ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التمارين الرياضية والمساج يعالجان هذا المرض العنيد

الأربعاء 16/أكتوبر/2019 - 04:03 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
تؤدي كل السبل إلى فوائد التمارين الرياضية وأهميتها للحماية من الامراض وكذلك مكافحة بعض الأمراض، فقد تشير دراسة حديثة إلى أن التمارين الرياضية أكثر فاعلية في علاج الآثار الجانبية للخرف مقارنة بالأدوية في بعض الحالات.

ووجد الباحثون أن المرضى الذين عانوا من أعراض الخرف نتيجة للاضطرابات استجابوا للأنشطة الخارجية بشكل أفضل من الأدوية المضادة للذهن، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

وكان التدليك والعلاج باللمس أكثر فعالية من الأدوية المثيرة للجدل، ويعتقد أنها تزيد من خطر السكتات الدماغية والموت، فيما يعتقد العلماء أن التمرينات والعلاجات تساعد في تخفيف الضغط النفسي والجسدي الذي يتسبب في تحريك المرضى ، بدلًا من تخديرهم بالعقاقير.

وقد تعطى مضادات الذهان للمرضى لتهدئتهم إذا أصبحوا متحمسين أو عدوانيين. فحوالي 75% من جميع المصابين يظهرون هذه الأعراض السلوكية، ولكن عادة ما يكون هناك سبب لانزعاجهم - فقد يكونون يعانون من الألم أو عدم الراحة أو العطش ، لكنهم غير قادرين على التعبير عن مشاعرهم.

كما يقوم المعالجون حاليًا بمعالجة المرضى بمزيج من الأدوية والتمارين الرياضية والعلاجات، ولكن لم يكن هناك الكثير من الأبحاث التي تضع العلاجات ضد بعضها البعض لمعرفة أيهما أكثر فائدة.

Advertisements
AdvertisementS