحرية، ويتميز بدقة تصوير تصل إلى 0.9 متر، ووزن لا يتجاوز 75 كيلو غرامًا، وأبعاد تصل إلى 56 * 56 * 97 سم.

أما القمر الصناعي CubeSat فهو أول قمر تطلقه الجامعة على مستوى الجامعات السعودية، ويبلغ حجمه 10*10*10 سم، ويزن كيلو غرامًا واحدًا، وهو مشروع تعليمي يهدف إلى إعداد وتأهيل طلاب الهندسة والجامعة في مجال تصميم وبرمجة الأقمار الصناعية.


وفى صحيفة "الوئام" ضبطت الجهات الأمنية بالأمن العام في مناطق جازان ومكة المكرمة والحدود الشمالية والشرقية، 9 مخالفين لنظام البيئة، منهم 5 مواطنين، و4 مقيمين من الجنسيتين اليمنية والهندية، بحوزتهم كمية من الحطب المحلي المعروض للبيع على متن 7 مركبات، وجرى إيقافهم واتخاذ الإجراءات النظامية كافة بحقهم وتسليم الكميات المضبوطة للجهات المختصة بوزارة البيئة والمياه والزراعة.

ويأتي ذلك في إطار تنفيذ الحملة التي تقوم بها وزارة الداخلية ممثلة في القوات الخاصة للأمن البيئي والجهات الأمنية المساندة في متابعة نشاطات تسويق أو بيع أو نقل الحطب المحلي داخل المدن والمحافظات وعلى الطرق التي تربط المناطق، وما ينشر في هذا المجال عبر مختلف المنصات الإلكترونية.

وحثّ الأمن العام، الجميع على الإبلاغ عن أي حالات تمثل اعتداءً على البيئة أو الحياة الفطرية على رقمي الطوارئ (996) و(999) في جميع مناطق المملكة و(911) بمنطقتي مكة المكرمة والرياض.

وفى صحيفة "الجزيرة"، أعلنت المملكة العربية السعودية عن «مبادرتها لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل لحل سياسي شامل»، تتضمن وقف إطلاق نار شاملًا تحت مراقبة الأمم المتحدة، وإيداع الضرائب والإيرادات الجمركية لسفن المشتقات النفطية من ميناء الحديدة في الحساب المشترك بالبنك المركزي اليمني بالحديدة وفق اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة، وفتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات المباشرة الإقليمية والدولية، وبدء المشاورات بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية برعاية الأمم المتحدة، بناء على مرجعيات قرار مجلس الأمن الدولي 2216، والمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني الشامل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد بالرياض أمس بمشاركة الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد بن سعيد آل جابر، والمتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي.

وقال وزير الخارجية: «استمرارًا لحرص المملكة العربية السعودية على أمن واستقرار اليمن والمنطقة والدعم الجاد والعملي للسلام وإنهاء الأزمة اليمنية، ورفع المعاناة الإنسانية للشعب اليمني الشقيق، وتأكيدًا لدعمها للجهود السياسية للتوصل الى حل سياسي شامل بين الأطراف اليمنية في مشاورات بييل وجنيف والكويت وستكهولم، فإنها تعلن عن «مبادرة المملكة لإنهاء الأزمة اليمنية والتوصل لحل سياسي شامل»، والتي تتضمن وقف إطلاق نار شاملًا تحت مراقبة الأمم المتحدة، وإيداع الضرائب والإيرادات الجمركية لسفن المشتقات النفطية من ميناء الحديدة في الحساب المشترك بالبنك المركزي اليمني بالحديدة، وفق اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة، وفتح مطار صنعاء الدولي لعدد من الرحلات المباشرة الإقليمية والدولية، وبدء المشاورات بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية برعاية الأمم المتحدة بناء على مرجعيات قرار مجلس الأمن الدولي 2216، والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني الشامل.

وأوضح أن المبادرة تأتي في إطار الدعم المستمر لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث والمبعوث الأمريكي لليمن تيموثي ليندركينغ والدور الإيجابي لسلطنة عمان، ودفع جهود التوصل لحل سياسي للأزمة برعاية الأمم المتحدة. وأضاف: تدعو المملكة الحكومة اليمنية والحوثيين للقبول بالمبادرة، وهي مبادرة تمنح الحوثيين الفرصة لتحكيم العقل ووقف نزيف الدم اليمني ومعالجة الأوضاع الإنسانية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب اليمني الشقيق، وأن يكونوا شركاء في تحقيق السلام، وأن يعلوا مصالح الشعب اليمني الكريم وحقه في سيادة واستقلال وطنه على أطماع النظام الإيراني في اليمن والمنطقة، وأن يعلنوا قبولهم بالمبادرة ليتم تنفيذها تحت إشراف ومراقبة الأمم المتحدة.

وجدد تأكيد المملكة على حقها الكامل في الدفاع عن أراضيها ومواطنيها والمقيمين بها من الهجمات الممنهجة التي تقوم بها الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران ضد الأعيان المدنية، والمنشآت الحيوية التي لا تستهدف المقدرات الوطنية للمملكة فحسب، وإنما تستهدف عصب الاقتصاد العالمي وإمداداته، وكذلك أمن الطاقة العالمي والممرات المائية الدولية، وتؤكد المملكة أيضًا رفضها التام للتدخلات الإيرانية في المنطقة واليمن، حيث إنها السبب الرئيسي في إطالة أمد الأزمة اليمنية بدعمها لميليشيات الحوثيين عبر تهريب الصواريخ والأسلحة وتطويرها وتزويدهم بالخبراء، وخرقها لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وفى صحيفة "عاجل"، رحبت وزارة الخارجية الأمريكية بالمبادرة السعودية لإنهاء الحرب في اليمن، مطالبة الميليشيات الحوثية باحترام القانون الدولي ووقف الهجمات الصاروخية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، إنه لا يوجد أي حل في اليمن سوى الحل التفاوضي، مطالبة الميليشيات الحوثية بالإحساس بمعاناة الشعب اليمني المستمرة منذ 6 سنوات.

وأشارت إلى أنه لا يمكن جعل الشعب اليمني رهينة للاتفاق النووي مع إيران.

وكان وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، أعلن أمس، الاثنين، تفاصيل المبادرة السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، والوصول إلى اتفاق سياسي شامل، مؤكدًا أنها تتضمن فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات، ومواصلة دعم الحكومة الشرعية والشعب اليمني، مع حق السعودية الكامل في التصدي لأي اعتداء حوثي على الأراضي السعودية.