الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

جامعة عين شمس في أسبوع.. للمرة الثانية تحقيق المركز الأول في محو الأمية.. توقيع بروتوكول تعاون مشترك مع وكالة الفضاء المصرية

جامعة عين شمس
جامعة عين شمس

جامعة عين شمس في أسبوع:
_للمرة الثانية على التوالي جامعة عين شمس تحقق المركز الأول في محو الأمية
_بروتوكول تعاون مشترك بين جامعة عين شمس ووكالة الفضاء المصرية
_جامعة عين شمس تشارك عن بعد في اجتماع اتحاد الجامعات العربية
_انطلاق مؤتمر الجمعية المصرية لدراسة المناظير

شهدت جامعة عين شمس، الأسبوع الماضي، العديد من الأحداث المهمة التي كان أبرزها للمرة الثانية على التوالي جامعة عين شمس تحقق المركز الأول في محو الأمية وتوقيع بروتوكول تعاون مشترك بين جامعة عين شمس ووكالة الفضاء المصرية.

تصدرت جامعة عين شمس ترتيب الجامعات المصرية في مجال دمج طلابها في مشروع محو الأمية وفقًا لنتائج دورة يناير 2021، حيث تمكن طلاب الجامعة من محو أمية 7995 مواطنًا.

ويعد هذا الإنجاز تتويجًا للجهود التي تبذلها الجامعة برئاسة الدكتور محمود المتيني، والدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وأ.د هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والشراكة الفاعلة مع الهيئة العامة لتعليم الكبار بقيادة أ.د عاشور عمري، فضلًا عن الدور المحوري الذي يقوم به مركز تعليم الكبار بالجامعة برئاسة د.إسلام السعيد مدير المركز ومنسق عام جامعة عين شمس للمشروع؛ من حيث تدريب الطلاب وتأهيلهم للعمل في مجال محو الأمية، بالإضافة إلى الدور التنسيقي المهم الذي يقوم به مركز تعليم الكبار مع وحدات محو الأمية بالكليات المشاركة في المشروع، علاوة على روعة التعاون الذي يقدمه أ.سهيل حمزة أمين الجامعة المساعد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

جدير بالذكر أن طلاب جامعة عين شمس وحدهم قاموا بمحو أمية عدد (7995) دارسًا من إجمالي عدد (28231) دارسًا هو إجمالي إنجاز كل الجامعات في دورة يناير 2021.

كما وقع كل من الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس ورئيس مجلس إدارة مركز الابتكار و ريادة الأعمال بجامعة عين شمس( iHub)، الدكتور محمد القوصي الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية بروتوكول تعاون مشترك. 

بحضور الدكتور عبدالفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، و الدكتور ايمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا و البحوث،، الدكتور خالد قدري عميد كلية التجارة، الدكتورة نجوي بدر عميد كلية الحاسبات والمعلومات،  الدكتور عمر الحسينى عميد كلية الهندسة، الدكتور ضياء الدين خليل استاذ بكلية الهندسة جامعة عين شمس و عضو مجلس ادارة مركز الابتكار و ريادة الاعمال،  الدكتور ماجد غنيمة مدير مركز الابتكار و ريادة الاعمال ، الدكتورة  وئام محمود نائب مدير مركز الابتكار، الدكتور محمد إبراهيم  مدير مشروع معامل الاقمار التعليمية بوكالة الفضاء المصرية ، والاستاذة هيا علاء  منسق التسويق والإعلام بالوكالة.

يتضمن البروتوكول تصميم برنامج ابتكاري به مسابقة أفكار وحاضنة ومسرعة أعمال لتشجيع واحتضان المبتكرين ورواد الاعمال والشركات الناشئة والتي تستخدم التكنولوجيات الجديدة والبازغة في مجال الفضاء، سواء على الصعيد المحلى أو الإقليمي،  وتقديم خدمات دعم الابتكار والتطبيقات التكنولوجية وخطط دعم وتطوير التكنولوجيات الحديثة المتعلقة بنشاط وكالة الفضاء المصرية أو تطلعاتها المستقبلية التوسعية بالإضافة إلى دعم ريادة الأعمال الداخلية والخارجية على حد سواء. 


وسيقوم الطرفان بتقييم التكنولوجيات والنتائج والاقتراحات والمشاريع التطويرية من حيث جاهزيتها للتسويق وإمكانية تطويرها كمشاريع تفيد وكالة الفضاء المصرية  وفقًا لخطط الوكالة في التوسع والاستثمار. ويقوم الطرفان باختيار ما يرونه قابل للتحويل لمشروع متكامل بجودة تسمح بتسويقه في الأسواق المصرية او العالمية.

جدير بالذكر أن مركز الابتكار وريادة الاعمال بجامعة عين شمس iHub هو المركز الرسمي لبناء القدرات وريادة الأعمال في الجامعة ، والذي يعمل على تقليل الفجوة بين الدراسة الأكاديمية والصناعة، منذ عام 2013 مركز الابتكار يقدم مجموعة متنوعة من البرامج متعددة التخصصات الغير تقليدية والتي تم تصميمها حتى يصبح  الخريجين ذوي كفاءة عالية جاهزين للانضمام الي سوق العمل ، بالإضافة إلى ذلك يوجد بالمركز بيت تصميم يضم مجموعة كبيرة من المتخصصين الذين لهم خبرة صناعية طويلة في تصميم ونمذجة وتصنيع المنتجات الالكترونية والميكانيكية والميكاترونية، وقد شارك فريق بيت التصميم في تصميم وتنفيذ عشرات المنتجات لشركات ومجموعة بحثية جامعية مصرية ودولية.

