الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

فتاوى تشغل الأذهان.. حكم قراءة عدية يس على الظالم .. هل يصل ثواب الفاتحة للأموات.. ما مدى طهارة الماء الذي تلمسه الحائض ؟.. هل براز الطفل ينقض الوضوء؟

دار الإفتاء
دار الإفتاء

فتاوى تشغل الأذهان

حكم قراءة عدية يس على الظالم .. دار الإفتاء تجيب

حكم دفن العضو المبتور من الإنسان.. رأي دار الإفتاء

حكم قراءة الفاتحة للأموات وهل يصل ثوابها؟.. دار الإفتاء ترد

هل براز الطفل ينقض الوضوء؟.. دار الإفتاء توضح حكم لمس النجاسة

حكم طهارة الماء الذي تلسمه الحائض وهل تنتقل له النجاسة.. دار الإفتاء ترد

 


نشر موقع صدى البلد، خلال الساعات الماضية، عددا من الفتاوى المهمة التي تشغل الأذهان، نرصد أبرزها في التقرير التالي.


في البداية، ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال من سيدة تقول “ما حكم قراءة عدية يس على الظالم من شدة ظلمه علينا”؟
 

وأجاب الشيخ محمد عبد السميع، أمين الفتوى في دار الإفتاء، أننا ننصح كل من ظلم أن يقول "حسبي الله ونعم الوكيل" فهذه الكلمة معناها أنني أفوض أمري لله تعالى فالله تعالى هو الذي يتولي مهمة استرداد الحق من الذي اعتدى عليه.

 

كما ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه "بتر أحد أصابعي وبعد البتر طلبت العاملة دفن الاصبع ولم تدفنه فهل هو على المريض وزر أم الوزر على العاملة؟

وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى في دار الإفتاء المصرية، أن هذه قلة ثقافة من هذه العاملة، فالأصل أن يتم دفن العضو المبتور من جسم الإنسان احتراما لآدمية الإنسان.


كما ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه “ما حكم قراءة الفاتحة للأموات وهل يصل ثوابها إلى الميت؟”.
 

وقال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى، في رده على السؤال، خلال البث المباشر لصفحة دار الإفتاء، إن قراءة الفاتحة للأموات جائزة ويصل صوابها إلى الميت وهذا كرم وأخلاق من المسلم الحي لأخيه المسلم الميت.


وورد كذلك إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال من امرأة تقول "هل لمس براز الطفل ينقض الوضوء؟

وللإجابة عن هذا السؤال، قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى في دار الإفتاء، إن لمس النجاسة لا ينقض الوضوء، بل ما ينقض الوضوء هو خروج النجاسة من الجسم من القبل أو الدبر.

وأشار إلى أن الأم حين تغير حفاضة الطفل وتلمس نجاسة الطفل سواء من البول أو البراز ، فإن هذه النجاسة لا تنقض الوضوء ويكفي فقط مسحها إو إزالتها بالماء.


كما ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال من امرأة تقول فيه "هل غمس الحائض يدها في الماء ينجسه ؟

وأجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى في دار الإفتاء، إن حيضة المرأة ليست في يدها ، فهكذا قال النبي للسيدة عائشة رضى الله عنها، عندما قال "يا عائشة ناوليني الخمرة من المسجد، فقالت: إني حائض، فقال النبي: إن حيضتك ليست في يدك".

وأشار أمين الفتوى، إلى الماء طالما أن اليد لم تصب بنجاسة فلا حرج في وضعها في الماء، فلو كانت المرأة حائض أو نفساء أو حتى جنب ولم تصب يديها بنجاسة فلا حرج في وضعها في الماء، فإن مست اليد نجاسة ووضعتها في الماء فهنا تصل النجاسة الماء.