الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

إجلاء أكثر من 33 ألف مواطن قيرغيزي من منطقة نزاع حدودي مع طاجيكستان

صدى البلد

أعلنت نائبة وزير الصحة والتنمية الاجتماعية في قيرغيزستان أليزا سولتونبيكوفا، اليوم الأحد، إجلاء أكثر من 33 ألف مواطن قيرغيزي من منطقة النزاع المسلح على حدود قيرغيزستان مع طاجيكستان.


وقالت سولتونبيكوفا ـ في تصريحات نقلتها وكالة أنباء (آكي برس) الرسمية في قيرغيزستان ـ إنه تم إجلاء 33 ألفا و388 شخصا، بينهم 19 ألفا و142 من الأطفال.

وذكرت المسؤولة القيرغيزية أن معظم الذين تم إجلاؤهم في حاجة ماسة إلى الطعام والأدوية والملابس.

وتشير أحدث البيانات إلى أنه تم جمع أكثر من 100 طن من المساعدات الإنسانية لمواطني المناطق المتضررة.

تصاعد الوضع على الحدود بين طاجيكستان وقيرغيزستان في 28 أبريل بالقرب من منشأة للمياه في منطقة جولوفني المتنازع عليها بين الدولتين، بعد اشتباكات اندلعت بين سكان المناطق الحدودية للبلدين، وفي 29 أبريل اندلعت مناوشات مسلحة بين الجنود في البلدين، فيما اتهمت قيرغيزستان طاجيكستان باستخدام مدافع الهاون والمدافع الرشاشة والمروحيات العسكرية.

وفي مساء اليوم نفسه، اتفق الجانبان على وقف إطلاق النار وسحب القوات إلا أن أعمال العنف استمرت حتى أمس، وفي اجتماع لممثلي حكومتي طاجيكستان وقيرغيزستان اتفقت الأطراف أمس السبت على إعادة المعدات العسكرية إلى أماكن الانتشار الدائم.

ووفقًا لوزارة الصحة القيرغيزية قُتل 34 من سكان قيرغيزستان وأصيب أكثر من 150 آخرين نتيجة النزاع على الحدود مع طاجيكستان وغالبية الضحايا من المدنيين، وتم إحراق وتدمير عشرات المباني.