AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"استخبارات ووهابية".. كلام مجنون؟

ريهام مازن

ريهام مازن

الإثنين 30/ديسمبر/2019 - 11:41 ص
أدهشتني بل وأثارت حفيظتي التعليقات التي نشرتها بعض شخصيات بارزة في مصر، وذلك بعد أن أثارت صورة نشرها، محمد صلاح، نجم كرة القدم المصري، واللاعب الدولي المحترف مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي، مع عائلته أمام شجرة عيد الميلاد، جدلًا واسعًا في موقع "تويتر".

هذه الصورة التي تم التقاطها للاعب المصري الدولي محمد صلاح، المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، مع أسرته، أمام شجرة "الكريسماس" والذي ظهر من خلالها يحتفل بالعام الميلادي الجديد مع أسرته الصغيرة، قد أقوم أنا بتصوير مثلها مع أسرتي أو أحد الأصدقاء أو أي فرد آخر في المجتمع المصري.. وهي صورة لا تعكس سوى الفرحة ومشاركة الإخوة المسيحيين، بأعيادهم، إيمانًا منا جميعًا بروح الأخوة والتسامح، وهو النسيج المصري الذي أبصرت عينانا جميعًا عليه منذ نعومة أظافرنا على هذه الأرض الطيبة المباركة مهد الحضارات والأديان السماوية.

أما الكلمات التي تبادرت من هذه الشخصيات البارزة، فهي لا تعكس سوى "تحميل" الأمور أكثر مما تستحق، بل وربما تذهب إلى أبعد من ذلك، (وأنا لا أريد التشكيك في حديث أحد) لكن الفنان حاول التلميح إلى ذلك في تغريدته، حيث قال في معرض تعليقه على الصورة، مخاطبًا متابعيه في "تويتر": "كونوا حذرين! الكثير من خطابات الكراهية الساعية إلى تأجيج الكره بين المسلمين والمسيحيين مصنوعة عبر الإنترنت من قبل حكومات ووكالات استخباراتية بهدف زعزعة استقرار الشرق الأوسط وإنشاء مجتمعات قبلية مستقطبة ضعيفة بدلا عن مجتمعات متسامحة متأصلة".

فمن الذي يؤجج الكره بين المسلمين والمسيحيين؟ ومن هم صانعو هذه الخطابات الساعية إلى ذلك؟ لكن مع الأسف، لم يشر الفنان إلى هوية هذه الحكومات أو الأجهزة الاستخباراتية التي تسعى لذلك، على سبيل التنوير مثلًا.. يا عزيزي الفنان: من يتحدث أو يحاول إشعال الموقف هو الذي يهدف إلى زعزعة واستقرار البلاد.

واندهشت أكثر، لتفاعل الملياردير المعروف، من جانبه ردًا على تغريدة الفنان، حيث اختلف مع الفنان وأكد عدم اتفاقه مع ما نشره الفنان عبر حسابه على تويتر، بهذا الشأن، بل وأبدى قناعته بأن انتشار التعصب والأصولية على نطاق واسع في المنطقة نتيجة لـ"جهل رجال دين لم يتعلموا دينهم بصورة صحيحة" والوهابية.. كما شدد رجل الأعمال، على أن هذه الظاهرة تسللت "حتى إلى الأزهر الذي كان أساس الإسلام الحقيقي".

والمحصلة هي أن هذا الملياردير وذاك الممثل يعلقان على صورة صلاح أمام شجرة عيد الميلاد بالحديث عن "الاستخبارات والوهابية".. متشكرين لكما!

وكانت بعض المواقع الإخبارية العالمية، الناطقة بالعربية، ذكرت أن بعض الشخصيات البارزة في مصر، قد انضم إلى قائمة الذين علقوا على صورة مهاجم "ليفربول" وعائلته، وهو الممثل والمخرج والمنتج السينمائي، خالد أبو النجا، والملياردير نجيب ساويرس.

وكان محمد صلاح قد نشر، عبر حسابه في موقع "إنستاجرام"، صورة برفقة زوجته وابنته مكة، بجانب شجرة "الكريسماس" أو (عيد الميلاد)، ولقيت الصورة تفاعلًا كبيرًا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بل وحظيت بأكثر من 2 مليون "إعجاب".

من قلبي: هل نضب الحديث وانتهى، ولم يعد لدى المتشدقين والمتحذلقين، أي كلام جاد ومسئول للحديث عنه بدل هذه الترهات عبر قنوات التواصل الإجتماعي؟ ألا يشاهدون بناء مصر السريع بل والمذهل بهذه الطريقة التي تدهش العالم أجمعين؟ لكن من الواضح أن مواقع التواصل وتويتر وانستجرام، لم تعد تسمح لهم بوقت كافي لمتابعة مجريات الأمور في مصر! بل ويكتفون بأخبار المشاهير والنجوم.

ألم تعد هناك قضايا أهم من شجرة الكريسماس والتعليق على صور المشاهير؟

من كل قلبي: ارحمونا يرحمكم من في السماء... فمصر منصورة بإذن الله ولا تستطيع أي أجهزة مخابرات اختراقها... فأجهزتنا الاستخباراتية برجالاتها، ستقطع دابر من يحاول أو حتى يفكر... على أهبة الاستعداد في كل حين وعيونهم يقظة كالنسور، لا يقوى عليهم أحد... اطمئنوا... وأريحوا واستريحوا!!!.

اللافت للأمر، أن هذا الحديث يصدر من ناس مفترض أنهم "مشاهير" ويطالبون دائمًا بخصوصية المشاهير... وعجبي.

Advertisements
AdvertisementS