ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قاضي الرحمة.. قصة فرانك كابريو مُقدس روح القانون ليصبح حديث العالم

الخميس 08/أغسطس/2019 - 10:20 م
القاضي الأمريكي فرانك
القاضي الأمريكي فرانك كابريو
كتب - محمد الصاحى
داخل قاعة المحكمة، جلس القاضي على منصته يستمع لدفاع أحد المتهمين الذي يبلغ من العمر 96 عاما عن نفسه، في قضية سير بسرعة قصوى في منطقة مجمع للمدارس بولاية رود آيلاند الأمريكية، والذي دافع عن نفسه بأنه كان يسير بسرعة لمحاولة الوصول بابنه المريض صاحب الـ 60 عاما إلى المستشفى لإنقاذ حياته من نوبة قلبية خاصة وأنه يعاني من الشلل، حتى أن القاضي لم يجد امامه غير اسقاط التهمة وبراءة المتهم.

واحدة من بين عشرات المواقف للقاضي الأمريكي فرانك كابريو صاحب الـ 80 عاما ولكنه لا يزال يعمل بمهنة القضاء بهمة ونشاط في ولاية رود آيلاند شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، والتي جعلت وسائل التواصل الإجتماعي تفخر بمواقف القاضي النبيلة وتحظى مقاطع فيديو من جلسات محاكماته بمشاهدة عالية في مختلف دول العالم.
قاضي الرحمة.. قصة
فرانك كابريو أو قاضي الرحمة، هكذا اشتهر القاضي الأمريكي لكثرة مواقفه النبيلة واستماعه للمتهمين في القضايا التي ينظرها، وعدم إدانة المتهمين أصحاب الحالات الانسانية، ومحاولة مساعدتهم إما لمساندة المتهم الذي دفعته الظروف الماسة لارتكاب تهمته، أو بهدف خلق عنصر صالح في المجتمع الأمريكي.

"كابريو" الذي بات يحظى بشهرة واسعة في الولايات المتحدة الامريكية وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لكونه ينظر في القضايا التي تخص إحدى بلديات ولاية رود آيلاند، مخالفات ركن السيارات والسرعة الزائدة وغيرها من الجنح الصغيرة، لكنه وقبل كل ذلك يرفع شعار الإنسانية قبل القانون.

لم يجد القاضي الأمريكي أمامه إلا أن يبرئ الرجل التسعيني المتهم بالسير بسرعة زائدة أمام مجمع للمدارس، موجها رسالة انه لم يكن يعلم أن مداها سيصل للعالم أجمع قائلا: «إن كنت انت في التسعين وقلقا على ابنك صاحب الـ 60 عاما لأنه مريض، فاتمنى أن أكون أنا كذلك مع أبنائي، لقد سقطت عنك التهمة لأنك أب رحيم».

ما فعله القاضي فرانك كابريو مع الرجل التسعيني، لا يختلف كثيرا عما فعله، مع إحدى السيدات المذنبات والتي اشتهر مقطع فيديو من جلسة محاكمتها في قضية تراكم مخالفات عليها بلغت 400 دولار، والتي دخلت في نوبة من البكاء خلال سير جلسة المحاكمة بعدما سردت قصة ابنها الذي قتل خلال فترة ماضية وكانت تسير وتراكمت عليها مخالفات السير بسرعة قصوى خلال عملية بحثها عن قتلة ابنها.
قاضي الرحمة.. قصة
لم يجد "قاضي الرحمة" أمامه إلى أن أسقط كل تلك المخالفات عن السيدة الأمريكية، قائلا: «لقد أخذت بعين الاعتبار هذه القصة المروعة للسيدة ولا أحد يريد أن يمر بمثل هكذا تجربة، لذلك فأنا أسقط كافة المخالفة عنها"، حتى أنها أعلن خلال تلك الجلسة أنه يعمل على تطبيق روح القانون قائلا: «أدرك دوما حقيقية مواجهة قوة السلطة لقوة الفرد، اللعنة علي إذا مثلت قوة السلطة وأصدرت حكما لشخص ولا يستحقه لذلك لابد من تطبيق روح القانون.

المواقف الأكثر للقاضي الأمريكي، والتي سجلت ملايين المشاهدات على موقع الفيديوهات الشهير يوتيوب، ومواقع التواصل الإجتماعي، هي مشاركته لأبناء المتهمين في إصدار الحكم على أهاليهم المخالفين، والتي جاءت جميعها في صالح المتهمين، وحكم الأطفال ببراءة أهلهم من المخالفات المنسوبة إليهم وجميعها مخالفات سير ومرور، واستجاب القاضي لطلب الأطفال.