AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد ارتفاع أعداد المصابين بـ كورونا في معهد الأورام.. تعرف على القصة كاملة

السبت 04/أبريل/2020 - 10:34 ص
معهد الاورام
معهد الاورام
Advertisements
عبد الله علي
في الساعات الأخيرة من مساء أمس، الجمعة، أعلنت نقابة الأطباء العامة تحويل 15 من الأطباء والتمريض بمعهد الأورام بالقاهرة، إلى مستشفى العزل، وذلك بعد اكتشاف إصابتهم بـ فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، ليخرج عميد المعهد الدكتور حاتم أبو القاسم، ويؤكد إصابة أحد الممرضين بفيروس كورونا بعد ظهور عليه أعراض المرض، قبل أن ينقلها لزملائه بالمعهد، بعد عمل مسحة شاملة عليه، لتكشف إصابة 4 من طاقم الفريق الطبي و11 من الممريضين.

وقالت جامعة القاهرة، إنها واصلت أمس، الجمعة، عمليات تعقيم موسعة لجميع مستشفياتها والمعهد القومي للأورام، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتبعها الجامعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد للحفاظ على الصحة العامة، وتستمر عمليات التعقيم على مدار اليوم السبت في معهد الأورام وجميع المستشفيات.


وأكد الدكتور محمود علم الدين، المتحدث الإعلامي باسم جامعة القاهرة، أن الجامعة تقوم منذ فترة باتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية والاحتياطات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، فى إطار خطة الدولة للتصدي للفيروس، وحرصًا على صحة وسلامة جميع الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة، مشيرًا إلى أن الجامعة تجهز الآن مستشفى على أعلى مستوى لعزل أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب في حالة إصابة أي منهم - لا قدر الله - بالفيروس، ودعم مستشفيات وزارة الصحة بطواقم طبية متخصصة، وبالتنسيق الكامل مع وزارة الصحة والسكان.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة، قام بتشكيل لجنة فنية بجامعة القاهرة لمراجعة تطبيق البروتوكولات الطبية المعمول بها في مستشفيات جامعة القاهرة والمستشفى الفرنساوي والمعهد القومي للأوام، في مجالات مكافحة العدوى وضمان السلامة للأطقم الطبية والعاملين والمترددين من المرضى، والتأكد من استيفائها جميع الاشتراطات القياسية المقررة بالبروتوكولات الطبية للدولة، وتتولى اللجنة فحص أي متطلبات أو شكاوى بشأن فعالية البروتوكولات الطبية المطبقة والتوصية العاجلة بشأنها، ورفع تقرير محدد به درجة الالتزام بالبروتوكولات الطبية للدولة، وما تراه من عقبات أو صعوبات ووسائل التعامل معها، وما توصي به من توصيات، مع السماح للجنة بالاستعانة بمن تراه مناسبًا لإنجاز مهمتها.

كما أكدت جامعة القاهرة، اكتشاف عدة حالات إصابة بفيروس كورونا بين الممرضين والأطباء بالمعهد القومى للأورام، والتي بلغ عددها 15 حالة تم نقلها إلى عدد من المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، وتم أخذ عينات من المخالطين لهم بالمعهد لتحليلها.  

وأعلنت عدة قرارات هامة بشأن المعهد القومي للأورام، وذلك في إطار توجيهات رئيس الجمهورية وقرارات رئيس مجلس الوزراء للحفاظ على سلامة المواطنين ضد أخطار فيروس كورونا المستجد، وبما تضمن تطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة على مستوى الدولة، وبالتوافق مع  الخطة والدليل الإرشادي لمكافحة العدوى في مستشفيات جامعة القاهرة.

وصرح الدكتور محمود علم الدين، المتحدث الإعلامي باسم جامعة القاهرة، بأن الجامعة قررت اقتصار العيادات الخارجية بالمعهد القومي للأورام على الحالات العاجلة والطارئة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية المقررة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، واتخاذ إدارة المعهد ما يلزم على الفور لضمان حماية الأطقم الطبية، والتأكد من ارتدائها كل مستلزمات الوقاية من العدوى، وفقا للمعايير المتبعة في هذا الشأن.

وأكد المتحدث الإعلامي أن الدكتور الخشت، شكل لجنة فنية لمراجعة البروتوكولات الطبية المعمول بها بالمعهد القومي للأورام في مجالات مكافحة العدوى وضمان السلامة للأطقم الطبية والعاملين والمترددين من المرضى، والتأكد من استيفائها جميع الاشتراطات القياسية المقررة بالبروتوكولات الطبية لوزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، وتتكون اللجنة من مجموعة من الأساتذة وعضو قانوني برئاسة الدكتورة نادية حافظ، رئيس مجلس قسم الميكروبيولوجى بكلية الطب.

وأشار المتحدث الإعلامي إلى أن اللجنة تتولى أيضا التأكد من تطبيق المعهد خطة محددة لمواجهة انتشار فيروس كورونا بالمعهد، تتضمن طرق التشخيص، وخطوات المواجهة، وتوزيع العمل بين الأطقم الطبية أثناء الجائحة، إلى جانب فحص أي متطلبات أو شكاوى بشأن فعالية البروتوكولات الطبية المطبقة في مجال مكافحة العدوى وضمان السلامة، والتوصية العاجلة بشأنها، والتأكد من تطبيق المعهد لقرارات رئيس مجلس الوزراء بشأن تخفيض عدد العاملين فى المصالح والأجهزة الحكومية، وقرارات رئيس الجامعة في ذات الشأن، وطبقًا لبروتوكولات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، في حدود الحد الأدنى الضروري للعمل.

وتتولى اللجنة الفنية تنفيذ المهام على أن ترفع تقارير متابعة دورية بعملها وكلما لزم الأمر، محددًا بها درجة الالتزام بالبروتوكولات الطبية المشار إليها، وما تراه من عقبات أو صعوبات ووسائل التعامل معها، وما تراه من توصيات.

في السياق نفسه، تناول عدد من الفريق الطبي لمعهد الأورام، عددا من التدوينات على موقع التواصل الاجتماعي، يتهمون إدارة المعهد بالتقصير في حق المجتمع والعاملين بالمعهد، وعدم الكشف المبكر ووضع الأطباء والممريضين في حجر صحي 14 للتأكد من إصابتهم، وذلك مع علم إدارة المعهد بإصابة أحد الممرضين منذ الأسبوع الماضي، ومطالبتهم بوضعهم في الحجر الصحي مع تجاهل إدارة المعهد.

من جانبها، قررت جامعة القاهرة، فتح تحقيق حول إصابة 17 شخصا من الأطباء والتمريض بالمعهد القومي للأورام بفيروس كورونا المستجد، للوقوف على أسباب التقصير إن وجدت، ومعاقبة المتسببين والاطلاع على جميع التفاصيل حول الأزمة.

وقال الدكتور محمود علم الدين، المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة، إن الجامعة قررت تعيين فريقين جديدين لمكافحة العدوى والجودة بالمعهد، لتولي إدارة الملف خلال المرحلة المقبلة في ضوء المتابعة مع اللجنة الفنية التي تم تشكيلها من الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة.
Advertisements
AdvertisementS