AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

306.7 فدان.. محافظ المنيا يتابع خطة إنشاء المنطقة النسيجية الحرة

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 11:05 ص
صدى البلد
Advertisements
أيمن رياض
قرر مجلس إدارة المنطقة الحرة بمحافظة المنيا، تشكيل مجموعة عمل لإعداد تقرير مفصل حول المفاضلة بين أنسب الطرق لتوصيل المياه للمناطق، والتكلفة التقديرية اللازمة لإتمام تلك الإجراءات.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة المنطقة الحرة برئاسة اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، وبحضور المهندس عصام بحيري رئيس قطاع المناطق الحرة ونائب رئيس مجلس إدارة المنطقة، والمهندس محمود سعد مدير المنطقة الصناعية بالمنيا، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والجهات المعنية.

ناقش المحافظ خلال الاجتماع الموقف التنفيذي الخاص بتوصيل المرافق إلى المنطقة الحرة، والجاري إنشاؤها جنوب المنطقة الصناعية بالمطاهرة شرق النيل، بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 9 لسنة 2018، والتي ستكون مخصصة لصناعات الغزل والنسيج.

ووافق المحافظ، خلال الاجتماع على تشكيل لجنة، تضم عددا من الجهات المعنية وأحد الاستشاريين، لمعاينة الموقع المقترح للمسار الخاص بالغابات الشجرية، وذلك لاستقبال مياه الصرف التي تنتج عن المنطقة.

إقرأ ايضا: تنفيذ 19 قرار إزالة على المجارى المائية بالبحيرة

وناقش القاضي، موقف توصيل الكهرباء للمنطقة الحرة والإجراءات المتخذة في هذا الشأن، وكذلك المقترح المقدم من جهاز المنطقة الصناعية لتنفيذ أعمال المرحلة الأولى لإنشاء المنطقة الحرة، حيث وافق المجلس على البدء في أعمال إنشاء السور الخاص بالمنطقة على محيط الموقع المخصص بالكامل والبالغ مساحته 306.7 فدانا.

وقال إن دعم إنشاء المنطقة الحرة بالمنطقة الصناعية بالمنيا، يأتي في مقدمة الاهتمامات بقطاع الاستثمار، وتُعد المنطقة الحرة ثمرة جهد وتعاون ودعم بين وزارة الاستثمار والمحافظة وكذلك القطاع الخاص، كما يعد المشروع تدشينا لأحلام أبناء المنيا في إقامة منطقة حرة، تستوعب حجم العمالة بالمحافظة وتساهم بشكل كبير في دعم آفاق التنمية في الصعيد بشكل عام، كما ستكون قاعدة هامة، لتلبية احتياجات الصناعات النسيجية بمصر والشرق الأوسط وأفريقيا.

وأضاف أن المنطقة النسيجية الحرة ستكون أول منطقة حرة عامة على مستوى مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تتخصص في صناعات معينة وستساهم في زيادة فرص النمو خلال الفترة القادمة، من خلال وضع المحافظة على الخريطة الاستثمارية، خاصة أن المنطقة تمتاز بموقعها المتميز بوسط مصر وقريبة من العاصمة وباقي المحافظات، ليكون لها دورا في إعادة التوزيع للفرص الاستثمارية في مناطق المطاهرة والسريرية.
Advertisements
AdvertisementS