AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد نجاح «الطوفان» و«سابع جار».. مبدعون يؤيدون عرض الأعمال الدرامية طوال العام.. منال سلامة: شركات الإنتاج سبب الأزمة.. وناقد فني: الأمر يتطلب حلا مع وكالات الإعلان

الثلاثاء 26/ديسمبر/2017 - 03:16 م
صدى البلد
Advertisements
سمر سعد
  • منال سلامة: شركات الإنتاج سبب المشكلة وأتمنى أن أعمل طول العام
  • ناقد فني: عرض مسلسلات جديدة طوال العام يتطلب حلا سريعا مع وكالات الإعلانات

حقق عدد من المسلسلات فى الفترة الأخيرة، نجاحًا كبيرًا رغم عرضها خارج الموسم الرمضاني الذي تتسابق المسلسلات للظهور به، وكان من أبرز هذه المسلسلات "الطوفان" و"سابع جار" و"بين عالمين"، وعلى الرغم من ذلك يظل شهر رمضان هو موسم المسلسلات، إذ يعتمد المنتجون على التركيز على طرح أعمالهم بهذا الموسم مبتعدين عن عرضها طوال العام خشية عدم نجاحها وربحها.

وكشف عدد من النقاد والفنانين عن أسباب ذلك والحلول التي يمكن الاستفادة منها لكي نجد مسلسلات عديدة تعرض خلال العام.

من جانبها، قالت الفنانة منال سلامة إن الأزمة ليست عند الفنانين بل لدى شركات الإنتاج التي تركز على طرح المسلسلات التليفزيونية فى شهر رمضان فقط بحجة أنه موسم ويحقق أعلى المشاهدات، إلا أن هذا المفهوم خاطئ بدليل نجاح مسلسل "عائلة الحاج نعمان" ومسلسل "الطوفان" وغيرهما من المسلسلات التي عرضت خارج الموسم الرمضانى.

وأضافت "سلامة": "فى الماضى كنا نعمل طوال السنة، فكنت أنتقل من مسلسل لفيلم سينمائى لمسرح، وطوال الوقت كنت أقدم أعمالًا جديدة، لكن اليوم أعمل كل ثلاثة أو أربعة أعوام بسبب قرارات شركات الإنتاج بالتركيز على شهر رمضان فقط".

وأعربت عن أملها في تقديم أعمال تليفزيونية طوال العام، والعودة إلى زمن التليفزيون الجميل، حينما كان يجتمع الوطن العربي ليشاهد مسلسل الساعة السابعة مساءً ومسلسل الثامنة مساءً.

فيما قال الناقد أحمد سعد الدين إن مشكلة عدم عرض المسلسلات طوال العام، ترجع إلى وكالات وشركات الإعلانات التى تتعاقد مع المعلنين فى شهر رمضان فقط، إذ أن هذه الشركات تعتمد على وضع إعلاناتها في فواصل المسلسلات لتحقيق نسبة ربح حقيقية، إلا أن نسبة المشاهدات الحقيقية للمسلسلات تأتي بعد شهر رمضان.

وأضاف سعد الدين أن كثيرا من المسلسلات التي يتم عرضها في موسم رمضان يتم ظلمها، والدليل على ذلك أنها تحقق نجاحًا كبيرًا في العرض الثاني لها والثالث بعد نهاية الموسم الرمضاني.

ولفت إلى أن عرض مسلسلات جديدة طوال العام، يتطلب وجود حل سريع مع وكالات الإعلانات، وإقناع عملائها بأن المسلسلات يتطلب عرضها طوال العام وليس فى شهر رمضان فقط، مشيرًا إلى أنه من المتوقع أن تحل وكالات الإعلانات هذه الأزمة قريبًا، خاصة بعد نجاح مسلسلات "الطوفان" و"سابع جار" و"بين عالمين"، وغيرها من المسلسلات التى أذيعت خارج الموسم الرمضانى .
Advertisements
AdvertisementS