AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ننشر أقوال ضابط الشرطة المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ

الأحد 19/فبراير/2017 - 03:50 م
صدى البلد
Advertisements
رامى المهدى و اسلام مقلد
وجه ياسين صلاح، الضابط المتهم بقتل شيماء الصباغ، رسالة للمحكمة التي تنظر إعادة محاكمته.

ووجه الضابط فى رسالته التحية لكل من استشهد دفاعًا عن الوطن، قائلًا إنه وعند التحاقه بـ"أكاديمية الشرطة"، في عام 2008، حُرم من الاستمتاع بالحياة، وإنه تعلم خلال تلك الفترة عددا من القيم، ومنها حب الوطن، ليشير إلى صعوبة المهام التي أسندت إليه هو وزملائه، معقبًا بأنه حتى قياداتهم لم تمر بها طوال فترة خدمتهم. 

وأكد أنه في يوم الرابع والعشرين من يناير عام 2015، وفي حدود الثامنة صباحًا، وصل هو وزملاؤه لميدان طلعت حرب، مشددًا على أنه لم ترد إليه أي إخطارات حينها بوجود مسيرات ومظاهرات تتجه نحوهم.

وأضاف أنه في غضون الثالثة والنصف عصرا، بُلغوا بوجود مسيرة تقترب منهم، لتؤكد الرسالة أنه تم اتخاذ الإجراءات المنظمة لعملية القبض.

وقال الضابط المتهم، خلال رسالته، إن ارتكابه لتلك الجريمة لو كان حقيقيا، لم يكن ليستمر في مكان خدمته أربع ساعات تالية للواقعة، حتى نهاية خدمته.

وأضاف المتهم فى الرسالة، أنه وبعد الواقعة تم استدعاؤه، ومعه بقية الضباط، الذي تواجدوا على مسرح الواقعة، وذلك لسؤالهم بالنيابة على سبيل الاستدلال، ولمدة سبع ساعات كاملة، لم يوجه له خلالها أي اتهام، قبل أن يتم استدعاؤه مجددًا في الرابع من مارس، ليوجه له حينها الاتهام بـ"قتل شيماء الصباغ"، معلقًا: "كان لابد أن يكون هناك ضابطًا متهمًا أمام الرأي العام".
ننشر أقوال ضابط الشرطة المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ
ننشر أقوال ضابط الشرطة المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ
ننشر أقوال ضابط الشرطة المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ
ننشر أقوال ضابط الشرطة المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ
ننشر أقوال ضابط الشرطة المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ
ننشر أقوال ضابط الشرطة المتهم بقتل الناشطة شيماء الصباغ
Advertisements
AdvertisementS