الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قصة تسخير الجن لسيدنا سليمان.. ودليل جهلهم بالغيب

قصة تسخير الجن لسيدنا
قصة تسخير الجن لسيدنا سليمان والدليل على جهلهم بالغيب

روى الشيخ محمود عويس، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، قصة تسخير الجن لسيدنا سليمان والدليل على جهلهم بالغيب.

وقال الشيخ محمود عويس، عضو مركز الأزهر العالمي للفتوى، في فيديو لصدى البلد، إن الله أعطى سيدنا سليمان ملكا عظيما، منوها أن من هذا الملك هو تسخير الجن لسيدنا سليمان الذي لم يحدث لغيره.

وأضاف أن معنى تسخير الجن، هو أن الجن والشياطين كلهم كانوا في خدمة سيدنا سليمان، ومن لم ينفذ أمره فيعاقبه سيدنا سليمان بما يشاء من العذاب، فيقول الله تعالى "وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ".

وأشار إلى أن الجن كانوا يضنعون المحاريب والتماثيل والأواني لإعداد الطعام.

الجن لا يعلمون الغيب

وذكر أن الجن لا يعلمون الغيب، لأن الذي يعلم الغيب المطلق هو الله عزوجل، ولا يعلمه ملك ولا نبي ولا جن.

وتابع: أراد الله أن يبين بالحجة أن الجن لا يعلمون الغيب، فأمرهم سيدنا سليمان بإنهاء عمل، واتكئ على عصاته، وتوفاه الله وهو على هذه الحالة، والجن لا يعلمون أن سيدنا سليمان قد توفاه الله، حتى جاءت حشرة وأكلت أسفل العصاة، فلما وقع سيدنا سليمان على الأرض علمت الجن أنهم لا يعلمون الغيب.

واستشهد بقوله تعالى "فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ ۖ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ".