AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أستاذ بالجامعة الأمريكية: التحدث عن تطوير العملية التعليمية سهل.. والتطبيق أصعب

الأربعاء 05/أبريل/2017 - 07:07 م
صدى البلد
Advertisements
مي شاهين و زينب سكران
قال الدكتور محمد حسين، الأستاذ بالجامعة الأمريكية، إن المجتمع ينظر نظرة سلبية لمكونات التعليم الثلاثة وهي الطالب والمعلم والمناهج، ولكن هناك مسببات لتلك السلبيات، على الرغم من وجود إيجابيات لا ينظر إليها المجتمع، مشيرًا إلى أنه يجب أن ينظر المجتمع لكافة النواحي في العملية التعليمية قبل الحكم عليها.

وأشار الأستاذ الجامعي، خلال محاضرته بعنوان "دور المؤسسة التعليمية في خدمة وتطوير المجتمع"، اليوم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة الجديدة، ضمن فعاليات الأسبوع البحثي للمؤتمر السنوي للأبحاث الـ 23، إلى أنه لكي يتم تطوير العملية التعليمية يجب البدء من خلال الطالب وخاصة الطالب الضعيف، وذلك من خلال القراءة وتوفير فرص التعليم والتعلم له.

وأوضح أن التحدث عن تطوير العملية التعليمية سهل للغاية ولكن التطبيق على أرض الواقع أصعب ولكنه هام، مشيرًا إلى أنه كإحدى عمليات تطبيق إتاحة فرص تعليم جيدة للطلاب خاصة الطالب ذا المستوى الضعيف، ومن هذا المنطلق تم تفعيل مبادرة من قبل مركز عابدين ومركز تطوير التعليم للطلاب غير القادرين على التعلم وكذلك ذوو المستوى الضعيف تعليميًا.

وقال الدكتور محمد حسين: "هناك طلاب يفضلون العمل بيومية 30 جنيها عن التعليم في المدرسة، وذلك لوجود مال ودخل له"، موضحًا أن المبادرة نجحت خاصة أنها تهدف إلى تعليم سوي وليس متميزا كحد أدنى لإتاحة فرص التعلم للجميع.
Advertisements
AdvertisementS