الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

جدل برلمانى حول واقعة طفلين توفيا إثر تناولهما الإندومى.. عبلة الألفى: على البرلمان تبني التشريعات الخاصة بسلامة المواطن.. وعبد الحليم: لابد من النظر فى تقرير الطب الشرعي أولا.. والضبع تطالب بالتوعية

اندومى
اندومى

صحة النواب تطالب بإطلاق حملات ترويجية للطعام الصحي 

نائبة توضح الدور المأمول لحماية المستهلك حيال هذه المخالفات 

برلمانية: وزارة الصحة  تهتم بمعالجة مشاكل الأطفال في مرحلة متقدمة من عمرهم 

 

تقدمت الدكتورة ولاء التمامي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى وزيرتي التجارة والصحة، يحذر من تداول "الإندومي" في الأسواق المصرية، لما له من تأثير خطير على صحة المواطنين لاسيما الأطفال.

وأثار هذا الامر جدلا بين عدد من أعضاء مجلس النواب ، حيث برر البعض منهم أن الاندومي يعد من الوجبات الخطيرة ، والمضرة بالصحة ، في حين قال الطرف الثاني أن صدور بيان واقعة وفاة الطفلين غير معتد به ، إلا بعد النظر فى تقرير الطب الشرعي ، والنيابة العامة يفيد بتحليل هذه الوجبة ، حيث أنه من الوارد أن تكون متداولة بـ “ مصانع بير السلم” غير المعترف بها ، مؤكدة أن لجنة الصحة تقوم بدورها على أكمل وجه للحفاظ على صحة وسلامة المواطن في المقام الأول .

بداية قالت النائبة، عبلة الألفى عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، أن وجبة المكرونة المجهزة “ الإندومي” تعد من أخطر الوجبات غير الصحية، ورغم ذلك نجد عدد كبير من الأطفال يقبلون على تداولها ، مشيرة إلى أنه من الضرورى على كل أسرة من الاسر المصرية القيام بقراءة المكونات المدونة على العبوات الخاصة بالطعام حال شرائها ، وذلك للتأكد من عدم انتهاء مدة صلاحيتها .

وطالبت “ الألفى ” فى تصريحات خاصة لـ “ صدى البلد ” بضرورة القيام بإجراءات ترويجية للغذاء الصحي ، وكذا الحال بالترويج للغذاء غير الصحي ، مشددة على أهمية رفع الدعم كاملا على أى اغذية غير صحية ، من شأنها المساس بصحة وحياة المواطن ، لاسيما الأطفال.

و أكدت عضو لجنة الشئون الصحية ، على ضرورة تفعيل دور وسائل الإعلام ، ومؤسسات المجتمع المدنى ، بأهمية القيام بحملات توعوية ، للتعريف بكافة المنافذ الرسمية وغير الرسمية ، لافتة ألى أن هذا هو دور الإعلام الحقيقي في تثقيف المواطنين ، وتوعيتهم لاسيما في الأغراض التي من شأنها أن تتسبب في وفاة أحد ما.

وناشدت الألفى جميع المواطنين بضرورة الإبتعاد عن الالبان الصناعية ‘ والزيوت المهدرجة ، وكافة الأغذية التى تباع عبر المنافذ غير الرسمية للدولة ، نتيجة تسببها في جلب العديد من الأمراض الخطيرة ، كالتسبب فى حدوث أمراض مزمنة ، معقبة :" الوعى يأتى من الاسرة اولا ثم الحكومة من خلال رفع الدعم  على الغذاء غير الصحي".
وعبرت النائبة إيناس عبد الحليم عضو لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، عن استيائها بشأن البيان الصادر، والذي تضمن محتواه على وفاة طفلين بمركز إدفو بأسوان إثر تناولهما الوجبات السريعة "الاندومي"، لافتة إلى وأنه قبل الشروع في إصدار أي بيانات خاصة بمثل هذه الحالات ، لابد من النظر أولا فى تقرير النيابة العامة ، والطب الشرعي ، والذي من شأنه أن يعد تقريرا دقيقا عن تحليل الوجبة ومعرفة مصدرها ، معقبة:" من الوارد إن الوجبة دى تكون تابعة لمصانع بير السلم ، والتى تتبني في سياستها بيع أطعمة غذائية منتهية الصلاحية وغير متداولة ".

