ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أفلام تقشعر لها الأبدان

محمود دياب

محمود دياب

الثلاثاء 05/مارس/2019 - 11:43 ص
لمن يتساءلون لماذا دائما صورة مصر في الخارج انها دولة لا تحترم حقوق الانسان وان هناك اضطهاد وأحكام بالإعدامات غير قانونية وبالرغم ان كل هذه الادعاءات غير صحيحة الا ان هذه الصورة المغلوطة هي السائدة في الخارج وعند رؤساء دول وحكومات ومنظمات دولية وهذا ما رأيناها مؤخرا في كلام ماكرون رئيس فرنسا عند زيارته لمصر ويعود ذلك الي ان جماعة الاخوان الشيطانية ومعها مخابرات الدول المتآمرة علي مصر أنشأت العشرات من منظمات حقوقية في الخارج تعمل لصالحهم وعكفت هذه المنظمات على إعداد تقارير عن حالات وهمية تزعم فيها أنها حالات اختفاء قسري والذي ثبت بعد ذلك هروبهم وانضمامهم لـتنظيم داعش وقدمت عدد كبير من الشكاوى ضد مصر لمفوضية حقوق الإنسان بالأمم المتحدة وتكون مصر دائما في حالة دفاع وتفنيد هذه الاتهامات الباطلة التي ليس لها أساس من الصحة. 

وتسير جماعة الإخوان الارهابية في مجال الإعلام علي نهج الصهيونية العالمية في اساليب الدعاية الدولية التي تدغدغ المشاعر الإنسانية لتخلق رأي عام عالمي من حيث انتهاك حقوق الانسان حيث رأيت ذلك بنفسي عندما كنت في مهمة عمل بدولة سويسرا وشاهدت قنوات مفتوحة ومخصوصة في التلفزيون السويسري تعرض علي مدار 24 ساعة افلام للمحارق والمذابح التي تعرض لها اليهود علي يد هتلر وهي افلام تقشعر لها الابدان وشاءت الظروف ان ذهبت في العام التالي والذي بعده الي سويسرا لحضور بعض المؤتمرات وجدت هذه القنوات تعرض افلام جديدة لنفس المذابح والمحارق لدرجة انني شعرت ببعض التعاطف بدافع الانسانية وهكذا يكسب اليهود تعاطفا دوليا دائما وهذا ما تفعله جماعة الإخوان الشيطانية في وسائل الإعلام العالمية بعرض فض رابعة وتتناوله من الجانب الذي يثير الاهتمام تجاهها والتعاطف معها ولا تظهر ان الاعتصام كان مسلحا وان اول شهيد وقع في موقعة فض النهضة كان الملازم محمد جودة من الشرطة برصاص المعتصمين الإرهابيين.

ولذا لابد من قيام السفارات والبعثات المصرية بالخارج بنشر حوادث الإرهاب والانفجارات التي ارتكبتها جماعة الإخوان الشيطانية موثقة بالصوت والصورة وعرضها في كافة وسائل الإعلام العالمية دائما في التلفزيونات والجرائد وشبكات التواصل الاجتماعي وعقد الندوات والمؤتمرات في المحافل الدولية ودعوة لها كافة المتخصصين والمسئولين في كل دولة واطلاعهم علي ارتكبته ايادي هذه الجماعة الآثمة في حق مصر وإسالة دم المصريين وسقوط مئات الشهداء من رجال الجيش والشرطة خلال مواجهتهم هؤلاء الإرهابيين الخونة.
Advertisements
AdvertisementS