ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"في ظل كورونا".. سوق موحد للتمور.. تعرف على مجمع تمور الوادي الجديد

الجمعة 12/يونيو/2020 - 10:48 ص
صدى البلد
Advertisements
منصور ابوالعلمين
يعتبر مجمع التمور الحكومي، أحد الصروح الانتاجية"،علي ارض محافظة  الوادي الجديد، والذي تم إعادة تاهليه وتشغيله من قبل الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي ، وذلك  باستخدام أحدث المعدات وخطوط الإنتاج والتقنيات الصناعية وفق أفضل المواصفات الدولية لبدء التشغيل التجريبي للمجمع حيث يأتي المشروع كنتيجة للتعاون المثمر بين وزارة التجارة والصناعة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

يقول عماد بحر مدير مجمع التمور، أن المجمع يعتبر من أقدم مصانع التمور بمصر حيث أنشئ عام 1990 بهدف تعظيم القيمة المضافة لتمور المحافظة وتوفير فرص العمل لأبناء المحافظة وتحسين دخل المزارعين وحمايتهم من تقلبات أسعار التمور بالسوق، مشيرًا إلى أن عملية إعادة تأهيل وتطوير المصنع  تمت  تحت إشراف الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي  والتي استهدفت دعم البنية التحتية ومواكبة النهضة الشاملة في زراعة النخيل وإنتاج وصناعة التمور وزيادة صادراتها.
أقرا ايضًا:

وأضاف أن المشروع يستهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للمصنع الى 5000 طن سنويًا وتنوع في خطوط الإنتاج وتحسين في جودة المنتجات وإضافة منتجات جديدة باستخدام أحدث الماكينات والتقنيات العالمية، بالتوافق مع الاشتراطات الصحية المعتمدة، مشيرًا إلى أن قطاع التمور بالمحافظة يتركز بواحات الخارجة والداخلة والفرافرة ويمثل مصدر الدخل الرئيسي لأهالي الواحات.

وأوضح أن تعداد النخيل يزيد عن 2.2 مليون نخلة تمثل 15% من تعداد النخيل في مصر تنتج الأصناف النصف جافة وعلى رأسها الصنف السيوي والصعيدي بإنتاجية تصل إلى 120 ألف طن سنويًا، بخلاف الأصناف الأخرى من الأصناف الرطبة والجافة التي تجود أيضًا بالمحافظة نظرًا لاتساع مساحتها وتنوع الظروف المناخية بها.

وكان  اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، قد اعلن عن البدء فى تنفيذ مشروع السوق الموحد للتمور بمدينة الخارجة كمرحلة اولى سيتم تعميمها على باقى المراكز والذى يعتمد على فكرة تشجيع موردى ومصنعى التمور والمزارعين للقضاء على كافة المشكلات التى تواجه المزارعين ومصنعى التمور بالمحافظة وذلك بتكلفة تقدر بحوالى 15 مليون جنيه والذى يشمل تنفيذ ثلاجات لحفظ التمور سيتم تأجيرها لشباب الخريجين من المشتغلين فى هذا المجال وتبلغ الطاقة الاستيعابية لتلك الثلاجات من 1500 إلى 2000 طن ويتم تأجيرها لهم بأسعار مخفضة .

وأضاف المحافظ  أن السوق الموحد للتمور سوف يقضى على ظاهرة الاحتكار وسيمنح الفرصة كاملة للمزارعين ومنتجى التمور القدرة على تسويق منتجاتهم دون عناء وسيقضى على ظاهرة مراكز التجميع العشوائية فى مدينة الخارجة على ان يتم تنفيذ المجمع الثانى فى مركز الداخلة بنفس الآليات .
وكان اللواء محمد الزملوط وجه مسبقا بإعداد دراسة عاجلة لإقامة سوق لترويج التمور بمدينة الخارجة، وذلك لتوحيد الأسعار ومنع عشوائية البيع وتلاعب واستغلال التجار وذلك خلال جولته التفقدية بمدينة الخارجة ، حيث تفقد موقف سيارات القري بحي المروة بجوار مجمع تمور المحافظة ، ووجه بنقل الموقف إلى موقعة القديم الكائن بمنطقة البساتين ، واستغلال الموقع في إقامة سوق للتمور وتوسعته لاستيعاب أكبر عدد من المنتجين وتخصيص مكان مجاور لانتظار سيارات النقل.

Advertisements
Advertisements
Advertisements