AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد 3 محاولات فاشلة.. الأطباء: لن نحصل على نظام تكليف رسمي مكتوب.. وعلى موقفنا بعدم الموافقة.. وننتظر خطابا رسميا من وزارة الصحة

الجمعة 06/ديسمبر/2019 - 02:02 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
  • ننشر تفاصيل لقاء وزيرة الصحة بوفد نقابة الأطباء
  • بعد اللقاء الثانى بقيادات الصحة.. الأطباء: نتمسك بنظام مكتوب ومتوافق عليه
  • أزمة التكليف.. لقاء عاجل يجمع وزيرة الصحة ونقابة الأطباء
  • نقابة الأطباء تطلب رد برنامج الزمالة على تساؤلاتها حول نظام التكليف الجديد
بعد مرور أكثر من شهرين من الشد والجذب.. والتجاهل من جانب وزيرة الصحة سواء بالاستجابة أو الحرص على الحوار مع الأطباء باعتبارهم المعنيين بالأمر، وإزاء حالة الإحباط التى انتباتهم.

فى محاولة للخروج من الأزمة وإيجاد حل لمشكلة نظام التكليف الجديد المزمع تطبيقه من قبل وزارة الصحة دعت نقابة الأطباء قامات وحكماء المهنة فى حوار مفتوح.

وأكد الحاضرون أهمية تطوير المنظومة الصحية بكاملها وأهمية توفير فرص للدراسات العليا والتدريب لجميع الخريجين، كما أكدوا ضرورة التواصل بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء فيما يخص الأطباء والمنظومة الصحية، وشددوا على أهمية عقد لقاءات دورية بين النقابة وأعضاء لجنتي الصحة التعليم بمجلس النواب لمناقشة كيفية الدفع بالمنظومة الصحية للأمام ومناقشة كيفية تلبية حقوق الأطباء المشروعة.

وشهد الحوار: الأستاذ الدكتور عبد الجليل مصطفى الأستاذ المتفرغ بالقصر العيني، الأستاذ الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء الأسبق، الأستاذ الدكتور محمد أبو الغار الأستاذ المتفرغ  بالقصر العينى، د عبد المنعم عبيد الأستاذ المتفرغ بالقصر العيني، دكتور أشرف زكى الأستاذ بمعهد القلب والبرلمانى د مجدى مرشد عضو لجنة الصحة وأيضا حضر الأستاذ الدكتور منصور كباش نقيب أطباء أسوان.

واستقبلهم الدكتور حسين خيرى نقيب الأطباء بحضور عدد من أعضاء مجلس النقابة، وهم د نجوى الشافعى وكيل النقابة ود إيهاب الطاهر أمين عام النقابة ود رشوان شعبان ود أسامة عبد الحى ود محمد سلامة ود أحمد السيد ود منى مينا عضو المجلس السابق وحضرت أيضا نقيبة أطباء القاهرة د شيرين غالب ود منير بشارة. 

وأوضح الحاضرون عدم إمكانية الحكم على النظام الجديد الذي تنوى وزارة الصحة تطبيقه على أطباء التكليف الجديد نظرًا لعدم وجود أى مستند مكتوب يوضح تفاصيله.

وندب الحاضرون كلا من الدكتور مجدى مرشد والدكتور منصور الكباش بالترتيب لعقد لقاء عاجل يجمع وزيرة الصحة مع وفد نقابي وبعض ممثلي شباب الأطباء ويحضره بعض حكماء مهنة الطب لوضع حلول للمشكلة القائمة لأطباء التكليف.

وفي أمس الأربعاء الموافق 4 ديسمبر، التقى وفد من نقابة الأطباء، بوزيرة الصحة؛ للحوار عن نظام التكليف الجديد المزمع تطبيقه من الوزارة.

وقاد وفد النقابة، الدكتور حسين خيرى، نقيب الأطباء، بحضور الدكتورة نجوى الشافعي، وكيل النقابة، والدكتور إيهاب الطاهر، الأمين العام، والدكتور محمد عبد الحميد، أمين الصندوق، والدكتور إبراهيم الزيات، مقرر اللجنة النقابية الوزارية، والدكتور أحمد السيد مقرر لجنة الشباب.

وحضر من نواب البرلمان، كل من الدكتور محمد العمارى، رئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب، والدكتور عبد المنعم شهاب، وكيل لجنة الصحة، وأستاذ دكتور مجدي مرشد عضو لجنة الصحة، كما حضر الدكتور منصور كباش، رئيس جامعة أسوان الأسبق، ونقيب أطباء أسوان حاليًا.

ومن ممثلي الوزارة حضر كل من د. أحمد محيى، وأ. د شريف وديع، مساعدي الوزيرة، ود. محمد صلاح، ود. محمد فوزى، من قيادات هيئة المستشفيات التعليمية، وكذلك حضر أ.د مجدى الصيرفى، أمين عام برنامج الزمالة، وأيضًا د. أحمد السبكى، ود. سحر حلمى، ولفيف من قيادات الوزارة.

وفى البداية، عرضت الوزيرة، رؤية الوزارة في توفير فرص تعليم وتدريب جميع الأطباء، ورحب وفد النقابة بفكرة تدريب الأطباء من حيث المبدأ، إلا أنه طرح مشكلة عدم وضوح العديد من نقاط النظام الجديد الذي تطرحه الوزارة؛ نظرًا لعدم وجود نظام مكتوب يتم النقاش عنه.

وطلب وفد النقابة تكليف الدفعة التكميلية الحالية على نفس النظام السابق, مع فتح دراسة الزمالة لهم جميعًا، حتى يتم تحقيق فكرة تعليم وتدريب جميع الأطباء, لحين مناقشة جميع تفاصيل النظام الجديد بدقة.

