الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قائد المقاومة في أفغانستان: سنتصدى لـ "طالبان" كما أوقفنا الاتحاد السوفيتى

أحمد مسعود
أحمد مسعود

أكد أحمد مسعود نجل زعيم الحرب الأفغاني السابق أحمد شاه مسعود، أن وادي بنجشير لن يتم تسليمه لحركة طالبان، مضيفًا أن الأخيرة إذا حاولت السيطرة على المنطقة فهم مستعدون للمقاومة.

 

وأشار مسعود في تصريحات لقناة "العربية" من وادي بنجشير، إلى أن قواته تصدت للاتحاد السوفيتي وقادرة أيضًا على التصدي لطالبان، لافتا إلى أنه إذا حاولت الحركة فرض فكرها فإن ذلك مخالف للشريعة.

وتابع قوله: "ليس لدينا مشكلة في حكومة تشارك فيها طالبان"، موضحا أن قواته تريد إنهاء الحرب في أفغانستان والسعي للحوار.

 

وأشار إلى أن طالبان رفضت الحوار من أجل إنهاء الحرب، مؤكدا أن قواته مستعدة للدفاع عن أفغانستان وتحذر من إراقة الدماء.

 

ولفت إلى أن طالبان لن تدوم طويلا إذا استمرت في هذا الطريق، مستطردًا أن هناك عناصر من القوات الحكومية وصلت إلى بنجشير للدفاع معه.

 

وكانت حركة طالبان، اليوم الأحد، أعلنت استعدادها لاقتحام ولاية بنجشير التي يتحصن فيها أحمد مسعود نجل زعيم الحرب الأفغاني السابق، أحمد شاه مسعود، وآمر الله صالح، نائب الرئيس الأفغاني السابق، أشرف غني.

 

وتداول نشطاء أفغانيو،ن، مقطع فيديو يرصد تحرك قافلة مسلحة من طالبان إلى بنجشير، حيث قدمت الحركة مهلة لـ أحمد مسعود لمدة 4 ساعات، لتسليم الولاية.

فيما أكد وزير الدفاع الأفغاني بسم الله محمدي، أن حلم طالبان بالسيطرة على بنجشير لن يتحقق، لافتا في الوقت نفسه إلى أن المقاومة ضد الحركة المسلحة فرض على المواطنين وأمر لا بد منه.

يذكر أن تقارير إعلامية قالت أمس، السبت، إن قوات أحمد شاه مسعود المعارضة لحركة طالبان سيطرت على منطقة أخرى على الأقل في مقاطعة بغلان بالقرب من وادي بنجشير، فيما أقرت طالبان بخسائر في الاشتباكات.

وذكرت شبكة “سي. إن. إن”، أن تلك التقارير تشير إلى أن المقاتلين الموالين لتحالف الشمال بقيادة أحمد مسعود استولوا على منطقة أندراب وهي منطقة يغلب عليها الطابع الطاجيكي وتقع على بعد 100 كيلومتر شمال العاصمة كابول.

وظهرت مقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي السبت، تظهر علم التحالف الشمالي يرفع في بلدة، ومقاتلوه يسيطرون على الشوارع.