AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

آخرهم تحرش بـ 120 تلميذة.. تلاميذ وقعوا في شراك «التحرش» على يد المعلمين

الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 11:00 م
مروة كمال

مطلع العام الحالي، قضت المحكمة الإدارية العليا بفصل مدرس رياضيات بإحدى مدارس الإسكندرية تحرش جنسيا لـ 120 تلميذة في الصف السادس الإبتدائى بوضع يده على أماكن حساسة من أجسادهن. 

وأكدت المحكمة فى حيثيات حكمها أن الثابت بالتحقيقات وما جاء بالشكاوى المقدمة من طالبات فصل 6/3 و 6/5 (120 تلميذة) بإحدى المدارس بمحافظة الإسكندرية، وأولياء أمورهن ضد الطاعن معلم الرياضيات قيامه بالتحرش فعليا بالطالبات.

العام الماضي

وخلال العام الماضي، شهدت المدارس المصرية عدد من وقائع التحرش من قبل المعلمين بالتلاميذ، وكان أبرزها إتهام ولية أمر طالبة، لأحد المعلمين بمدرسة الشهيد عبدالله أبوزيد الابتدائية، بالتحرش بابنتها في الصف الخامس الابتدائي داخل الفصل، وتم تشكيل لجنة للتحقيق في الأمر، وقررت مبدئيًا إيقاف المعلم عن العمل واستبعاده من المدرسة، وكان المعلم قد صدر ضده العديد من الشكاوي قبلها، وحال ثبوت الدعوى سوف يحال للنيابة الادارية.

واقعة أخرى

ونفس العام شهد قيام إدارة التربية والتعليم ببيلا التابعة لمديرية التربية والتعليم بكفر الشيخ، بإصدار قرارا باحالة مدرس متهم بالتحرش جنسيا بطالبة بالصف الخامس الابتدائى بأن لامس اجزاء حساسة من جسدها، وتجمهر أولياء الأمور داخل المدرسة للنيل، من المدرس إلا أن مدير المدرسة قام بابلاغ الادارة والتى قامت بدورها إلى إحالته إلى وظيفة إدارية لحين انتهاء التحقيق.

يناير 2019

فيما قام معلم بإحدى مدارس بورسعيد، مطلع العام الماضي، بالتحرش بفتاة فى سن الربيع، بالصف الثالث الابتدائي، حيث قام باستدعائه داخل أحد الفصول الخالية بالمدرسة، وقام بالإمساك بها عنوة والقيام بالعديد من الأفعال والملامسات الجسدي، وأمرت النيابة الإدارية بإحالته للمحاكمة العاجلة، كما أمرت باستبعاده من العمل بالتدريس.

وقائع 2018

وشهد عام 2018، قيام أجهزة الأمن بمحافظة القليوبية، إلقاء القبض على مدرس تحرش بتلميذة بمدرسة الدير الابتدائية بمدينة طوخ، بعد قيام مدرس تربية رياضية، يدعي "ف .د"، باستدراج تليمذة إلى إحدى الغرف بمدرسة الدير الابتدائية، بهدف التحرش بها، وعندما صرخت الضحية تجمع بعض المدرسين والعمال، وتحفظوا على المدرس وابلغوا الشرطة التي حضرت إلى المدرسة.

واقعة الأقصر

كما قرر المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر وقف معلم عن العمل لمحاولته التحرش بتلميذة فى إحدى غرف مدرسة عبد المنعم العديسى بمدينة البياضية، والذى ألقى رجال مباحث مركز شرطة البياضية القبض عليه عقب بلاغ من مدير المدرسة، بعد محاولة التحرش بتلميذة فى الصف الثالث الابتدائى ، واستغاثت الطفلة بأصدقائها والمعلمين بالمدرسة.

عبر "السويشال"

فيما تداول رواد صفحات التواصل الاجتماعى، مقطع فيديو لمدرس يتحرش بتلميذة فى أثناء الدرس الخصوصى بالمنيا، وبالفعل تم استبعاد معلم اللغة الإنجليزية، بمدرسة ناصر رقم 2 الابتدائية، فى 5/9/2018 من التدريس، وإخلاء طرفه من المدرسة بمعرفة لجنة مشكلة لهذا الغرض، بناء على ما أثير بشأنه، وتم اتخاذ جميع الإجراءات الإدارية والقانونية والجنائية، بشأن المدرس المذكور مرتكب الواقعة، ومازالت التحقيقات الجنائية جارية.

تغليظ العقوبات وقد طالبت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، خلال تصريحات صحفية، بضرورة تغليظ العقوبات ضد أى واقعة تحرش تقع فى المدارس أو خارجها، سواء من قبل طالب أو معلم أو موظف داخل المدرسة أو أشخاص من خارجها، وانه يجب على إدارات المدارس توقيع أقصى عقوبة على أى متحرش داخل المدرسة، وكذلك تنظيم دوريات أمنية خارج المدرسة وفى المنطقة المحيطة بها.

حملات للتوعية

"لابد من  تشكيل حملات للتوعية من مخاطر التحرش وتأثيره السلبى على الطالبات من الناحية النفسية والاجتماعية والعملية وتقديم أولياء الأمور بتقديم النصائح لأولادهم لتفادي تلك الوقائع".. حسبما طالبت.


مبادري "الإدارية"

فيما أصدرت المحكمة الإدارية،عشرة مبادئ قررتها المحكمة العليا لمواجهة التحرش المدرسى من المعلمين، اهمها عقوبة التحرش الجنسى لكل من حصل على منفعة ذات طبيعة جنسية له سلطة وظيفية أو أسرية أو دراسية على المجني عليه، وأن المُعلم له دور تربوى تجاه التلميذات نحو كسائهن بكساء العفة والوقار ومن يمس عفتهن جزاؤه البتر من المؤسسة التعليمية، وأن حرمة تلميذات المدارس فى محراب العلم المقدس من النظام العام والتحرش بهن عدوان على المجتمع كله.

دور المجتمع

وايضا، أن الطفل في مراحل التعليم يكون معرضًا للخطر، إذا تعرض داخل المدرسة للأعمال الإباحية أو التحرش أو الاستغلال الجنسي، وأن جهود الدولة وحدها ليست كافية بل يشاركها منظمات المجتمع المدنى فلا يمس عفة المرأة ولا تشعر بالدونية في مجتمع هى أمه وأخته وابنته وزوجته، وأن تجريم المشرع المصرى لصور التحرش الجنسى دليل على عزم الدولة على محاربة هذه الظاهرة، وأنه محظور كل إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة من وسائل التعلم في المدارس بما في ذلك وسائل الاتصالات.

Advertisements
AdvertisementS