الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ملتزمون بالإجراءات الاحترازية.. أول تعليق من وزير التعليم على قرار الرئيس اليوم

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم

أدلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بأول تعليق له على قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بالالتزام الكامل بتطبيق هذه الاجراءات الاحترازية الخاصة بالوقاية من فيروس كورونا ، خاصةً في الأماكن التي تشهد تواجداً كثيفاً من المواطنين كالمصالح الحكومية والجامعات والمدارس، وتقليل الكثافات في الجامعات والمدارس والمصالح الحكومية

حيث قال وزير التربية والتعليم في تصريحات له عبر جروب ادعم د. طارق شوقي عبر تطبيق واتس اب : الوزارة تتبع كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا خلال امتحانات الفصل الدراسي الأول حاليا وفقا لتعليمات الرئيس.

 

وكان قد اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية.

وصرح  السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع شهد متابعة الوضع الوبائي الراهن لانتشار فيروس كورونا على مستوى الجمهورية، فضلاً عن الموقف التنفيذي للمحور الصحي للمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، وكذا سير العمل بالمشروع القومي لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما، إلى جانب جهود الدولة لتخفيض حجم حوادث الطرق.

 

تصنيع وتجميع مشتقات البلازما 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس السيسي اطلع كذلك على مستجدات الموقف التنفيذي للمشروع القومي لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما، موجهاً باستكمال العمل على إنشاء مراكز التجميع على مستوى الجمهورية وفق الجداول الزمنية المحددة، بالإضافة إلى تكثيف الحملات الإعلامية لنشر الوعي الجماهيري نحو فائدة هذا المشروع القومي الهام ومردوده الصحي على المواطنين.

وقد عرض الدكتور محمد عوض تاج الدين في هذا الإطار الإجراءات الحالية المتخذة من قبل الحكومة لاحتواء انتشار فيروس كورونا، بما فيها حملات تطعيم المواطنين، وكذا تجهيز كافة المرافق الطبية لاستقبال الحالات والتعامل معها.

وقد وجه الرئيس بتعزيز برامج التوعية لكافة المواطنين بشأن الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن التشديد على الالتزام الكامل بتطبيق هذه الإجراءات، خاصةً في الأماكن التي تشهد تواجداً كثيفاً من المواطنين كالمصالح الحكومية والجامعات والمدارس، وكذلك الأماكن العامة والخدمية، مع اتخاذ ما يلزم للتقليل من الكثافات البشرية في هذه الأماكن وتطبيق كل قواعد الوقاية والنظافة والتطهير بها، وذلك للحفاظ على المسار المتوازن الذي انتهجته الدولة على مدار الجائحة.