الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

كحمل يساق إلى الذبح.. ترامب ينتقد انسحاب بايدن من أفغانستان

ترامب وبايدن
ترامب وبايدن

في هجوم جديد على منافسه الديمقراطي السابق بسبب أفغانستان، اتهم الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب،  خلفه جو بايدن  بترك الجنود والمواطنين الأمريكيين تحت رحمة حركة طالبان  مثل "حمل يساق إلى الذبح". 

ووفقا لصحيفة نيويورك بوست، قال ترامب، اليوم الأربعاء، في برنامج فوكس بيزنس: "كان علي بايدن إخراج الناس من هناك. هل يمكنك تخيل عودة جيشك إلى ديارهم وترك كل هؤلاء الأشخاص، هذا ما يسمى حملان تساق إلى الذبح".  

وقال القائد العام السابق للجيش الأمريكي لـ بايدن، عن تخلي الجيش عن السفارة الأمريكية في كابول "لقد عاد جيشك إلى الوطن، ونسوا المواطنين الأمريكيين ، ونسوا حماية السفارة".

وقال ترامب إن عدم قدرة الرئيس بايدن على إجلاء الآلاف من المواطنين الأمريكيين الذين ما زالوا في البلاد يعرضهم لخطر استخدامهم كرهائن من قبل طالبان.

وأضاف ترامب: "الانسحاب هو الشيء الصحيح الذي يجب فعله، لكن الطريقة التي انسحبوا بها كارثية. لم يكن هناك انسحاب أسوأ من هذا. ولم تكن هناك مجموعة أكثر غباء من الناس تقوم بالانسحاب. هذا أمر لا يصدق عندما يغادر الجيش أولاً ثم يقولون، "أوه، يجب أن نعود ونحصل على مواطنينا".

وقارن ترامب الظروف التي خلقها بايدن في أفغانستان بأزمة الرهائن الإيرانيين في عهد الرئيس جيمي كارتر في البيت الأبيض.

وقال: "نحن نتعامل مع حركة طالبان، وهم يقولون الآن، لدينا 40 ألف رهينة أمريكي، هذه هي الطريقة التي يفكرون بها".

وأضاف: "إذا كنت تعتقد أن هذا الأمرانتهى، فأنت لم تر شيئًا، ولن يكون هذا شيئًا مقارنة بجيمي كارتر مع رهائنه. لقد خسر كل شئ بسبب ذلك. لديهم 40 ألف شخص، ناهيك عن جميع الأفغان الآخرين الذين كان من المفترض أن نساعدهم".


وأكد ترامب إنه لم يكن ليدع المتمردين يضعون أيديهم على أي أسلحة أمريكية:

وقال "عليك إخراج موظفيك، وعليك إخراجهم أولاً. ثم تقوم بإخراج معداتك، وبعد إخراج معداتك، لأنني كنت سأفعل ذلك. والآن يتم استخدام السلاح الأمريكي من قبل طالبان، إنه ببساطة أمر سخيف".

وأكد ترامب أن أمريكا تركت معدات بمليارات الدولارات في أفغانستان في سعيها لمغادرة البلاد.