قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

دعم المطلقات وحماية الأطفال.. «صندوق رعاية الأسرة» مبادرة رئاسية جديدة للحد من التعسف

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي

تحرص الدولة على مصلحة الأسرة المصرية ومساعدتها على تجاوز الأزمات والمشكلات التي تحدث خاصة بعد وقوع الطلاق بين الأب والأم.

فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي 

الأسرة الهدف الأول للرئيس 

ووجه "الرئيس عبد الفتاح السيسي" في هذا الإطار، بإنشاء صندوق لرعاية الأسرة ووثيقة تأمين لدعمها ماديا في مواجهة النفقات والتحديات ذات الصلة بمسائل الأحوال الشخصية، مع توفير المصادر التمويلية له ودعمه من قبل الدولة، حفاظاً على الترابط الأسري، ومستقبل الأبناء.

وجاء ذلك على هامش اجتماع الرئيس السبت، لمتابعة أعمال لجنة إعداد مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد، كما وجه الرئيس أن تكون صياغة القانون الجديد مبسطة ومفصلة على نحو يسهل على جميع فئات الشعب فهمه واستيعاب نصوصه، خاصة من غير المشتغلين بالمسائل القانونية.

وقد تم في هذا الصدد، عرض مشروع القانون الجديد للأحوال الشخصية والذي يهدف إلى صياغة قانون متكامل ومفصل مع إلغاء تعدد القوانين الحالية في هذا الإطار، كما يتضمن مشروع القانون منح صلاحيات جديدة للقاضي للتعامل مع الحالات العاجلة من أجل دعم الأسرة إلى جانب وضع نظام جديد يجمع منازعات كل أسرة أمام محكمة واحدة، فضلاً عن استحداث إجراءات للحد من الطلاق.

الرئيس عبد الفتاح السيسي 

السيسي ودعم ضحايا الطلاق

وفي هذا الإطار، طالب ،أمس الإثنين، الرئيس السيسي خلال كلمته في افتتاح مشروعات جديدة في مجمع الصناعات الكيماوية بمنطقة "أبو رواش" في محافظة الجيزة، وزير العدل المستشار عمر مروان بتجهيز مشروع قانون جديد، يتيح إنشاء صندوق خاص يشترك فيه كل من يرغب في الزواج.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي على أهمية طرح فكرة صندوق الأسرة المصرية الجديد، ضمن قانون الأحوال الشخصية للحوار المجتمعي خلال الفترة المقبلة.

وتساءل السيسي قائلًا: "لماذا نعمل صندوقًا في القانون؟"، مجيبًا، "من أجل أي أسرة، والاختلاف وارد، عندما يحدث خلاف بين الزوجين لا أحد يريد أن يصرف، ويضيع الأبناء، لذا نعمل صندوق الأسرة كي يتكفل بالمصاريف في هذه الفترة".

وأضاف، "الدين الحقيقي له نظم، والدولة التي لا تشرع نظم تحقق مقاصد الدين، يصبح عندها خلل، لا يكفي مخاطبة ضمائر الناس، الدولة مسؤولة أيضًا عن عمل مقاصد".

وخاطب الرئيس الشباب قائلًا: "حضرتك تريد تتزوج، ضع مبلغًا في الصندوق، من يقدر على الفرح، يقدر على دفع المبلغ، وأنا اتفقت مع رئيس الوزراء على أن تدفع الحكومة المبلغ نفسه الذي سيدفعه الأزواج، لو الأزواج وضعوا مليار جنيه الحكومة ستضع مليارًا وهكذا، سنتكفل بالإجراء الذي يؤمن أولادنا في كل شيء".

فمنذ تولي الرئيس السيسي منصبه  شرع فى تأسيس عدد من الصناديق السيادية أبرزها صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، صندوق استثمار وزارة الصحة، صندوق تحيا مصر، صندوق قناة السويس الذي أثير الجدل بشأنه مؤخرًا.

وخلال اللقاء كشف وزير العدل عن أن نسبة الطلاق في مصر سنويًا بلغت 36% مؤخرًا، وحسب إحصاءات "الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء"، شهدت مصر ارتفاعًا في حالات الطلاق عام 2021 حيث سجلت 254 ألفًا و777 حالة، مقابل 222 ألفًا و39 حالة في 2020، في حين يقلّ فيه مؤشر عدد حالات الزواج منذ 2015 باطراد.

