الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أيام التشريق .. عالم أزهري يوضح حكم صيامها

هل يجوز صيام أيام
هل يجوز صيام أيام التشريق

أيام التشريق .. أكد الدكتور إسماعيل شاهين، أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، أن "أيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد عيد الأضحى، وسميت أيام التشريق، لأن الناس يشرقون فيها اللحم، أي ينشرونه في الشمس حتى لا يتعفن إذا ادخروه".

 

وهذه الأيام الثلاثة قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل"، فإذا كانت كذلك، أي كان موضوعها الشرعي الأكل والشرب والذكر لله، فإنها لا تكون وقتًا للصيام".

 

وقال الدكتور إسماعيل شاهين لـ"صدى البلد" إن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما قالا: "لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي" يعني للمتمتع والقارن فإنهما يصومان ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعا إلى أهلهما، فيجوز للقارن والمتمتع إذا لم يجدا الهدي أن يصوما هذه الأيام الثلاثة حتى لا يفوت موسم الحج قبل صيامهما.

 

وما سوى ذلك فإنه لا يجوز صومها، حتى ولو كان على الإنسان صيام شهرين متتابعين فإنه يفطر يوم العيد والأيام الثلاثة التي بعده، ثم يواصل صومه".

 

ومن جانبها قالت دار الإفتاء، إنه يحرم شرعًا صيام يوم الثالث عشر من ذي الحجة؛ لأنه من أيام التشريق التي نهى النبي صلى الله عليه وآله وسلم عن صيامها.

 

وأضافت الإفتاء في إجابتها عن سؤال: «ما حكم صيام يوم 13 من ذي الحجة حيث إنه من أيام التشريق؟ علمًا بأنني لست من الحجاج في هذا العام؟»، أن يحرم صيام أيام التشريق وهي: اليوم الحادي عشر من ذي الحجة والثاني عشر والثالث عشر.

 

واستشهدت بما روى مسلم (1141) عَنْ نُبَيْشَةَ الْهُذَلِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ وَذِكْرٍ لِلَّهِ».