وبعد ثلاث ساعات من النقاش تم الاتفاق على عقد لقاء اليوم، الخميس الموافق 5 ديسمبر، بين د. أحمد محيى، مساعد الوزيرة، ود. إيهاب الطاهر، أمين عام النقابة، وممثلي لجنة الشباب بالنقابة، والحصول على وعد من الوزارة بأن يتم أثناء اللقاء، تقديم النظام الجديد بقرار رسمي يوضح جميع التفاصيل بحيث تمكن مناقشته والحكم عليه بدقة.

وبيوم 5 ديسمبر، والموافق اللقاء الثانى بين وفد نقابة الأطباء وبعض قيادات وزارة الصحة لبحث نظام التكليف الجديد المزمع تطبيقه من قبل الوزارة تنفيذا لما تم الاتفاق عليه فى اجتماع أمس الذى تم بين وفد النقابة بقيادة نقيب الأطباء حسين خيرى مع وزيرة الصحة وقيادات الصحة والبرلمان.

وعقد اللقاء بديوان عام الوزارة وحضره من قيادات الوزارة أحمد محيي ود.سحر حلمي ومن النقابة حضر د.إيهاب الطاهر الأمين العام ود.ابراهيم الزيات ود.كريم مصباح عضوا مجلس النقابة ود.احمد صفوت من نقابة القاهرة، كما حضر من ممثلي شباب الأطباء د.محمد طه ود.عمرو عبدالراضي.

وعرض ممثلو الوزارة البنود الموجودة بالنظام الجديد المزمع تطبيقه وعرض ممثلو النقابة والشباب المشكلات الموجودة بالنظام الجديد وعلى رأسها عدم وجود نظام مكتوب متوافق عليه يغطي جميع التفاصيل.

وتم الاتفاق على إدراج بعض التعديلات على النظام وكتابة النظام بصورة متكاملة وإرساله للنقابة في مخاطبة رسمية اليوم، ولم يتم إرسال الخطاب إلى النقابة حتى الآن.

ولا تزال النقابة على موقفها بعدم إمكانية الموافقة إلا بعد وجود نظام مكتوب ومتوافق عليه.

وخاطبت نقابة الأطباء، الدكتور مجدى الصيرفى، أمين عام الزمالة المصرية، بشأن نظام برنامج الزمالة بعد وضع نظام التكليف الجديد المزمع تطبيقه من قبل وزارة الصحة، دون مناقشته.

وأشارت النقابة، إلى أن النظام الجديد ينص على إلحاق كل الأطباء دفعة واحدة من التكليف إلى الزمالة، وهو ما يفوق إمكانات البرنامج الذى لطالما طالبت النقابة بزيادة الأعداد سنويا من 500 إلى 1000، وكان دائما يتم الرفض.

وطالبت النقابة، خلال خطابها، بتوضيح مدى إمكانية الزمالة المصرية على استيعاب الأطباء المُكلفين سنويا، حوالي 9000 طبيب في دفعتي التخرج كل عام، وحوالى 2000 طبيب سنويا من الأطباء المقيمين الراغبين في دراسة الزمالة كما كانت تستوعب سنويًا سابقا، أم ستكتفي بأطباء التكليف وترفض المتقدمين من الاطباء المقيمين، والإعلان عن الأقسام المؤهلة حاليا بكل مستشفى لتدريب الزمالة، وعدد المتدربين المؤهل بكل قسم لاستيعابهم، وموافاتها بقائمة تفصيلية بأسماء المستشفيات والأقسام التى استوفت معايير الاعتماد ببرنامج الزمالة بكل مستشفى.

وأشارت النقابة، إلى ضرورة بيان تأثير قضاء 3 أشهر سنويا من فترة تدريب الزمالة في وحدات الرعاية الأساسية على مستوى تدريب الزمالة، وموقف الاعتراف الدولى لبعض التخصصات عند حدوث تغييرات شديدة للبرنامج التدريبى.

بالإضافة إلى موقف زمالة الكلية الملكية البريطانية المعتمدة لزمالة طب الأسرة المصرية على أساس بروتوكول محدد، يقضي به الطبيب المتدرب 18 شهرًا فى دورة دقيقة بين أقسام المستشفى "الباطنة والنساء والأطفال والأنف والأذن والرمد والعظام والجراحة والنفسية والجلدية وشهرا واحدًا بالطوارئ"، من تحويل تدريب الطبيب بالمستشفى إلى 15 شهرًا من العمل بالطوارئ فقط..

ونظم العشرات من شباب الأطباء اليوم وقفة احتجاجية أمام نقابة الأطباء بدار الحكمة، اعتراضا على غياب الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان.

واعترض شباب الأطباء وخاصة دفعتي التكليف دفعة ٢٠١٩ ومارس ٢٠٢٠، علي نظام التكليف الجديد المبهم وغير المعروف حتى بورقة رسمية واحدة.


وتسيطر حالة من الغضب على الأطباء، من مماطلة وزيرة الصحة لهم وعدم تحديد موعد لمقابلتهم ورفضها الحضور مرتين متتاليتين، متحججة بامتلاء جدول أعمالها، وسفرها بورسعيد وحضورها اجتماع مجلس الوزراء.

جدير بالذكر أن الوزيرة تجاهلت اللقاء مع الشباب أكثر من مرة ولا يعرف شباب الأطباء مصيرهم إيه فى التكليف ودشن الشباب حملة عنوانها "شباب اطباء التكليف - لوزيرة الصحة - مصيرنا إيه"، بمجموعة من الفيديوهات التى تحمل رسائل مباشرة لوزيرة الصحة.
Advertisements
AdvertisementS