الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حيلة شيطانية.. كيف قتلت سيدة زوجها مريض القلب بمنطقة الظاهر

أرشيفية
أرشيفية

لم ترحم سنوات الغربة التي قضاها زوجها في إحدى الدول العربية، لكي يوفر لها حياة كريمة، ويجعلها تعيش في كنفه لا ينقصها شئ كل ما تتمناه تتحصل عليه، لكن أغواها شيطانها وحرك قلبها تجاه أحد الأشخاص، وزج قدماها معه في علاقة غير شرعية، وهو ما جعلها كارهة لزوجها ومستمرة في زواجها معه الذي أثمر عن طفلة، للحصول على الأموال التي يرسلها لها من الخارج فقط.

البداية

هنا منطقة الظاهر بالقاهرة ومنذ حوالي ثلاث سنوات، كانت الأمور تسير بشكل طبيعي، عاد الزوج المخدوع إلى بيته لقضاء شهر رمضان مع زوجته وطفلته، وكان يتذكر أن هذا هو القرار الصائب، حينما أخبر زوجته أنه لن يسافر مرة أخرى إلى الدولة العربية التي كان يعمل بها  وسيكتفي بما جمع من المال، ويعيش وسط أسرته، ولكن هنا انقلب الحال رأسا على عقب واعتقدت الزوجة أنها سوف ينكشف أمرها وتنفضح علاقتها بعشيقها الذي كان يتردد على منزلها والجميع يعتقد أنه شقيقها حسبما أخبرت الجيران .

"ترامادول"وخطة شيطانية 

خطة شيطانية رسمتها الزوجة بالاتفاق مع العشيق للتخلص من الزوج المخدوع، وهي أن تضع بعض الحبوب المخدرة "الرترامادول"، في طعام زوجها ونظرا لإصابته بمرض القلب والسكري، فإن هذا المخدر سوف يقضي عليه دون وجود أي شبهة جنائية، وبالفعل نفذت الزوجة الخطة ووضعت الحبوب المخدرة لزوجها الذي توفي بعد حوالي ثلاثة أيام من تناوله هذه الحبوب.

التحريات استخراج الجثة بعد دفنها

اعتقدت الزوجة المتهمة أنه بموت زوجها زال الكابوس من على رأسها بعدما طلبت من عشيقها أن ينهي لها إجراءات الدفن وأن الوفاة طبيعية، لكن الطفلة الصغيرة كانت تقف لوالدتها بالمرصاد، وأبلغت قسم شرطة الظاهر عن معرفتها بالواقعة كاملة وعلاقة المتهمة بالعشيق، وأنها تعتقد أن الوفاة ليست طبيعية كما دون في دفتر الوفيات، وعليه تم عمل التحريات واستخراج الجثة بعد دفنها وتشريحها وتبين بالفعل وجود شبهة جنائية، وتم القبض على الزوجة والعشيق، وتقديمهما للمحاكمة الجنائية بعدما انتهت النيابة العامة من التحقيق معهما للوقوف على ملابسات ارتكابهما للجريمة.