AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وثائق تتهم المعارضة بإثارة الشغب.. كواليس الجلسة المغلقة للبرلمان الإيراني

الأحد 17/نوفمبر/2019 - 02:23 م
احتجاجات ايران
احتجاجات ايران
Advertisements
رحيم يسري
اتهم علي شمخاني، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، مجموعات معارضة بإثارة الشغب في البلاد.

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية عن عضو البرلمان الإيراني اميرآبادي قوله إن المجلس انتقد التوقيت الزمني وطريقة تنفيذ قرار مجلس التنسيق الرامي إلى ارتفاع سعر البنزين.

وأضاف أنه كان من المفترض أن تقوم الحكومة بتمهيد الأجواء قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة وأن توضح للشعب أسبابها، مثلما فعلت في السابق عند ارتفاع أسعار الكهرباء والغاز وزيت الوقود بشكل هادف، حيث تم تسديد الدعم الحكومي المالي للشعب قبل اتخاذ الخطوة.

واعتبر اميرآبادي أن طريقة تنفيذ هذا القرار لم تكن صحيحة، قائلا إن اللجنة الاقتصادية في البرلمان الإيراني قد فُوّضت بالإشراف على أداء الحكومة في السيطرة على السوق والأسعار، مشيرا إلى أن لجنة التخطيط والميزانية فُوّضت بالإشراف على نمط توزيع العائدات الناتجة عن ارتفاع أسعار البنزين للشعب بصورة عادلة وفي إطار الدعم الحكومي.

وبشأن تصريحات شمخاني، والتقرير الذي قدمه خلال جلسة البرلمان المغلقة، قال إن "شمخاني جاء بوثائق تدل على أن مجموعات منظمة ومندسة وممولة من قبل المنافقين ومعارضي الثورة الإسلامية، نفذت خلال اليومين الأخيرين سلسلة هجمات على قوات الأمن الداخلي مستخدمة أسلحة نارية وقامت بحرق البنوك والأموال العامة وإلحاق الأضرار بالشعب".

من جانبها، أعلنت وزارة الأمن الإيرانية أعلنت في بيان عن رصد العناصر القائمة بأعمال الشغب في مختلف المدن الإيرانية بعد تنفيذ مخطط إدارة استهلاك الوقود، وأن الإجراءات اللازمة بخصوص هؤلاء قيد التنفيذ حاليا وسيتم الإعلان عن النتائج لاحقا.

كانت وسائل إعلام إيرانية أفادت بأن البرلمان الإيراني يناقش اليوم، الأحد، إصدار قرار لإلغاء قرار الحكومة الإيرانية برفع أسعار الوقود، والذي تسبب في موجة عنيفة من التظاهرات في معظم محافظات البلاد.

وأوضحت أن 26 نائبا تقدموا بمشروع القرار لمناقشته بصورة عاجلة لإلغاء قانون حكومة الرئيس حسن روحاني برفع أسعار الوقود بنسبة 50% يوم الخميس الماضي.

فيما أكد خامنئي ضرورة تطبيق زيادة سعر البنزين، ملقيا باللوم في "أعمال التخريب" على الثورة المضادة والأعداء، لكنه لم يحددهم.

وتصاعدت حدة احتجاجات اندلعت منذ الجمعة في إيران ضد قرار حكومي بمضاعفة أسعار البنزين، وارتفع عدد قتلى الاحتجاجات إلى 12 متظاهرا في مختلف المدن.
Advertisements
AdvertisementS