ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

25 ينايرعيد للشرطة فقط ولو كره الكارهون

محمود دياب

محمود دياب

الإثنين 21/يناير/2019 - 10:31 ص
خلال ايام معدودة سوف تحل احتفالات عيد الشرطة وهو يوم 25 يناير وهو اليوم الذي ضحي فيه جنود الشرطة البواسل بانفسهم وارواحهم والغالي والنفيس دفاعا عن وطنهم حيث رفض رجال الشرطة تسليم سلاحهم وإخلاء مبني محافظة الاسماعيلية للاحتلال الإنجليزي يوم 25 يناير عام 1952 مما ادي الي حدوث معركة كبيرة راح ضحيتها خمسون شهيدا وثمانون جريحًا من رجال الشرطة المصرية علي يد الاحتلال الإنجليزي وتخليدا لهؤلاء الشهداء تم اختيار يوم 25 يناير عيدا للشرطة وتم إقراره اجازة رسمية لأول مرة في فبراير 2009 بقرار من الرئيس الاسبق حسني مبارك باعتبار هذا اليوم إجازة رسمية للحكومة والقطاع العام المصري تقديرًا لجهود رجال الشرطة المصرية في حفظ الأمن والأمان واستقرار الوطن واعترافًا بتضحياتهم

ولكن للاسف في هذا اليوم من عام 2011 قام مجموعة من المخربين والمأجورين والممولين من الخارج ونشطاء السبوبة وبعض اعضاء جمعيات حقوق الانسان الذين انتفخت جيوبهم بالمال الحرام من بيع اوطانهم باطلاق شعارات رنانة وقاموا بمظاهرات وانساق ورائهم عدد من المواطنين مصدقين شعاراتهم وهم املين في تحسين اوضاعهم المعيشية ولايعلمون انها مؤامرة مدبرة من اخوان الشيطان بالتعاون مع جهات ومخابرات دول اجنبية تريد تدمير مصر وتفتيتها باعتبارها هي قلب الامة العربية واحداث بها ما حدث في العراق وليبيا واليمن وسوريا وتم خلال هذه المؤامرة قتل الالاف من المواطنين واستشهاد الالاف من رجال الجيش والشرطة البواسل خلال دفاعهم عن استقرار مصر وتم حرق مئات المقرات لجهاز الشرطة والنيابات والمحاكم والمؤسسات بخلاف انهيار الاقتصاد المصري وتدمير السياحة وافتقاد الامن و حل الخراب بكل ربوع مصر وعرفت هذه المؤامرة باسم ثورة 25 يناير

ولذا كل العجب لمن يحاول ان يحتفل بهذه المؤامرة الدنيئة التي احرقت الاخضر واليابس وكادت مصر تنساق الي حرب اهلية لايعلم مدها او نتائجها الا الله بدلا من ان يحتفل بيوم 25 يناير بعيد الشرطة وهم الرجال الذين يعانون الامرين ليلا ونهارا للحفاظ علي الامن ولكي ننعم بالاستقرار وعدم الخوف وتحقيق الامان الذي افتقدناه خلال احداث يناير الاسود وهنا اقول بالفم المليان ان يوم 25 يناير هو عيد للشرطة فقط ولو كره الكارهون وادعو كافة المواطنين الذين سوف يلتقون بأي فرد من افراد الشرطة خلال يوم 25 يناير الجاري ان يقدموا له التحية والتهنئة بعيدهم الذي هو عيدنا جميعا ولابد من المسئولين محو كلمة ثورة 25 يناير من الدستور حيث تم وضعها في ظروف خاصة والتأكيد علي ان هناك ثورة 30 يونيو التي قام بها الشعب المصري وفوض عبد الفتاح السيسي لقيادة مصر الذي اعاد الامن والامان لاهلها وحافظ علي ترابها وقام بمشروعات قومية كبري هي اعجاز وليس انجازا في وقت قصير.