كما تعد وكالة الفضاء المصرية الموكلة بوضع الاستراتيجية العامة للدولة المصرية في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء وامتلاك هذه التكنولوجيا و الوقوف علي الامكانيات العلمية والتكنولوجية والبحثية والتصنيعية والبشرية في هذا المجال، ودعم البحوث والدراسات والبرامج التعليمية في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء وتشجيع الاستفادة من نتائجها، وكذا برامج تطوير استخدامات وتطبيقات علوم وتكنولوجيا الفضاء، وتأسيس بنية تحتية لتطوير الانظمة الفضائية وتصنيعها.

وشارك الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، و اادكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم و الطلاب،  ود. تامر النادي الأستاذ بكلية الهندسة ، في اجتماع اتحاد الجامعات العربية مع منصة المقررات العالمية COURSERA ، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس. 

حيث ناقش الاجتماع مشروع التحول الرقمي بين الجامعات المصرية، وتم عرض تجربة من احد الجامعات المغربية.

وتم استعراض جهود جامعة عين شمس  للتحول الرقمي حيث بدأت الجامعة في طرق هذا الملف قبل بدء فيروس كورونا ولذلك كانت جامعة عين شمس من افضل الجامعات المصرية في التعامل مع هذه الجائحة. 

ومن المشروعات القائمة حاليا داخل الجامعة في هذا المجال: 
- تطوير شامل للخوادم الخاصة بالجامعة وإنشاء مركز بيانات جديد. 
- تطوير منصة للتعلم الالكتروني ASU2LEARN
- البدء في تقديم بعض المعامل بصورة افتراضية. 
- إتاحة برنامج منع الاقتباس لجميع اعضاء الجامعة. 
- الانتهاء من منصة الامتحانات الالكترونية. 
- البدء جديا في التحويل الرقمي لكل الخدمات الخاصة بالطلاب. 

على صعيد آخر، تطرق الحديث الى المهارات الواجب وجودها في الخريجين وكيف حرصت الجامعة على تغيير لوائحها واحدة تلو الاخرى للتحول من نظام التعليم التقليدي الى التعلم النشط. 

جدير بالذكر أن جامعة عين شمس قد قطعت شوطا كبيرا في التفاوض مع منصة المقررات كورسيرا لإتاحة جميع المحتوى لطلاب وأساتذة جميع كليات جامعة عين شمس.

وافتتح الدكتور محمود شوقى المتيني، رئيس جامعة عين شمس، ووانج شينجانج، السفير الصيني بجمهورية مصر العربية، اليوم الخميس، المؤتمر السنوي التاسع عشر للجمعية المصرية لدراسة المناظير والجهاز الهضمي والكبد. 


في كلمته، رحب رئيس جامعة عين شمس بالحضور، معربًا عن سعادته لوجوده وسط هذا الجمع الذي يصم نخبة من الأطباء من كل دول العالم، كما رحب بالسفير الصيني، مشيدا بالتعاون بين مصر والصين في جائحة كورونا منذ العام الماضي، لافتا إلى أن كوفيد ١٩ غير خريطة العالم.


وقال إن مصر استطاعت أن تواجه هذه الجائحة بحرفية، موجهًا الشكر لكل القطاع الصحي في مصر في التصدي للجائحة.


يهدف  المؤتمر - بحسب بيان اليوم الخميس - إلى الاطلاع علي الجديد في مجال مناظير الجهاز الهضمي وأحدث أساليب التشخيص وأحدث الوسائل العلاجية والأجهزة الحديثة ومناقشه الأبحاث الجديدة في مجال امراض الجهاز الهضمي والكبد والجديد في مجال زراعة الكبد، وفي جراحات الجهاز الهضمي وجراحات السمنة وامراض وأورام البنكرياس والقنوات المرارية وأحدث وسائل التشخيص وأحدث طرق العلاج الدوائية والتداخلية.


كما يهدف المؤتمر إلى الاطلاع على أحدث أبحاث فيروس ب وأبحاث وعلاج أورام الكبد (العلاجات المناعية الحديثة) ودخولها بروتوكولات العلاج مؤخرا.


كذلك يسعى المؤتمر إلى تشجيع شباب الأطباء على عرض الحالات الصعبة في أكبر مؤتمر طبي خاص بالجهاز الهضمي يشارك فيه الأساتذة المصريون والعرب والأجانب، إلى جانب الاستفادة بالخبرات الأجنبية من الأساتذة المشاركين من أوروبا وآسيا والدول العربية والتواصل بالخبرات الأجنبية من الأساتذة المشاركين من أوروبا وآسيا والدول العربية.


شارك في المؤتمر مختلف الجامعات والمعاهد البحثية ومستشفيات الجيش والشرطة والأكاديمية الطبية العسكرية وكلية طب القوات المسلحة، وعدد من الخبراء الأجانب والعرب، والدكتور محمد رمضان بدار، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بطب عين شمس ورئيس الجمعية المصرية لدراسة المناظير والجهاز الهضمي والكبد، والدكتور سراج زكريا، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بطب القاهرة  وسكرتير الجمعية، وى زاوا، أستاذ الجهاز الهضمي والمناظير بجامعة ووهان الصين، والدكتور جان فرنسوا، أستاذ الجهاز الهضمي والمناظير بجامعة ارنولد تيزانك نيس فرنسا ورئيس الجمعية العالمية للمناظير.