وطالبت النائبه في تصريحات خاصة لـ “صدى البلد” بتشديد الرقابة على جميع المنافذ الرسمية وغير الرسمية ، والمخصصة لبيع الأطعمة الغذائية علي وجه التحديد ، متسائلة" أين دور حماية المستهلك ، وهيئة الغذاء من كل هذا ؟".

وثمنت النائبة، غادة الضبع عضو لجنة التضامن بمجلس النواب، الجهود التى تبذلها وزارة الصحة ،بشان متابعة الحالة الصحية للمواطنين، لاسيما الأطفال، مشيرة إلى أهمية المبادرات التي أطلقتها بهدف الحفاظ على صحة الأطفال من طلاب المدارس، أبرزها مبادرة الكشف المبكرعن الأنيميا والسمنة والتقزم لطلاب المرحلة الإبتدائية.

وتابعت: هذه المبادرة انتهجت أحدث طرق الفحص الخاضع لمعايير الجودة،وحال تشخيص الحالات المصابة بالأنيميا والسمنة وقصر القامة والنحافة يتم تحويلهم للعيادات التابعة للهيئة العامة للتأمين الصحي لتلقي العلاج بالمجان، مؤكدة أن وزارة الصحة ، تهتم بمعالجة كافة المشاكل التي تواجه الأطفال في مرحلة متقدمة من عمرهم ، وتضعها على رأس أولوياتها .

وطالبت “الضبع” في تصريحات خاصة لـ “صدى البلد ” بضرورة عقد المزيد من الحملات والندوات التثقيفية لضمان رفع حالة الوعي الصحي ، وتعريفهم بأهمية اتباع نظام غذائي وصحي ، إلى جانب القيام بحملات مكثفة وبشكل مستمر، بهدف التنبيه على الأطفال بعدم تناول الاطعمة غير الصحية .

يشار إلى أن تقدمت الدكتورة ولاء التمامي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى وزيرتي التجارة والصحة، يحذر من تداول "الإندومي" في الأسواق المصرية، لما له من تأثير خطير على صحة المواطنين لاسيما الأطفال.
وأشارت النائبة  فى بيان صحفى لها إلى أن هناك كارثة استيقظ علىها أهالي مركز إدفو بأسوان، نتيجة وفاة طفلتين شقيقتين بعد تناولهما وجبة المكرونة المجهزة "الإندومي"، لافتة إلى أن هذه الواقعة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة.

وأضافت "التمامي"، أن تناول أطفالنا وجبة "الإندومي" يشكل خطرًا داهمًا على حياتهم، في ظل ما تشير إليه دراسات علمية حديثة تحذر من مخاطرها، إذ يتسبب الإندومي في ضمور الأعصاب بسبب مادة الصوديوم أحادي الجلوتامات، والتي تستخدم لإضافة النكهة في العديد من الأطعمة المصنعة، كما إنها وجبة تفتقر إلى أي عنصر غذائي مفيد للجسم.
وأوضحت "عضو مجلس النواب"، أن الإندومى به نسبة مرتفعة جدا من الدهون والاملاح والتوابل الرافعة لضغط الدم مما يؤثر على القلب وباقي أعضاء الجسم وبه نسبة عالية جدا من السعرات الحرارية والدهون والمواد الحافظة والصوديوم والألوان الصناعية، وله تأثيراته السلبية على الصحة ويسبب الزيادة في الوزن بسبب محتواه من الدهون والنشويات، فكل عبوة 70 غرام وبها نحو 350 سعر حراري، من بينها 139 سعر حراري دهون.