Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد 60 عاماً في خدمة الدعوة.. رحيل الدكتور سعد جاويش أحد أبرز علماء الحديث

الأحد 15/سبتمبر/2019 - 10:24 ص
الدكتور سعد جاويش
الدكتور سعد جاويش
Advertisements
محمود زيدان
خيَّم الحزن على قرية رزق جاويش التابعة لمركز سيدي سالم بمحافظة كفر الشيخ، برحيل العالم الجليل الأستاذ الدكتور سعد جاويش، أستاذ الحديث وعلومه بجامعة الأزهر الشريف، عن عمر يناهر 78 عامًا، قضي منها أكثر من 60 عامًا في خدمة الدعوة الإسلامية.

ولد الدكتور سعد سعد رزق جاويش، عام 1941م، وحفظ القرآن الكريم في سنٍ مبكرة، والتحق بالأزهر الشريف، حتى حصل على درجة الدكتوراه، من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف، ونال درجة الأستاذية في علم الحديث، وكان من أبرز العلماء المتخصصين في الحديث الشريف وعلومه.

درس وتعلّم، ودأب على العلم وسافر ورحل -رحمه الله تعالى- وعرفه تلامذته عالمًا صالحًا نقي السريرة صالح الظاهر سليم الصدر، يقول الحق ولا يخاف في الله لومة لائم، سريع العبرة في الله عز وجل، كريمًا لا يبخل على من يأتيه بشيء يطرح المسائل ويسأل الطلبة ويستنهض أفكارهم ويُصححها.

وكان الراحل محبًا لآل البيت مشغفًا بهذا الحب، متواضعًا كثير التواضع لين الجانب من أكثر الناس هضما لنفسه، لا يُسب أحد في مجلسه حتى المخالف، وكان يروي الشيخ رحمه الله عن عدد من العلماء المسندين منهم: الشيخ محمد ياسين الفاداني، والشيخ عبد الله بن صديق الغماري، والشيخ محمد زكي إبراهيم ، والسيد محمد بن علوي المالكي، الشيخ محمد ضياء الدين بن محمد نجم الدين الكردي، والشيخ محمد نجم الدين الكردي.

وقد ساهم في إغناء المكتبة الإسلامية بمؤلفات زاخرة، منها رفع الحرج عن الأمة في ضوء الكتاب والسنة، وكتاب سنن الزكاة، وكتاب موقف السنة من التبرج، وكتاب السنة مسؤلية الأمة شبهات وردود، وكتاب آداب الدعاء، وكتاب آداب العلم ، وغير ذلك من الكتب القيمة.

ومن علامات حُسن الخاتمة، لهذا العالم الرباني الجليل، كما قيل من أحد تلامذته في علم الحديث، أنه - رحمه الله – ختم قراءة صحيح الإمام البخاري منذ أيام، وكان ينوي البدء في كتاب آخر من كتب السنة النبوية المشرفة.
Advertisements
Advertisements