AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مشاهير من بلدي.. الدكتور علي هادي من صفط النور ببني سويف إلى مدير للجامعة الأمريكية.. تولى رئاسة الجمعية الإحصائية لدول العالم الإسلامي.. والصحف العالمية تشيد بتميزه العلمي وتبرز قصة كفاحه

الأحد 12/يناير/2020 - 06:24 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد عبد الحليم
الدكتور علي هادي
  • أستاذ الجامعة المميز ورئيس قسم الرياضيات والعلوم الإكتوارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة
  • مؤسس برنامج العلوم الإكتوارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة
  • رئيس الجمعية الإحصائية لدول العالم الإسلامي
  • نائب مدير الجامعة الأمريكية بالقاهرة سابقا
  • وأستاذ ايميريتس بجامعة كورنيل بالولايات المتحدة الأمريكية

الدكتور علي هادي، ولد في قرية صفط النور التابعة لمركز الفشن جنوب محافظة بني سويف عام 1949، بعد انتهاء دراسته في مدارس الفشن الإعدادية والثانوية التحق بجامعة عين شمس وتخرج منها في عام 1972 . وفى عام 1974 سافر إلى أمريكا على حسابه الخاص.

وهناك قصة كفاح طويلة بدأت بعمله في المطاعم الفرنسية لثماني سنوات من غسال صحون إلي رئيس للطباخين. وفى نفس تلك المدة تقريبا واصل دراساته العليا في جامعة "نيويورك "وحصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في عامي 1980 و 1984 في الإحصاء. وعُين بعدها في جامعة كورنِل المرموقة بأمريكا حيث تدرج فيها من أستاذا مساعدا إلى أستاذ ورئيس قسم الإحصاء.

وفى سنة 2000 قرر الدكتور على هادى العودة لخدمة بلده فعين أستاذا في قسم الرياضيات بكلية العلوم والهندسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة وفى ذات الوقت منحته جامعة كورنِل منصب أستاذا شرفيا لمدى الحياة.

شغل الدكتور على هادى منصب نائب مدير الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكذلك مديرا للدراسات العليا والبحث العلمي خلال الفترة من 2006 الى 2010. وهو أيضا أول من حاز على لقب أستاذ الجامعة المميز في سنة 2010.

وفى عام 2004 أنشأ الدكتور على هادى برنامج العلوم الاكتوارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. وكان مديرًا للبرنامج من 2004 حتى 2012. والبرنامج يمنح درجة البكالوريوس فى العلوم الاكتوارية.

كتب الدكتور علي هادي قرابة من المائة بحثًا علميًا نُشرو في المجلات العلمية العالمية ، بالإضافة إلى ستة كتب عالمية في مجالات الإحصاء والرياضيات الذكاء الاصطناعي.

أهدى الدكتور علي هادي إحدى هذه الكتب لأهل قريته صفط النور الذي يودهم ويتواصل معهم حتي الآن في المناسبات العامة والخاصة، وترجم كتابه عن الذكاء الاصطناعي والنظم الخبيرة إلى اللغة الأسبانية ونشرته أكاديمية المهندسين الأسبانية.

يقول الدكتور هادي إن النظم الخبيرة هي عبارة عن نظم كمبيوتر تحاول تقليد ومحاكاة الإنسان الخبير في حقل من حقول المعرفة كالطب والهندسة والزراعة والطيران والفضاء على سبيل المثال في كيفية اتخاذ القرارات الصائبة بناء على المعلومات المتاحة لهذه النظم.

وله كتابان آخران عن استخدام نماذج الانحدار الخطى في تحليل البيانات ، الأول منهما يستخدم في تدريس طلبة الدراسات العليا. , وثانيهما يستخدم في تدريس طلبة البكالوريوس في جامعات متعددة في مختلف بلاد العالم وترجم الكتاب إلى اللغتين الصينية والكورية.

كما ألف هادي كتابا شرح فيه استخدام نماذج القيم العظمى في تصميم الإنشاءات الهندسية (كالمباني والكباري والسدود) التي تتحمل أقصى الظروف الطبيعية والبيئية كالزلازل والعواصف والفيضانات.

ونتيجة لأبحاثه العلمية المتميزة حصل على عدة جوائز عالمية مرموقة من أهمها جائزة هيرمان كروز عام 1984 تعطى لأحسن رسالة دكتوراه في جامعة نيويورك وجائزة الأستاذ المثالي في جامعة كورنِل عام 1997 وجائزة إستيفن وايس عام 1998 وقيمتها 25000 دولار أمريكي تقدم لأحسن أستاذ في جامعة كورنِل.

واختير أيضا زميلا في جمعية الإحصائيين الأمريكية في عام 1997 وزميلا في المعهد العالمي للإحصاء في عام 1998 وعضوا شرفيا في جمعية المفتاح الذهبي القومية الأمريكية ، في عام 1991 واختير رئيسا لتحرير مجلتين علميتين ومساعدا لتحرير ثلاث مجلات علمية أخرى.

وفى عام 2004 أنشأ الدكتور على هادى برنامج العلوم الاكتوارية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة والذى يمنح درجة البكالوريوس فى العلوم الاكتوارية، وهو الآن مديرا لهذا البرنامج.

ومنذ عام 2006 وحتى تاريخه شغل الدكتور على هادى منصب نائب مدير الجامعة الأمريكية بالقاهرة وكذلك مديرا للدراسات العليا والبحث العلمي.

جدير بالذكر أنه منذ سنة 2003 يقوم الدكتور على هادى تطوعيا وبدون أجر بتدريس كورس في الدراسات العليا بجامعة القاهرة وكذلك بالإشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه بالجامعة.

وبالإضافة إلى جامعتي كورنِل والقاهرة فقد قام الدكتور علي هادي بالتدريس في عدة جامعات أخرى في أمريكا وأسبانيا وسويسرا والسويد. ودُعي أيضًا لإلقاء كثيرًا من المحاضرات في عدة مؤتمرات علمية عالمية في معظم بلاد العالم.

فعندما كان يشارك في المؤتمر العالمي للرياضيات والذي عقد في البحرين في نوفمبر عام 1995 كتبت عنه جريدة أخبار الخليج مقالًا يشيد بتميزه العلمي وقصة كفاحه. وكتبت عنه عدة صحف محلية وعالمية .
Advertisements
AdvertisementS