الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

شاهد| البوستر الرسمي لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

صدى البلد

كشف مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية عن البوستر الرسمي لدورته الثالثة عشرة التي تقام في الفترة من 9 إلى 15 فبراير 2024. 

وقام بتصميمه الفنان التشكيلي الكبير محمد عبلة، وجرافيك محمود إسماعيل.


وقد صرح الفنان محمد عبلة بأنه حاول من خلال تصميمه تجسيد روح أفريقيا المملوءة بالطاقة والحيوية، من خلال رسم شابة أفريقية راقصة تنطلق إلى الأمام مفعمة بالحيوية والألوان الساخنة القوية، إعلانا عن بداية وانطلاقة جديدة لأفريقيا الشابة التي عانت كثيرا من التجاهل والاستغلال.

وأعرب السيناريست سيد فؤاد الجناري، مؤسس ورئيس المهرجان، عن سعادته بالتعاون مع الفنان العالمي محمد عبلة للمرة الثالثة في عمر المهرجان، حيث صمم عبلة من قبل أفيشي الدورتين السابعة والثامنة. 

وأوضح أنه في أفيش هذه الدورة يرسم لوحة فنية جميلة تتميز بالتعبير البسيط والعميق عن روح القارة الأفريقية من حيث اللون والحركة والتكوين، معتبرا أن بوسترات محمد عبلة للأقصر الأفريقي الأكثر تميزا في رحلة المهرجان منذ دورته الأولى وحتی دورته الثالثة عشرة، خصوصاً أنه صمم أيقونة المهرجان التي تتجسد في الجوائز والدروع.

ويتوافق بوستر الدورة الثالثة عشرة للمهرجان مع الشعار الذي تم اختياره للدورة وهو "أفريقيا كل الألوان".

وصرحت المخرجة عزة الحسيني، مؤسس ومدير المهرجان، بأنه يعبر عن قارة أفريقيا التي تعد أكبر القارات من حيث التنوع الثقافي والعرقي واللغوي. 

وأكدت أن الشعار سيمتد إلى جميع فعاليات المهرجان الذي يحتوي ويضم كل الأفارقة من كل العالم، لتصبح الأقصر عاصمة للسينما الأفريقية ومقصدًا لجميع السينمائيين الأفارقة من داخل وخارج القارة، تعبر عن أحلامهم وفنونهم وهمومهم وقضاياهم.

يذكر أن الدورة الثالثة عشرة من المهرجان تحمل اسم المخرج الكبير خيري بشارة، أحد مؤسسي تيار الواقعية الجديدة في السينما المصرية، وذلك لما قدمه من أفلام سينمائية روائية وتسجيلية مميزة تحمل أسلوبه الخاص في تقديم هموم وأحلام الإنسان المصري البسيط، وشكلت أعماله إضافة كبيرة وجزءا مهما من تاريخ السينما المصرية. 

وسيتم إصدار كتاب عنه يكتبه الناقد السينمائي عصام زكريا. 

كما سيتم إهداء الدورة لاسم المخرجة السنغالية الراحلة صافي فاي، وهي أول امرأه مخرجة أفريقية قدمت أفلاما طويلة في دول جنوب الصحراء واهتمت بالمرأة والفلاحين البسطاء في السنغال في إطار سينمائي حمل جودة وتميزا كبيرين. 

وقد كرمها مهرجان الأقصر سابقاً، وسيصدر كتاب عنها يعده الكاتب السنغالي نجيب سانيا.

مهرجان الأقصر يرأسه شرفياً الممثل المصري محمود حميدة، لإيمانه المتجدد بأهمية المهرجان والدور السينمائي الكبير الذي يلعبه داخل القارة الأفريقية. 

المهرجان تقيمه وتنظمه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين، وهو أول مهرجان تنظمه مؤسسة مدنية غير ربحية عام 2011، بدعم ورعاية وزارة الثقافة، وشراكة مع وزارات السياحة والآثار (هيئة تنشيط السياحة)، والخارجية، والشباب والرياضة، وبرعاية البنك الأهلي المصري، وبالتعاون مع محافظة الأقصر ونقابة المهن السينمائية.