الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

لأول مرة في تاريخ السينما .. تصوير فيلم في الفضاء الخارجي

طاقم السفينة الفضائية
طاقم السفينة الفضائية

أعلن صانعو أفلام روسية عن توجه طاقم روسي يضم رائدي فضاء واثنين من المتخصصين في السينما إلى محطة الفضاء الدولية أوائل الشهر المقبل من أجل تصوير أول فيلم في الفضاء الخارجي. 

وحسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء، فانه من المقرر انطلاق الطاقم على متن مركبة «سويوز إم إس - 19» في الخامس من أكتوبر لكي تقلهم إلى محطة الفضاء الدولية التي تدور حول الأرض على ارتفاع نحو 354 كيلومتراً.


ويأتي انطلاق هذا الطاقم بعد أسابيع فقط من إطلاق أول طاقم كامل من المدنيين إلى الفضاء على متن صاروخ وكبسولة طورتها شركة «سبيس إكس»، الأمر الذي يضيف عنصراً للمنافسة المستمرة منذ عقود في مجال رحلات الفضاء بين روسيا والولايات المتحدة.

وقال الممثل والمخرج كليم شيبينكو في مؤتمر صحافي قبل مغادرة طاقم الفيلم إلى قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان «هذا الفيلم يدور حول قصة شخص عادي... طبيب لا علاقة له باستكشاف الفضاء ولم يفكر مطلقاً في ذلك، ويُعرض عليه السفر إلى محطة الفضاء الدولية... وإنقاذ حياة رائد فضاء».
وسيظهر أيضاً رائدا الفضاء المحترفان في الفيلم.

وانطلق 3 رواد فضاء صينيون، في رحلة العودة إلى الأرض بعد مهمّة مدّتها 90 يوماً، في سياق مشروع إنشاء المحطة الفضائية الصينية.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية، تكتسب مهمّة «شنتشو12»؛ التي أطلقت في يونيو الماضي قبيل الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس «الحزب الشيوعي الصيني»، أهمية خاصة لنظام الرئيس شي جينبينغ. وهي أطول مهمّة ينفّذها روّاد فضاء صينيون، حسب ما أوضحت الوكالة المسؤولة عن الرحلات المأهولة.

وكشفت مواقع إلكترونية مختصة بهذا الشأن عن أن الطاقم سيحط في صحراء غوبي على مقربة من «مركز جيوتشوان الفضائي» الذي انطلق منه في 16 يونيو الماضي.