AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

د.ليلي زيدان تكتب: منتدى شباب العالم ينتصر للإنسانية

الجمعة 22/نوفمبر/2019 - 09:47 ص
صدى البلد
Advertisements
بدأ كفكرة وليدة من بنات أفكار شباب وبنات مصر أبناء البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة وانطلق ليكون منصة حوار بين شباب العالم بكل تنوعاتهم واختلافاتهم لمناقشة القضايا التى تهم الشباب فى كل مكان بالعالم ويسعى لحضوره نماذج شبابية ناجحة وصاحبة مبادرات مجتمعية ذات بصمة مؤثرة على ما حولها والعالم .

وعلى أثره أصبح اختيار الحضور هو المهمة الأصعب للاختيار من بين آلاف الشباب حول العالم لحضور الحدث الأكبر والأكثر شهرة بالمنطقة لإعطائهم فرصة التحاور البناء وتطبيقا لمبادئ دعم الشباب فى كل مكان والتى تبناها المنتدى منذ تنفيذه للمرة الاولى فى عام 2017.

وبناء عليه وجهت إدارة منتدى شباب العالم، دعوة للطالب الجنوب سوداني "جون" ضحية واقعة التنمر الأسبوع الماضى من اجل حضور المنتدى المقبل فى ديسمبر بمدينة شرم الشيخ.

وقامت إدارة منتدى شباب العالم بالتواصل مع الجهات المعنية من أجل دعوة الشاب السوداني الذي تعرض للتنمر موجهة رسالة للعالم أجمع بأن الدولة المصرية تحترم الإنسانية وكل الضيوف الذين يعيشون على أرضها رافضة لكل معانى العنصرية ومؤكدة لوجود الشفافية ورفض الأمر الخطأ ومحاسبة المخطئين وتقديمهم للمحاسبة أمام القضاء إضافة لوجود غضب شعبى عارم من المجتمع المصرى بأكمله للواقعة .

وأن الشباب العنصرى القائم بواقعة التنمر من الشاب الإفريقى يمثلون شرزمة قليلة من الشباب الكارهين للوطن والمصدرين لصورة سلبية خاطئة لا تمثل الشعب المصرى الكريم المضياف أبدا ولا الدين الأسلامى الذى يدعو الى السماحة والإخاء وتقبل الآخر وعدم السخرية من الآخرين بأى حال مثل قوله تعالى في كتابه الحكيم :

(يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم)

ومما لا شك فيه أن التجهيزات تتم على قدم وساق فى مدينة شرم الشيخ، قبيل أيام من انطلاق منتدى شباب العالم للمرة الثالثة على التوالي، والذي تستضيفه مصر في الفترة من 14 إلى 17 ديسمبر المقبل، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمشاركات كبيرة من مختلف دول العالم، حول مشاريع استثمار الشباب، والنقاش حول إحلال السلام العالمي، ومواجهة التطرف والدعوة الى العودة الى الإنسانية التى افتقدناها فى أنفسنا وفى العالم بأكمله .

وتشهد المدينة أجواءا رائعة واستعدادات كبيرة، بجميع شوارع شرم الشيخ معلقة لافتات عن المنتدى بداية من بوابة المدينة والتي يحرص السائحون التقاط الصور معها، والعاملين منتظرين الحدث الضخم خاصة بعد ترك بصمة قوية فى العامين الماضيين.

ومما لا شك فيه أن المنتدى له ثقل كبير في إمداد الشباب بالمعلومات العامة والهامة والملهمة للشباب المفكر، بالإضافة أنه بوابة هامة جدا للعلاقات مع القارة الإفريقية.

فأهلا ومرحبا بكل شباب العالم في مصر السلام والتنمية، مصر الملتقى التي ينبع من قلوب أهلها الخير للعالمين، مصر التي تعتز بانتمائها الأفريقي والعربي والساعية دوما لتعزيز أواصر وروابط الإخاء والتعاون مع كل أشقائها، مصر مبتدأ التاريخ ومنتهاه، مصر التي أراد أبناؤها لها السلام فقاتلوا من أجله وأرادوا لها التنمية والاستقرار فعقدوا العزم على العمل من أجلها الى آخر قطرة وآخر نفس.
Advertisements
AdvertisementS