ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

جامعة القاهرة في أسبوع.. إصدار العدد الدولي الأول من مجلتها الاجتماعية.. تنفيذ تطوير وحدة الطوارئ بقصر العيني.. وتحصد المركز الأول بمسابقة إناكتس العالمية

الجمعة 12/يوليه/2019 - 01:38 م
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
ياسمين سامي
د. محمد الخشت: 
* لن نهدأ حتى ننتهي من أكبر عملية لتطوير المستشفيات بقصر العيني
*العدد الدولي من المجلة الاجتماعية تعالج أزمة ابتعاد الكليات النظرية من التصنيفات الدولية
*تطبيق مقرر ريادة الأعمال لطلابها بدءًا من العام القادم

قام الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة بجولة مفاجئة بمستشفى قصر العيني، شملت أقسام الاستقبال والطوارئ، ووحدة شريف مختار، وذلك للوقوف على بدء أعمال تطوير وحدة الطوارئ بقصر العينى، ورفع جميع العقبات من أمام المشروع.

ورافقه خلال الجولة، الدكتورة هالة صلاح الدين عميد كلية طب قصر العيني، والدكتور أحمد عبد العزيز مدير عام المستشفيات الجامعية، وممثل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمقاولون العرب.

وعقب الجولة عقد رئيس الجامعة اجتماعا حضره عميد كلية الطب ومدير عام المستشفيات والدكتور شريف مختار وعدد من أعضاء الوحدة، ومختلف الأطراف المشاركة في عملية التطوير، وتم في الاجتماع استعراض نموذج التوسعة واحتياجات تطوير الطوارئ وآليات العمل في الفترة المقبلة فيما يتعلق بأعمال تطوير طوارئ قصر العيني، وذلك من خلال عرض توضيحي مُصور لأماكن الاستقبال والطوارئ، ومبني العمليات، وقسم طوارئ، الخ. واستعرض رئيس الجامعة أهم العقبات أمام تطوير الطوارئ ، وتم وضع الحلول لها. وتوصل الاجتماع إلى ضرورة البدء الفوري لتنفيذ التطوير والانتهاء منه في شهور قليلة.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن القطاع الطبي يعد أهم وأكبر القطاعات التابعة لجامعة القاهرة، وأبرز جوانب هذا القطاع هو خطة تطوير المستشفيات على أحدث مستوى عالمي.

وقال الدكتور الخشت: إن الهدف الأساسي لمشروعات تطوير مستشفيات الجامعة، هو تحسين العمل والارتقاء بمستوى التشغيل والخدمات المقدمة للمرضى، مُشيرًا إلى أن الخدمات العلاجية لآلاف المرضى وتحسينها هو الدافع لأعمال التطوير التي تتم بالمستشفيات.

على جانب آخر، قام الدكتور الخشت بجولة في الأقسام المؤقتة حتى تتم عملية التطوير والتقى عددا من المرضى المترددين على الطوارئ ، ووجه بضرورة تقديم افضل خدمة لهم.


كما حصد فريق جامعة القاهرة المركز الأول في مسابقة إناكتس مصر لريادة الأعمال، ومن المقرر أن يتوجه فريق جامعة القاهرة لحضور نهائيات المسابقة العالمية في مدينة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأشاد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة بفريق الجامعة الطلابي الفائز في المسابقة المحلية، مؤكدًا دعمه للفريق الطلابي للحصول على مراكز متقدمة في فعاليات المسابقة العالمية التي تُقام في شهر نوفمبر المُقبل في كاليفورنيا، قائلًا: "إننا نأمل أن تنتشر فكرة ريادة الأعمال بمصر للتحول من العقل المرتبط بالوظائف الحكومية، ليصبح الأفراد رواد أعمال"، ومضيفًا أن التطورات في أوروبا وجنوب شرق آسيا ارتبط بجهود الحكومات ومبادرات الأفراد وريادة أعمالهم.

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى أن فكرة ريادة الأعمال هي فكرة بالغة الأهمية، موضحًا أن جامعة القاهرة ستبدأ تطبيق مقرر ريادة الأعمال لطلابها بدءًا من العام القادم، في إطار سعي الجامعة نحو التحول إلى نموذج جامعات الجيل الثالث، وما يفرضه هذا التحول على قدرة الشباب على الابداع والابتكار وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال لديهم.

وكانت الشركة المنظمة لمسابقة إناكتس مصر قد أعلنت أسماء الجامعات الفائزة في مسابقتها المحلية، وجاءت جامعة القاهرة في المركز الأول في حين فازت جامعة 6 أكتوبر وعين شمس بالمركزين الثاني والثالث.

يُذكر أن منظمة إناكتس مصر، هي منظمة دولية طلابية غير هادفة للربح، لها ‏أفرع بمعظم الجامعات المصرية تقوم بالربط بين طلاب الجامعة ‏وأعضاء هيئة التدريس ورجال الأعمال، وذلك للاستفادة من ‏النواحي العلمية والخبرات لدى أعضاء هيئة التدريس، وتقديم فرص التدريب من خلال رجال الأعمال إلى طلاب ‏الجامعة.