وعام 2005 صدر قانون الأحوال الشخصية الذي أضاف إلى حقوق الأمهات المطلقات حق حضانة الأطفال، حتى يبلغ أولادهن بنون وبنات سن 15 عامًا، أو إذا تزوجت الأم مرة أخرى، وفي هذه الحالة يحتضن الأجداد الأطفال. 

الصندوق يكفل احتياجات الأسر 

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة رانيا يحيى عضو المجلس القومي للمرأة، إن توجيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء صندوق لرعاية الأسرة هو شيء إيجابي نظرا لسيدات المعيلات الحاملين المشقة ومعاناة التكاليف الاقتصادية فالصندوق يكفل لهؤلاء الأسر والسيدات احتياجاتهم.

وأوضحت يحيى ـ في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، أن مبادرة انشاء صندوق لاحتياجات الاسرة المصرية من خلال الرئيس السيسي فهي تعتبر أهم مبادرة رئاسية الحقيقة والتي تشتغل على حماية الأسرة وتنميتها ففي الحقيقة الصندوق يقوم بذلك في توقيت نحن بحاجة الية نظرا للغلاء والظروف الاقتصادية الصعبة الي نمر بها الآن.

وتابعت: فمن ضمن المشاكل التي تواجه الأسرة هو العنف التي يمارس ضد المرأة والمجلس القومي يعمل بقوة على مناهضة العنف ضد المرأة بكافة أشكلها المختلفة، والممارسات الطلاق المتواجدة حاليا بها حالة من التعسف اتجاه المرأة فلم يوجد توثيق للطلاق أحيانا او عدم وجود شغل للمرأة فكل هذا يعرض للأسرة لمشاكل كثيرة.

وأضافت أن "الصندوق سوف يقوم بالتغلب على هذه التحديات والوقوف بجانب المرأة وبخاصة المرأة المطلقة، وتقصر الإجراءات التي تريدها المرأة وتحدث الرئيس أكثر من مرة في هذا الاتجاه وانتهاء المحاكم بسرعة ومحاكم الاسرة تحديدا لحماية الاسرة المصرية.

الهدف من أنشاء الصندوق

واختتمت: وكما قال الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الصندوق يعمل في إطار سعي الدولة إلى حماية الأسر أوقات الخلافات والتي تعد أمرا واردا، وفي تلك الفترة يجب الإنفاق على الأطفال حتى لا يضيع في المنتصف.

الدكتورة رانيا يحيى عضو المجلس القومي للمرأة

والجدير بالذكر، أن صندوق رعاية الأسرة المصرية التي وجه به الرئيس عبد الفتاح السيسي، يهدف إلى ضمان تنفيذ الأحكام النهائية الصادرة بتقرير نفقة للزوجة أو المطلقة وصغارها أو الوالدين، ودعم ورعاية الأسرة المصرية، وللصندوق في سبيل تحقيق أهدافه القيام بما يراه لازمًا من أعمال وعلى الأخص ما يلي:

  • دعم ورعاية الزوجة أو المطلقة وصغارها، أو الوالدين اللذين صدر لهما حكم نهائي واجب النفاذ باستحقاق النفقة، ولم ينفذ الحكم بسبب إعسار الزوج أو المحكوم عليه أو لأي سبب آخر يراه مجلس إدارة الصندوق.

ويجوز لصندوق رعاية الأسرة في حالة تغير حال الزوج المستحق عليه النفقة استيداء ما أداه من قبل للمرأة المطلقة وصغارها وفقًا لضوابط الاسترداد التي تحددها لائحة النظام الأساسي للصندوق التي تصدر بقرار من رئيس مجلس الوزراء.

  • بجانب دعم ورعاية المطلقة وصغارها التي لا عائل لها، وليس لها مصدر دخل ثابت ومعلوم للإنفاق منه بما يكفي لسكنها ومعيشتها ما لم تتزوج بآخر.
  • وأيضا دعم الزوجة أو المطلقة وصغارها بما يزيد على النفقة المستحقة لها بالقدر اللازم لسد الحاجة وفقًا لحد الكفاية أو الحد الأدنى المقرر قانونًا للأجور أيهما أقرب.

ويكون للصندوق طلب بيان الدخل الحقيقي للزوج أو المطلق من جهة عمله، سواء أكان يعمل في جهة حكومية أم غير حكومية شاملًا كافة ما يتقاضاه من حقوق مالية.

صندوق حماية الأسرة المصرية 

-