AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فيديوجراف| وادي المغضوب عليهم.. وسبب نهى الرسول عن المكث فيه

الأحد 11/أغسطس/2019 - 02:00 م
صدى البلد
Advertisements
قسم الفيديوجراف
قالت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، إنه يجوز الوقوف بأي مكان بمزدلفة إلا وادي مُحَسِّرٍ «وادي المغضوب عليهم»، موضحة أنه وضُعت الآن لمزدلفة حدود وأعلام ينبغي على الحاج أن يلتزم بها.

واستشهدت اللجنة في إجابتها عن سؤال: «ما حكم الوقوف بوادي محسر؟»، بما روي عَنْ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " كُلُّ عَرَفَاتٍ مَوْقِفٌ، وَارْفَعُوا عَنْ بَطْنِ عُرَنَةَ، وَكُلُّ مُزْدَلِفَةَ مَوْقِفٌ، وَارْفَعُوا عَنْ مُحَسِّرٍ».

وتابعت: وسمي بالمُحَسٍّرِ؛ لأن الفيل - فيل أبرهة الحبشي - حسر فيه، أي أعيي وانقطع عن الذهاب، وقال أيضا: هو المكان الذي أهلك الله فيه الفيل".

ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن وادي الغضوب عليهم يمكنك متابعة الفيديوجراف التالي.
Advertisements
AdvertisementS