AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

«التعليم» تعلن قائمة المشروعات البحثية المطلوبة من الطلاب.. آخر موعد للتنفيذ 14 مايو.. والرسوب مصير المتجاهلين

الخميس 09/أبريل/2020 - 12:22 ص
وزير التربية و التعليم
وزير التربية و التعليم
Advertisements
ياســـمين بدوي
أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أنه من المقرر اليوم الخميس 9 أبريل 2020، أن يتم إعلان جدول المشروعات البحثية وكذا معايير التصميم والتقييم لكل صف دراسي عبر المنصة الإلكترونية، والموقع الإلكتروني لوزارة التربية والتعليم.

وقال وزير التربية والتعليم، "سيتم نشر جدول المشروعات البحثية أيضًا لطلاب المدارس مطبوعًا في الصحف القومية لضمان وصوله لجميع الأسر المصرية".

وأضاف وزير التربية والتعليم، "سيتكون جدول المشروعات البحثية من 4 إلى 5 موضوعات لكل سنة دراسية، ليختار الطالب أحدها لتنفيذه سواء بمفرده أو مع مجموعة من الطلبة على ألا تزيد المجموعة كلها على 5 طلاب فقط". 

وأوضح وزير التربية والتعليم، أنه إذا لم يتوافر الإنترنت لدى الطالب وتعذر دخوله على المكتبة الرقمية أو بنك المعرفة، فسيكون بإمكانه الاعتماد على الكتاب المدرسي أو أي كتاب متوفر لديه في موضوع المشروع البحثي.

وقال وزير التربية والتعليم، إنه سيتاح للطالب أن يقوم بكتابة المشروع البحثي على ورق وتسليمه إلى المدرسة وهي ستقوم بدورها في إرساله إلى الوزارة عبر المنصة.

وشدد وزير التربية والتعليم، على ضرورة أن ينتهي الطالب من أداء المشروع ورفعه عبر المنصة الإلكترونية أو تسليمه ورقيا للمدرسة ليقوم الحصائي التكنولوجي بالمدرسة بتولي مسئولية رفعه على المنصة في موعد أقصاه الخميس 14 مايو 2020.

وحذر وزير التربية والتعليم من أن الطالب الذي لا يتقدم بالمشروع البحثي المطلوب أو يتبين وجود تطابق واضح مع أحد المشروعات المقدمة، فلا تحسب له درجات الفصل الدراسي الثاني، وتحسب درجة الطالب في هذه الحالة في ضوء نتيجة الفصل الدراسي الاول فقط، ويكون له دور ثان يتم تحديده قبل بدء العام الدراسي القادم.

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، الفئات الطلابية التي سيطبق عليها نظام المشروعات البحثية هذا العام بدلا من الامتحانات التقليدية التي كانت تتم في اللجان.

وتمثلت هذه الفئات الطلابية في:
- طلاب الصفوف من 3 ابتدائي حتى 3 إعدادي بالتعليم العام.
- طلاب الصف الأول والثاني الثانوي الذين لم يتسلموا التابلت.
-  طلاب الإعدادية المهنية.
- طلاب مدارس التعليم المجتمعي.
- طلاب مدارس المتفوقين.
- طلاب المدارس الدولية فيما يخص المواد القومية المقررة.
-طلاب صفوف النقل بمدارس التعليم الفني.
- أبناؤنا في الخارج.
- طلاب مدارس التربية الخاصة والدمج التعليمي.

ونفت وزارة التربية والتعليم وجود أي نية لتطبيق نظام المشروعات البحثية على طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي الذين تسلموا التابلت، أو طلاب الثانوية العامة والدبلومات الفنية.

وقالت وزارة التربية والتعليم إنه بالنسبة لصفوف النقل من 3 ابتدائي حتى 2 اعدادي : تكون الدرجات التي يحصل عليها الطالب في المشروع بديلا عن امتحان الفصل الدراسي الثاني وتضاف درجاته إلى الفصل الدراسي الأول، ويكون مدير المدرسة مسئولا عن إعلان النتيجة.

وبالنسبة لطلاب الشهادة الإعدادية (3 إعدادي) :   يكون اجتياز الطالب للمشروع المخصص ضمانا لحصول الطالب على الدرجة النهائية في الفصل الدراسي الثاني 100% لكل مادة من المواد التي تضاف للمجموع، وتضاف تلك الدرجات إلى درجات الفصل الدراسي الأول.

ويكون مدير المدرسة مسئولا عن إعداد كشوف بأسماء الطلاب الذين قاموا بتسليم المشروعات البحثية وتسليمها للجنة النظام والمراقبة المختصة، ويكون مدير المديرية مسئولا عن اعلان النتيجة بعد اعتمادها من المحافظ.

كما نص خطاب وزارة التربية والتعليم، على عدة إجراءات عامة تمثلت في:

- يتم  تنفيذ المشروع البحثي بشكل فردي أو جماعي (على ألا تزيد المجموعة عن خمس طلاب) بالاستعانة ببنك المعرفة المصري، وتقديمه إما إلكترونيا من خلال منصة ادمودو الخاصة بالتواصل، أو من خلال المكتبة الرقمية ذاكر، أو ورقيا إلى المدرسة حيث يقوم أخصائي التكنولوجيا بالمدرسة بمهمة إتاحته على المنصة الإلكترونية.

- بالنسبة للمدارس الخاصة والدولية، فقد أكدت وزارة التربية والتعليم في خطابها أنه يمكنهم استخدام المنصات الإلكترونية الخاصة بهم.
وأكدت وزارة التربية والتعليم أيضا ضرورة الالتزام بمعايير التصميم والتقييم بالنسبة لطلاب مدارس التعليم الأساسي وطلاب مدارس التربية الخاصة والدمج التعليمي، المعدة من قبل مديرو عموم تنمية المواد الدراسية، على أن تحدد درجة المشروع طبقا لدرجة المادة في الفصل الدراسي الثاني.

وقالت وزارة التربية والتعليم، إنه بالنسبة للمواد الدراسية التي لا تضاف للمجموع ، فيكتفى بتقييم الفترة التي قضاها الطالب حتى 15 مارس 2020 أو درجة الفصل الدراسي الأول (أيها أعلى يحسب للطالب).

وأعلنت وزارة التربية والتعليم أنه سيطبق نظام المشروع البحثي ايضا على طلاب الصف الاول والثاني الثانوي الذين لم يتسلموا التابلت ، وكذلك طلاب الإعدادية المهنية ومدارس التعليم المجتمعي ومدارس المتفوقين والمواد القومية المقررة على طلاب المدارس الدولية.

وأخيرا قالت وزارة التربية والتعليم في خطابها للمديريات : يتكفل معلمو المدرسة بتقديم الدعم الكامل لجميع الطلاب عن طريق طرق التواصل المختلفة، وضمانا للحيادية لا يقوم المعلم بتقييم المشروعات الخاصة بطلاب مدرسته ويقوم بتقييم المشروعات الخاصة بأي مدرسة أخرى داخل الإدارة بالتنسيق مع مدير عام الإدارة.
Advertisements
AdvertisementS