AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خفافيش الظلام في آزمة كورونا.. الكمامات المغشوشة واحتكار مستلزمات الوقاية.. تقرير

الخميس 26/مارس/2020 - 09:15 م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
أحمد مهدي
في ظل محاربة الدولة المصرية لانتشار فيروس كورونا، وإتخاذ كافة السبل للوقاية منه، كانت هناك خفافيش الظلام التى تمثل خطرا على المواطنين ، أنهم مستغلو الفرص وداعمو الفساد، حيث قامت هيئة الرقابة الادارية وكذلك وزارة الداخلية بمحاربة مستغلى الفرص ومن يريدون التربح سريعا والاتجار في الكمامات المغشوشة واحتكار المنتجات الطبية ومستلزمات الوقاية.

اجراءات وقائية وقانونية تتخذها أجهزة الدولة للحد من انتشار فيروس "كورونا"، وكذا اضطلاع وزارة الداخلية بالتعاون مع كافة مؤسسات الدولة باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطنين، لا سيما الجهود المبذولة لمكافحة الجرائم التموينية بشتى صورها خاصةً الجرائم المتعلقة بتصنيع المستلزمات الطبية بدون ترخيص وإستغلال الظروف الراهنة لتحقيق أرباح غير مشروعة.


وفي سياق محاربة مستغلى الفرص، القت هيئة الرقابة الإدارية القبض على كل من أمين مخزن المستلزمات الطبية التابع لمديرية الشئون الصحية بمحافظة دمياط، وآخر مراقب صحي بذات المديرية، في واقعة اختلاس أمين المخزن للمستلزمات الطبية اللازمة لمكافحة العدوى بالمستشفيات الحكومية" كمامات وقفازات وغيرها من مهمات العزل"، ثم بيعها فى السوق السوداء على حساب حاجة المستشفيات، وتزوير مستندات تثبت إنه صرفها للمستشفيات.

- باعها بمليون جنيه

وقالت الرقابة الإدارية في بيان لها،  إنه حال التفتيش على أمين المخزن وكشف جريمته لجأ الى عرض الرشوة المتمثل في قيام الأول بعرض قطعة أرض يمتلكها تبلغ قيمتها السوقية حوالي 120 ألف جنيه على سبيل الرشوة، بالإضافة إلى مبلغ 60 ألف جنيه استولى عليها الثاني لنفسه، ليتوسط له لدى أحد أعضاء لجنة الجرد المشكلة من قبل هيئة الرقابة الإدارية، والمعنية بجرد عهدة أمين المخزن، من المستلزمات الطبية لأصناف الكمامات والجوانتيات والمطهرات الطبية البالغة قيمتها حوالي مليون جنيه، وذلك مقابل قيام عضو اللجنة بتسليمه المستندات الدالة على اختلاسه للمستلزمات الطبية الخاصة بمكافحة العدوى من عهدته وبيعها في السوق السوداء، بالإضافة إلى اصطناعه لمستندات مزورة تثبت صرفها للمستشفيات الحكومية بالمخالفة للحقيقة، وجار عرض المتهم على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات معه.


كما تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية،بالتنسيق مع رجال هيئة الرقابة الإداية والتفتيش الصيدلي بمديرية الصحة ومديرية التموين، من ضبط مصنع مكون من دورين غير مرخص بقرية أبوطوالة بمركز منيا القمح، لانتاج المستلزمات الطبية دون وجود تصريح.

- توب مخصص لملابس العمليات

وتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد قيام حملة مشتركة من الرقابة الإدارية والتفتيش الصيدلي بمديرية الصحة ومباحث التموين بالشرقية، لمتابعة المصانع، وتم ضبط مصنع مكون من دورين غير مرخص بقرية أبوطوالة مركز منيا القمح، لانتاج المستلزمات الطبية دون وجود تصريح بالإنتاج به ٢ توب قماش أزرق مخصص لملابس العمليات باجمالي ٣٦٠٠ متر، و  ١٥٠٠ بالطو أزرق و ٢٠٠٠ كاب أزرق للراس و  ١٥٠٠ كمامة غير مطابقة للمواصفات و ٥٠٠ ملاية تحت التصنيع و ١٠ ماكينات خياطة تفصيل و ٢ ماكينة خياطة تطريز وجميعهم غير مدون عليهم اية بيانات.


ونجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، في ضبط مصنع لإنتاج الكمامات الطبية غير المطابقة للمواصفات، بمنطقة الحوامدية مستغلين احتياجات المواطنين للوقاية من فيروس كورونا، وذلك بعدما وردت معلومات للادارة العامة لمباحث الجيزة، برئاسة اللواء محمود السبيلي مدير مباحث الجيزة، بوجود مصنع داخل مخزن احد المنازل لإنتاج الكمامات الطبية غير المطابقة للمواصفات، وعلى الفور، وعقب تقنين الاجراءات تم مداهمة المصنع وضبط عاطلين قاموا بإنشائه لانتاج الكمامات المغشوشة، وأثناء المداهمة تم ضبط ٢٠٠ ألف كمامة مجهولة المصدر وغير مطابقة للمواصفات.


وأسفرت الحملات التى اشرف عليها اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة ، عن ضبط صاحب مخزن تعبئة مطهرات بدائرة قسم شرطة الحدائق ، لإدارته المخزن بدون ترخيص وقيامه بتخزين كميات كبيرة من المواد المطهرة مجهولة المصدر بقصد طرحها بالأسواق بأسعار مرتفعة ، وعثر بداخل المخزن على ( 17 طن كحول اثيلى كلور وسولفين - 2500 عبوة فارغة "معدة للتعبئة") وجميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها ، وإعترف بحيازته للمضبوطات بقصد تصنيع المطهرات وطرحها بالأسواق . 

- سرنجات وجيل تعقيم      

وضبط المسئول عن محل للمستلزمات الطبية بدائرة قسم شرطة السيدة زينب لحيازته (8000 سرنجة-250 كمامة –30 علبة جيل للتعقيم) جميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها ، كما تم ضبط (مسئول عن محل للمستلزمات الطبية بدائرة قسم شرطة السيدة زينب) لحيازته (2000 سرنجة - 162 عبوة جيل للتعقيم) جميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها . 

- ورشة تصنيع كمامات بالمعصرة

وكذا ضبط  عدد 5 أشخاص لقيامهم بإستئجار ورشة بدائرة قسم شرطة المعصرة وإستغلالها فى تصنيع الكمامات الطبية بدون ترخيص أو تصريح من الجهات المختصة مُستخدمًا خامات مجهولة المصدر وعلامة تجارية غير مسجلة بقصد طرحها بالأسواق بأسعار مرتفعة لتحقيق أرباح غير مشروعة، وعثر بداخل الورشة على ( 3 ثوب من القماش "لصناعة الكمامات" – 1500 كمامة "معدة للبيع" - كميات كبيرة من الكمامات الطبية "تحت التصنيع" - 6 ماكينة خياطة - أدوات تصنيع (مقصات ، بكر خيط ) - كمية من الكراتين (معدة للتعبئة) جميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها ، تم إتخاذ الإجراءات القانونية.


وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 150 ألف كمامة طبية غير صالحة للاستخدام بداخل مصنع غير مرخص بالحوامدية، حيث أكدت تحريات ومعلومات إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة قيام مالك مصنع بدون ترخيص - كائن بالعقار محل إقامته بدائرة قسم شرطة الحوامدية) بتصنيع كمامات طبية غير مطابقة للمواصفات القياسية باستخدام خامات مجهولة المصدر وطرحها للبيع بالأسواق بأسعار تفوق سعرها الأصلى مدخلًا الغش على المواطنين بقصد تحقيق أرباح غير مشروعة.

  

وتمكنت وحدة مباحث قسم شرطة أول أكتوبر بمديرية أمن الجيزة عقب تحريات مُسبقة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية من ضبط صاحب مكتب توريدات مستلزمات طبية، صاحب مغسلة وترزى بذات المغسلة لقيامهم بتصنيع الكمامات الطبية من خامات رديئة و"مجهولة المصدر" وغير مطابقة للمواصفات القياسية وتعبئتها فى عبوات "على أنها معقمة" لإدخال الغش على المواطنين وطرحها للبيع بالمحلات والأسواق بأسعار غالية، مُستغلين الظروف الراهنة التى تمر بها البلاد، بقصد تحقيق أرباح طائلة غير مشروعة، مُعرضين حياة المواطنين وصحتهم للخطر، مُتخذين من مغسلة الثاني مقرًا لنشاطهم الإجرامي.

- كمامات داخل مغسلة

وضُبط بالمغسلة  3450 كمامة معدة للبيع "منتج نهائى" و2000 كمامة معدة للتصنيع والتعبئة و4 أكلشيه لشركات مختلفة ومواد خام ومعدات التصنيع ومبلغ مالي.

Advertisements
AdvertisementS