الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

برلماني: استئناف حركة الطيران مع روسيا رسالة ثقة على قدرة الدولة فى تعزيز الأمن والاستقرار

النائب حسام زكي ،
النائب حسام زكي ، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب

قال النائب حسام زكي، عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، إن استئناف حركة الطيران بين مصر وروسيا، يسهم في عودة السياحة المصرية وانتعاشها مرة أخرى خاصة بعد أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد وتبعاتها على مختلف الأصعدة لا سيما الصعيد الاقتصادي. 

 

وأضاف "زكي" في بيان له ، اليوم، أن عودة الطيران بين مصر وروسيا يعزز من فرص الاستثمار وتنمية الاقتصاد، لا سيما بعد حادث تفجير الطائرة الروسية مما يؤكد ثقة روسيا فى قدرة الدولة المصرية فى تعزيز الأمن والاستقرار .

 

وأشار عضو اقتصادية النواب ، أن ذلك ينعكس بشكل مباشر على الاقتصاد خاصة الاقتصاد القائم على السياحة الذى تضرر كثيرا بسبب حادثة الطائرة الروسية وأيضا جائحة كورونا، مؤكداً أن ذلك سوف يسهم في إنعاش قطاع السياحة بالمحلات الروسية وتنمية الاقتصاد بشكل عام .

 

وتابع عضو مجلس النواب ، قائلاً : "وذلك لارتباط السياحة بالعديد من الأنشطة الاقتصادية المختلفة مما يعكس نجاح الدولة فى فرض الأمن والاستقرار وهى رسالة طمأنينة لكل المستثمرين والسياح فى كل دول العالم أن مصر بلد الأمن والأمان.

 

وكان قد تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الجمعة، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاتصال تناول التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة تلك المتعلقة بالتعاون في قطاع السياحة، حيث تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الاطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية بالمقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين.

 

وأعرب الرئيس السيسي من جانبه بالترحيب باستئناف حركة الطيران بين البلدين معرباً عن التطلع أن يمثل ذلك القرار قوة دفع فعالة في اتجاه مزيد من الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين، ويعزز من حركة الافراد والوفود السياحية المتبادلة بينهما.

 

من جانبه؛ أعرب الرئيس الروسي عن حرص بلاده على تعزيز مختلف أوجه العلاقات الثنائية الوثيقة مع مصر، مشيداً بالشراكة الممتدة بين البلدين الصديقين، وبالإنجازات الملموسة التي حققتها مصر في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإقامة المشروعات القومية الكبرى وتحسين مناخ الاستثمار وتطوير البنية التحتية، ومؤكداً أن روسيا تعول على دور مصر المحوري في استقرار محيطها الاقليمي باسره.

 

واضاف المتحدث الرسمي، ان الاتصال تناول كذلك التباحث حول تطورات عدد من أهم القضايا الإقليمية، وعلي رأسها تفاصيل الأوضاع في ليبيا، فضلاً عن مستجدات ملف سد النهضة، وكذلك موضوعات التعاون الثنائي في المجالات الاستثمارية خاصة ما يتعلق بالمنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس وكذلك محطة الضبعة النووية وقد تم التوافق حول زيادة التنسيق المتبادل وتعزيز مسار العلاقات الثنائية علي كافة المستويات، علي نحو يعكس ثقل وأهمية البلدين وتاريخ التعاون المشترك لمواجهة التحديات التي تمس مصالح الدولتين والشعبين الصديقين، خاصةً في ظل اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما .