AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل زيارة المقابر للمرأة كل أسبوع حرام ؟ الإفتاء توضح

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 04:11 م
هل زيارة المقابر
هل زيارة المقابر للمرأة كل أسبوع حرام ؟
Advertisements
إيمان طلعت
هل زيارة القبور للمرأة كل أسبوع حرام ؟..سؤال أجاب عنه الدكتور عبدالله العجمي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء المذاع عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأوضح قائلًا: إن الأصل فى الزيارة للمقابر أنها مشروعة ومستحبة وجائزة، ولكن لابد لها من ضوابط شرعية وهى خروج المرأة من منزلها وزينتها كذلك الضوابط الخاصة فى الزيارة ذاتها وهى عدم الدعاء بالسخط، عدم شق الجيب، وعدم لطم الخد، كل ما من شأنه أن يخرج الإنسان الى حد التسخط أو عدم الرضا عن قضاء الله تعالى، فإذا انتفت هذه المحظورات وزارت المرأة القبر وكانت هذه الضوابط بسكينة ووقار حتى لو بكت فإن البكاء رحمة.

وأشار الى أن الغرض من زيارة المقابر هو انها تذكرة للحى وموعظة له، البعد الثاني هو نفع الميت لما يعود عليه بالخير كقراءة القرآن ووهب الثواب له.

هل يجوز للمرأة الحائض زيارة المقابر؟
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز للمرأة الحائض زيارة المقابر، ولكن بشرط الالتزام بالآداب الشرعية.

وأضاف « ممدوح فى إجابته عن سؤال: « هل يجوز للمرأة الحائض زيارة المقابر؟»، أنه إذا كانت المرأة مستترة محجبة و آمنة على نفسها ومالها وعرضها وملتزمة بالصبر والسكينة ولا تفعل أفعال الجاهلية يباح لها زيارة القبور والموتي.

وأوضح أمين الفتوى أن المقابر ليست بمسجد ؛ لذا يجوز للمرأة الحائض أن تذهب لزيارة القبور، و لكن تمتنع من قراءة القرآن وهى حائض.

الأزهر يوضح حكم زيارة المرأة الحائض للمقابر
قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إنه يجوز للمرأة زيارة القبور للعظة والدعاء للمتوفى، ولا فرق في ذلك بين الحائض وغيرها من النساء ولكن بثلاثة شروط.

وأوضح المركز، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، في إجابته عن سؤال: «هل يجوز للمرأة الحائض زيارة القبور؟»، أنه في حال أرادت المرأة زيارة القبور أثناء فترة حيضها، فيجوز لها ذلك للعموم قوله صلى الله عليه وسلم: «كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ، فَزُورُوهَا؛ فَإِنَّهَا تُزَهِّدُ فِي الدُّنْيَا، وَتُذَكِّرُ الْآخِرَةَ». [أخرجه مسلم].

وأضاف أنه يشرط مع هذا التزام الآداب الشرعية الواجبة على المرأة أثناء الخروج، وعدم مزاحمة الرجال، أو إحداث أمر منهي عنه كالنواح، أو الاعتراض على قدر الله تعالى، ونسأل المولى-عز وجل- أن يرحم موتانا وموتى المسلمين أجمعين.

البحوث الإسلامية يوضح حكم زيارة المرأة للمقابر وهي حائض
ورد إلى مجمع البحوث الإسلامية عبر صفحتها الرسمية سؤال يقول صاحبه: "ما حكم زيارة المرأة للمقابر وهي حائض؟".

ردت لجنة الفتوى: "الحائض لا يختلف حكمها عن غيرها في شأن زيارة القبور، فقد ذهب الجمهور إلى أنها جائزة، واستدلوا بعموم قوله صلى الله عليه وسلم: "كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها، فإنها تذكركم الآخرة". رواه أحمد.

ويستدل على جواز الزيارة بما في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر عائشة رضي الله عنها: أن جبريل قال له: إن ربك يأمرك أن تأتي أهل البقيع فتستغفر لهم. قالت عائشة رضي الله عنها: قلت: كيف أقول لهم يا رسول الله؟ قال: قولي السلام على أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، ويرحم الله المستقدمين منا والمستأخرين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون.

