AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بسبب 186 نائبًا إيرانيًا..صدمة لضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة

الإثنين 13/يناير/2020 - 04:49 م
من حطام الطائرة المنكوبة
من حطام الطائرة المنكوبة
Advertisements
محمد علي
قلل نواب في البرلمان الإيراني من كارثة سقوط الطائرة الاوكرانية على أراضيهم، مشيديين في الوقت نفسه بالحرس الثوري الإيراني.

قال النواب في بيان لهم "أن "إسقاط الحرس الثوري لطائرة أوكرانية خارج طهران كان "خطأ من أحد أفراد الأسرة".

وأضافوا بأنهم لن يسمحوا لـ "الأعداء" "باستغلاله" لصالحهم، وفق ما ذكر راديو فاردا المعارض، غير عابئين بالأرواح التي سقطت دون ذنب، ولم يقدموا التعازي أو يواسو الضحايا.

ومثل تصريح أعضاء البرلمان الإيراني صدمة كبيرة لمشاعر ذوي الضحايا، حيث أشاد بيانهم الذي وقعه 186 عضوا بالحرس الثوري، الذي يعترف بجرمه إلا بعد ثلاثة أيام من الإنكار بعد الكارثة التي وقعت في11 يناير، بإسقاطه الطائرة الأوكرانية ومقتل كل ركابها.

وسقطت الطائرة بعد فترة وجيزة من إطلاق إيران صواريخها الحربية على قواعدأمريكية في العراق، بحجة أن عناصر الحرس الثوري الإيراني في الدفاع الجوي ظنت أن الطائرة ، صاروخ كروز أمريكي موجه نحوهم.

ومع ذلك، يقول النقاد أنه إذا كانت إيران تتوقع ردا عسكريا أمريكيا ، فلماذا لم توقف الرحلات الجوية المدنية.

حاول الحرس الثوري الإيراني أن يتنصل من تلك المسؤولية بقوله إنه ليس مسؤول عن إغلاق المجال الجوي.

ويبدو أن الجنرال حسين سلامي قائد الحرس الثوري، كرر هذه الحجة أثناء مثوله أمام البرلمان ، وفقًا لما قاله أحد المشرعين.

ومع ذلك، قام أعضاء البرلمان بإغراق الحرس الثوري بإشادتهم بإطلاق الصواريخ على القواعد الأمريكية في العراق، قائلين إنه "كان أمر يستحق الثناء".

وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، طلب رئيس مجلس الشورى ، علي لاريجاني ، من لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان التحقيق بجدية في الأسباب الكامنة وراء الخطأ الظاهر الذي أدى إلى إطلاق الصواريخ على الطائرة، والتأكد من أن "أخطاء" مماثلة لن تحدث في المستقبل.

في غضون ذلك ، كشف النائب المحافظ المتطرف محمد جواد أبطحي ، منذ أن دعمت فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني ، أن العديد من المشرعين يدرسون اقتراحًا برلمانيًا للحد من العلاقات الدبلوماسية مع الحكومات الغربية وقصرها على المستوى القنصلي.

حاول الجنرال سلامي أيضًا تبرير التأخير في الكشف عن حقيقة تحطم الطائرة، وقال سلامي "كنا نحقق في القضية وهذا هو السبب في أن الأمر استغرق يومين للاعتراف بالخطأ".

وكان سلامي قد أعرب في وقت سابق عن استيائه من حقيقة أن سقوط طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية قد طغى على أهمية "الهجمات الشجاعة للحرس الثوري الإيراني على القواعد الأمريكية في الأراضي العراقية".

Advertisements
AdvertisementS