AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من سارق لـ داعية إسلامي.. 10 معلومات عن مالكوم إكس

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 09:18 م
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
يولد أشخاص لتكون مهمتهم الأساسية في الحياة هي أن يحفروا بمبادئهم وأفعالهم اسما كبيرا ، وكان "مالكوم إكس" واحدًا من هؤلاء الأشخاص والذي سعى جاهدًا لمناهضة العنصرية الأمريكية ، وترسيخ مبادئ المساواة تحت مظلة المجتمع الذي يسير على درب حقوق الإنسان، تعرف على "مالكوم إكس" في السطور الآتية.


1- ولد "مالكوم إكس" عام 1925 في مدينة ديترويت، وتوفي عام 1965.

2- وهو في الـ 6 من عمره دفع والده  القس حياته ثمنًا لأفكاره في تقوية الأمريكان السود، حيث اغتالته عصابة عنصرية، غيرت تلك الواقعة في تكوين "مالكوم" الذي شحن بالكره الشديد ضد الأمريكان البيض.

3- دفعه الكره الشديد لتشكيل عصابة لسرقة المنازل ببوسطن، حتى ألقي القبض عليه ودخل السجن بتهمة السجن وحيازة أسلحة نارية. 

4- كان السجن بالنسبة له نقطة تحول، حيث انضم إلى جماعة "أمة الإسلام" وزعيمها محمد إليجا، كما استغل تواجده بالسجن لقراءة كتب الفلسفة لـ كانط ونيتشه وغيرهما، وكذلك  نسخ القاموس الإنجليزي ليعزز من خطاباته.

5- خرج "مالكوم" من السجن شخصًا  آخر يدعو للإسلام، ويظهر سماحة الدين حتى أسلم على يده عدد من الأشخاص أشهرهم الملاكم "محمد علي كلاي"، وبات وجهًا إعلاميًا معروفًا .


6- انفصل عن جماعة  "أمة الإسلام" بعد خلافات بينه وبين الزعيم "محمد إليجا"، وقرر أن يكون شخصا مستقلا بذاته وسافر إلى الحج عام 1964 ميلاديًا، والذي عاد منها يدعو للمساواة بين الأشخاص وبعضهم. 

7- حمل "مالكوم" على عاتقه فكرة تغيير صورة الإسلام في أمريكا، وأن الإسلام لا يفرق بين عرق أو لون، وصف الدين الإسلامي بأنه الدين الوحيد الذي يملك حل مشكلة العنصرية، وحاول من خلاله أن يحل مشكلة العنصرية التي يعنيها السود بالمجتمع الأمريكي.

8 - بعد رحلة حجه غير اسمه لـ مالك الشباظ،  وأصبح من وقتها مقربًا لعدد من المشاهير والرؤساء آنذاك. 

9- جعلته نشاطاته المستمرة في الحقوق والحرية أهم أعمدة الحركة المدنية في هذا الوقت حتى الآن. 

10- وفي خطبته الأخيرة الذي كان وقف فيها يدعو للإسلام، تم اغتياله باطلاق الرصاص عليه.


Advertisements
AdvertisementS