وتابعت اللجنة: "يدل له كذلك إقراره صلى الله عليه وسلم للمرأة التي مر بها تبكي عند قبر، كما في البخاري من حديث أنس رضي الله عنه قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم بامرأة تبكي عند قبر، فقال: اتقي الله واصبري. قال ابن حجر في الفتح محتجًّا بالحديث على جواز زيارة النساء للقبور لأنه صلى الله عليه وسلم لم ينكر على المرأة قعودها عند القبر".

حكم زيارة المرأة الحائض للقبور
ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية، يسأل صاحبه: "هل يجوز للمرأة الحائض أن تزور القبور؟.

وأجاب الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، أن الشرع الحنيف أجاز لنا زيارة القبور، لقول النبى -صلى الله عليه وسلم- قال: "كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها" والجواز هنا للمرأة والرجل.

وأضاف "علام"، أن الطهارة ليست شرطًا فى زيارة القبور وعليه فالمرأة الحائض يجوز لها أن تزور القبور والالتزام بآدابها.

حكم زيارة المرأة للمقابر
ورد سؤال إلى الشيخ عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية مضمونه " هل زيارة المرأة للمقابر حرام ؟ "

وأضاف "الورداني" في إجابته عن السؤال قائلا، إن المرأة إذا التزمت بالآداب الشرعية التي حددها الله سبحانه وتعالى عند زيارة القبور، فلا يقع عليها أي ذنب في ذلك.

وأشار أمين الفتوى إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم " كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها" لافتا إلى أن هذا الحديث تأكيدا على أن زيارة القبور للمرأة ليس حرام شرعا.

حكم زيارة المقابر للجُنب وهل يشترط الطهارة أو الوضوء
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إنه لا يُشترط الطهارة من الحدثين -الأكبر والأصغر- عند زيارة المقابر أو أضرحة أولياء الله الصالحين، بشرط ألا تكون داخل مسجد.

وأضاف «جمعة» في فتوى له، أن الحائض يحرم عليها دخول المسجد والمكوث فيه، مشيرًا إلى أنه يجوز لها زيارة الأضرحة دون أن تدخل المسجد، ولا يشترط الوضوء لذلك.

وأشار إلى أن الشيخ إبراهيم بن محمد بن أحمد الشافعي الباجوري، نهى عن الوضوء من أجل زيارة الأضرحة أو المقابر، منوهًا بأنه يجوز الوضوء بنية صلاة تحية المسجد إذا كان الضريح داخل مسجد، ولا يجوز أن يكون الوضوء بنية زيارة الضريح.

حكم زيارة المقابر
نوه الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأن زيارة القبور سُنَّةٌ في أصلها، مُستحبةٌ للرجال باتفاق جميع العلماء.

وأضاف ممدوح، فى إجابته عن سؤال « ما حكم زيارة المرأة للمقابر كثيرًا ؟»، أن زيارة النساء للقبور حلال ولكن إذا التزمن بالآداب الشرعية، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «أَلا إِنِّي قَدْ كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ ثَلاثٍ ثُمَّ بَدَا لِي فِيهِنَّ: نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ، ثُمَّ بَدَا لِي أَنَّهَا تُرِقُّ الْقَلْبَ وَتُدْمِعُ الْعَيْنَ وَتُذَكِّرُ الآخِرَةَ فَزُورُوهَا ولا تَقُولُوا هُجْرا... الحديث»؛ وقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «زُورُوا الْقُبُورَ فَإِنَّهَا تُذَكِّرُكُمُ الآخِرَةَ».

وأشار إلى أنه يجوز للمرأة أن تزور المقابر بشروط، وهى أن تكون ملتزمة بالآداب الشرعية وملتزمة بسلوكها وأن تكون آمنة على نفسها ومالها وعرضها حال ذهابها مع الالتزام بالآداب الشرعية فى الملبس.
Advertisements
AdvertisementS