ويتم تُنظم المسابقة المحلية كل عام بمشاركة الجامعات الحكومية والخاصة والمعاهد العليا، حيث تقوم كل جامعة بتقديم مشاريع مبتكرة تمس تحديات ومشاكل المجتمع ليتم تقديمها في المسابقة بحضور رؤساء الشركات لإختيار الفريق الأكثر فعالية في إطار ثلاث محاور، هي ريادة الأعمال، ورفع مستوي حياة أفراد المجتمع، ومراعاة العوامل البيئية والاقتصادية، لضمان سلامة المشاريع. وشارك بالمسابقة هذا الموسم ما يزيد عن 6500 طالب وطالبة من 47 جامعة محلية حكومية وخاصة ومعهد.

وفي انجاز دولي جديد صدر العدد الدولي الأول من مجلة جامعة القاهرة في الإنسانيات والعلوم الاجتماعية التطبيقية " JHASS"، وذلك بالتعاون مع مؤسسة النشر البريطانية العالمية إيمرالد "Emerald" والتي تصدر باللغة الانجليزية، و تهتم المجلة بالأبحاث التي توضح كيفية تطبيق العلوم الإنسانية والاجتماعية للمساعدة في إحداث تغييرات إيجابية في المجتمع بشكل عام وفي رفاهية المواطنين بشكل خاص.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة،إن غالبية الكليات النظرية خارج التصنيفات الدولية وهو ما يعد أزمة حقيقية بسبب عدم وجود نشر دولي في هذه التخصصات، موضحا أنه في إطار التغلب علي هذه الأزمة والتقدم أكثر في التصنيفات الدولية كان لابد من إيجاد حل ليس لجامعة القاهرة وحسب وإنما لجميع الجامعات المصرية والعربية وهو ما نجحنا فيه مؤخرا في توقيع اتفاقية مع مؤسسة النشر البريطانية العالمية "إيمرالد" لإصدار أول مجلة بحثية دولية في العلوم الإنسانية والاجتماعية.

وأكد الدكتور الخشت، أن هذه هي المرة الثانية التي توافق فيها مؤسسة النشر الدولية "إيمرالد" على نشر مجلة في مصر ومنطقة الشرق الأوسط ككل في مجال العلوم الاجتماعية، وذلك بعد موافقتها الأولى علي نشر مجلة كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، مشددا علي أن إصدار المجلة خطوة جديدة نحو العالمية التي تسعى إليها الجامعة خلال الفترة المقبلة وتساهم في رفع ترتيبها في التصنيفات الدولية.

كما سيساهم في تسهيل إجراءات النشر الدولي ليس للباحثين المصريين فقط و لكن للباحثين العرب والأجانب، حيث أن تدني مستوي النشر الدولي في مصر في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية ليس ناتجا عن قلة عدد الأبحاث المكتوبة ولكن نظرا لنشر معظمها في مجلات محلية أو إقليمية مما يحرم الجامعات من ترتيب دولي في التصنيفات العالمية.

ونوه الدكتور الخشت، إلى أنه سيتم إدراج المجلة في قوائم المجلات المعتمدة من المجلس الأعلى للجامعات في لجان ترقيات الأساتذة المساعدين والمدرسين، كما قرر مجلس جامعة القاهرة اعتبار النشر في مجلة JHASS"" نشرا دوليا بمعامل تأثير، مشيرا إلي أن المجلة ترحب بالدراسات ذات المنهج التجريبي أو التحليلي، وكذلك ذات المنهج الكيفي كدراسات الحالة، وتـُعطي الأولوية لقبول النشر بها للأبحاث العلمية المرتبطة بالمشكلات القومية الملحة مثل تلك المرتبطة بحياة المواطنين أو أمن الوطن.

وأضاف الدكتور محمد الخشت، أن هذه الخطوة تأتي انطلاقًا من توجه جامعة القاهرة والتزامها الثابت بأن تصبح منارة للبحث العلمي والابتكار إقليميًا ودوليًا.

فيما يتضمن العدد الأول من مجلة " JHASS" علي أربعة مقالات أكاديمية في مجالات فلسفة الأديان، وإدارة الأعمال والابتكار ، والعلوم السياسية، وسياسات التعليم في مصر، وجاء البحث الافتتاحي للعدد بقلم رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت، بعنوان: "الفلسفة الإسلامية المعاصرة: الاستجابة للواقع والتفكير خارج التاريخ"،وتناول من خلاله رسم خريطة للسمات العامة للاهتمامات المعرفية والنقدية في الفلسفة الإسلامية المعاصرة، ويبين فشلها وكيف انها تحلق خارج التاريخ، وينتهي المقال بالتأكيد على أن هناك حاجة لتبني فلسفة العمل والتقدم بدلًا من فلسفة تستند إلى الأفكار والنظريات المجردة والخطابة.

وتضمن البحث الثاني حول استخدام المشاركة في تهيئة مناخ التخصيص الشامل ومناخ الابتكار من أجل تعزيز القيمة: البحث التجريبي في سوق الجواهر المعيارية الدولية للباحثون هبه محمد عادل ورغده أبو السعود أحمد يونس، أما البحث الثالث تناول ردع الجهات الفاعلة غير الحكومية التي تميل للعنف: معضلات ونتائج للباحثة رغده الباهي، والبحث الرابع دار حول السياسة التعليمية المدرسية في مصر: منظور التقييم المجتمعي للباحثون محمد علي زكي عويس وفاطمة عبد الجواد وعزه الجندي.