AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قناديل البحر في بحيرة قارون بالفيوم

الثلاثاء 01/أبريل/2014 - 06:47 م
صدى البلد
Advertisements
ظهرت ولأول مرة قناديل البحر في بحيرة قارون بالفيوم التي تعاني من مشاكل مزمنة ومركبة أثرت علي انخفاض إنتاجها وملوحة مياهها لدرجة وصلت إلي 38 جزءاً في المليون.
وكان صيادو البحيرة قد شكوا من أن القناديل تتسبب فى عرقلة الصيد وتوقف عمليات "جر" الشباك وأنهم يضطرون إلى تفريغ الشباك مما تحمله من أسماك لإنقاذها من براثن "القناديل"، مشيرين إلى أن القناديل وصلت الى البحيرة مع الزريعة التى يتم نقلها من بحيرات شمال مصر والبحر المتوسط.
ويقول المهندس صلاح نادى رئيس منطقة وادى النيل للثروة السمكية بالفيوم إن القناديل صديقة للبيئة ومفيدة جدا للبحيرة حيث أنها تتغذى على الطحالب مما يؤدى إلى تنقية المياه التى يتغير لونها إلى الأحسن مع ظهور "القناديل" خلال الفترة الماضية بالإضافة إلى أن "القنديل" يشبه فى الحجم ملعقة جيلى وهو لا يتعلق إلا بالشباك غير القانونية ذات الفتحات الضيقة التى تصطاد الأسماك الصغيرة قبل نموها وكذلك الزريعة وهي لا تؤثر مطلقا على الصيادين الذين يعملون بشباك قانونية.
وأكد أنه تم الحصول على عينات من "القناديل" ومياه البحيرة وأرسلت للمعامل فى هيئة تنمية الثروة السمكية لتحليلها، لافتا إلى أن وجود هذه القناديل فى البحيرة أسهم فى اختفاء الطحالب من المياه لأنها تتغذى عليها وأنه لا ضرر إطلاقا من وجود "القناديل" فى بحيرة قارون.
وأضاف أن القناديل تظهر وتنشط فى البيئة الملوثة ولذلك كانت بداية ظهورها بالقرب من مصب مصرف البطس فى بحيرة قارون بما يحمله من ملوثات صرف زراعى وصحى ثم انتشرت فى أنحاء البحيرة خلال الفترة الماضية، نافيا تماما وصول "القناديل" مع الزريعة التى يتم جلبها للبحيرة.. قائلا "إننا نقوم بنقل الزريعة إلى بحيرة قارون منذ عام 1984 ولم تظهر سوى فى هذه الفترة".

Advertisements
AdvertisementS