AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حسنين: يجب تخفيض وقت وحجم العمالة بقطاع المقاولات مع اتخاذ اجراءات وضوابط مشددة

الإثنين 23/مارس/2020 - 02:08 م
عقارات
عقارات
Advertisements
آمنة عبدالعظيم
أكد المهندس درويش حسنين نائب رئيس اتحاد المقاولين العرب، أن مقترح وقف أعمال المقاولات المختلفة بالمشروعات القومية والخاصة فى الوقت الحالى لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد، غير عملى.

وأوضح حسنين فى تصريحات خاصة لـــ"صدى البلد"، أن الأفضل استمرار العمل بضوابط مشددة وإجراءات لحماية العمال وضمان سلامتهم.

وأضاف، أن وقف العمل سيكون له مردود سلبي على العامل فى المقام الأول لأن النسبة الأكبر من العاملين بالقطاع عمالة يومية غير مثبتة، وعملها مصدر رزقها الأساسي والوحيد، وتوقفها عن العمل يضر بمصالحها ومصالح أسرها، وسيكون له مردود سلبي على نطاق أوسع على الاقتصاد ككل الذي يساهم قطاع التشييد والبناء والاستثمار العقارى بنسبة كبيرة من معدلات النمو والتنمية به، ويوفر ملايين فرص العمل للمواطنين.

وتابع، أنه من الأفضل عمل إدارات صحية تجوب مواقع العمل خاصة بالمشروعات التى توجد بها عمالة كثيفة مثل العاصمة الإدارية والعلمين الجديدة وغيرها من المشروعات الكبرى، وتوفر أساسيات السلامة الصحية للعاملين وتقوم بعمل فحوص دورية لهم وتدفعهم لاتباع الإرشادات الصحية الأساسية التى تكفل حمايتهم من المرض.

وأشار، إلى أنه يمكن دراسة توقيف بعض الأعمال الغير عاجلة، وتخفيض عدد ساعات العمل، وتقليل نسبي للعمالة الموجودة داخل كل موقع بإعادة توزيعهم بشكل يوفر مسافات آمنة لهم ويقلل من احتمالات وجود أى أضرار صحية عليهم.

وتقدم النائب محمد أبو العينين عضو مجلس النواب ببيان عاجل لرئيس الوزراء لإصدار قرار فورى بوقف العمل في كافة مشروعات المقاولات على مستوى الجمهورية لمدة 3 أسابيع، اتساقًا مع إجراءات الدولة الوقائية واالاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن قطاع المقاولات يتسم بكثافة العاملين فيه من عمال وحرفيين ومهندسين وانتشارهم في جميع المحافظات وطبقات المجتمع، وأكد أبو العينين على تحمل شركات المقاولات مرتبات العاملين خلال هذه الفترة دون أي تخفيض سواء من العمالة المنتظمة أوغير المنتظمة بالتنسيق مع وزارتي القوى العاملة والتضامن الاجتماعي.

وأشار أبو العينين إلى ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية والعزل الصحي على العاملين في أي مشروع ظهرت فيه حالات لفيروس كورونا حماية العاملين فيه ولمنع اختلاطهم بأشخاص آخرين.

من ناحية أخرى، أطلق النائب محمد أبو العينين، دعوة وطنية عامة للمكوث في المنزل لمدة أسبوعين تحت شعار "14 يوم إما انتشار. وإما انحسار"، وذلك امتثالا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وقرارات الحكومة المصرية التي لم تدخر جهدا في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وقال أبو العينين إن المكوث في المنزل والامتثال لتعليمات وزارة الصحة، هو واجب وطني وضرورة قومية تحتمها علينا الظروف الحالية، ويجب على الشعب المصري الوفي أن يتسم بالوعي الكافي للمساهمة في خطة الدولة المصرية لمحاصرة الوباء الفيروسي والقضاء عليه.

وأشاد أبو العينين بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة منذ اليوم الأول للإعلان عن الوباء، من إعداد أطقم طبية متخصصة وحجر صحي فضلا عن نشرات التوعية العامة بالتعاون مع وسائل الإعلام والتي كان لها مفعولا كبيرا في الشارع المصري، إلى جانب المكاشفة الدقيقة والوضوح فيما يخص أعداد المصابين والمتماثلين للشفاء يوميا.

وأكد أبو العينين على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثبت بما لا يدع موطئا للشك، أن المواطن المصري هو قوام الوطن المتين وكلمته العليا، وأن المصريين في المقابل يجب أن يعملوا من أجل الوطن ويمتثلوا لقراراته حفاظا على الصحة العامة والأمن القومي للبلاد، داعيا الله عز وجل أن يحفظ مصر وشعبها الأصيل وقيادتها الحكيمة.
Advertisements
AdvertisementS